جريدة الديار
الجمعة 19 يوليو 2024 11:20 مـ 13 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء : وزيرة البيئة تشارك في قمة المرأة المصرية ضمن الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا

شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة في الدورة الثالثة لقمة المرأة المصرية ومنتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا، المقامة تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، وبحضور كوكبة من الوزراء والمسئولين ورائدات الأعمال، والمنعقدة بالشراكة مع المجلس القومي للمرأة والاتحاد الأوروبي، وبمشاركة كلا من الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والسفيرة سها جندى وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، والدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة، ورئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر السفير كريستيان برجر، والسيدة دينا عبد الفتاح رئيس منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا، إلى جانب عدد من أكثر من 300 قيادة نسائية يمثلن قطاعات مهنية عديدة كالقطاعات المالية والإقتصادية أيضًا والرياضية والفنية والثقافية والإعلامية وريادة الأعمال وغيرها من التخصصات المهنية التي برعت فيها المرأة، وممثلي شباب الجامعات من الطالبات وأصحاب المبادرات التنموية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال جلسة "تأثير التغيرات العالمية والمناخ الداعم على حياة السيدات" بالقمة بمشاركة وزيرات التعاون الدولي والهجرة والثقافة، وممثلة السفارة الأمريكية بالقاهرة، على دور المرأة المصرية في مواجهة التحديات البيئية كجزء أصيل من الحل في العمل البيئي والمناخي، باعتبارها هي المتأثر الأساسي والمباشر من تلك التحديات، والمتصدي الأول لها للحفاظ على حياة أطفالها وبيتها، مُسترشدة بقصة نجاح ملهمة للمرأة المصرية في مواجهة أحد التحديات البيئية، حيث بدأت فكرة وحدات البيوجاز التي تقوم على تحويل المُخلفات الحيوانية والزراعية إلى سماد عضوي ووقود منزلي، على يد إحدى السيدات الرائدات من أسوان، ليصبح لدينا حاليا ٤٥٠٠ وحدة بيوجاز في الريف المصري ضمن مشروعات حياة كريمة.

كما أشارت وزيرة البيئة، إلى دور المرأة المصرية في مواجهة الكوارث البيئية الطبيعية وأيضا الناتجة عن الحروب، وحقها الأصيل في الحصول الموارد الطبيعية، حيث كانت مصر سباقة خلال مشاركتها في الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، بالمطالبة والتأكيد على حق الفلسطينيين في الحياة الكريمة، وعدم ازدواج المعايير بين الحق في الحياة والحق في الحصول على الموارد الطبيعية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، على أن المرأة المصرية لديها قدرة كبيرة على تحويل أي تحديات إلى حلول، ومنها منظومة قش الأرز كنموذج، حيث إستطاعت السيدات العاملات فى المنظومة إنتاج أعلاف وأسمدة من القش، بحيث وصل الدخل خلال فترة عمل تصل إلى شهرين ونصف هذا العام إلى مليار و ٢٠٠ مليون من مخلف زراعي واحد، هو قش الأرز.

وأضافت وزيرة البيئة، أن جهود المرأة لا تزال تحتاج مزيد من الدعم، لذا حرصنا على تخصيص يوم للمرأة في مؤتمر المناخ COP27 بشرم الشيخ تم خلاله إطلاق مبادرة خاصة بالمرأة وخاصة المرأة الإفريقية، وكيفية التكيف مع آثار تغير المناخ، مشددة على ضرورة الإهتمام بالتعليم لدى الفتيات منذ الصغر.

وأشارت وزيرة البيئة، إلى المكاسب التي حققتها المرأة المصرية من المبادرات التى تم إطلاقه، مثل المبادرة الخاصة بإعادة تدوير الملابس، والتعاون مع الفتيات لجمع تلك الملابس عن طريق بنك الكساء، مؤكدة على أن المرأة المصرية لها دور كبير ليس فقط فى مجرد الحفاظ على البيئة ولكن في الإستثمار من خلالها.

وشهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، مراسم توقيع بروتوكول التعاون بين مؤسسة فاهم للصحة النفسية ومنتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا، بهدف دعم الصحة النفسية للمرأة المهنية، من خلال العمل على دعم المبادرات الخاصة بالصحة النفسية للمرأة خاصة المرتبطة ببيئة العمل، والتعاون في البرامج النفسية المتخصصة في بناء حياة مستقرة للمرأة تضمن التوازن بين حياتها المهنية والأسرية.

ومن جانبها، ثمنت الأستاذة دنيا عبد الفتاح رئيس منتدى الخمسين السيدة الأكثر تأثيرًا، جهود الدكتورة ياسمين فؤاد، فى دعم وتمكين ومساندة المرأة وتقديمها التسهيلات اللازمة لدمج المرأة المصرية في العمل البيئى، كما توجهت بالشكر للوزيرات المصريات المشاركات بالمنتدى، لدورهم فى تمكين المرأة والطفل والاستدامة ، ومجهوادتهم في جعل شراكات وبيئة العمل ممهدة لاستقبال الفتيات بحقوق متساوية ، والمساندة الدائمة لأفكار المنتدى، وأيضًا مُساندة المجلس القومي للمرأة والداعم الرئيسي لكل الحراك التى تتمتع به سيدات مصر حاليا، كما اثنت على دور رئيس الاتحاد الأوروبي الداعم الرئيسي لفكرة معرض نساء مصر ، وتوجهت بالشكر للقائمين على تنظيم المنتدى والمعرض والذي يُعدّ أول معرض توظيف للفتيات خريجات الجامعات ومساعدتهم فى التوجيه الصحيح في سوق العمل، كما أعلنت أن هذا المعرض سيتم تنظيمه خلال العام القادم ليكون معرض عالمي للنساء بمشاركة العديد من دول العالم ، وبالشراكة مع المجلس القومي للمرأة.

جدير بالذكر، أن القمة تنعقد تزامنا مع شهر المرأة والإحتفال العالمي بالمرأة في ٨ مارس والاحتفال بيوم المرأة المصرية في ١٦ مارس، بهدف تسليط الضوء على ما اكتسبه تمكين المرأة المصرية من أولوية قصوى في مختلف أنشطة العمل الوطني، حيث حققت خلال العقد الأخير العديد من المكتسبات على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، في ظل إرادة سياسية تؤمن بدور المرأة وحقوقها، انعكس على جهود الدولة في تبني إجراءات تمكين المرأة والمساواة، وتعزيز دورها في كافة القضايا الوطنية وكشريك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتستهدف قمة المرأة المُنعقدة على مدار يومين دعم إجراءات تمكين المرأة، وتنفيذ دورات تدريبية وتأهيلية للمرأة العاملة وحديقة التخرج من أجل بناء جيل مواكب للتطورات الحالية والمستقبلية وتحسين القيادة المهنية للمرأة، بالإضافة إلى إطلاق ملتقى التوظيف الأول لتمكين المرأة المصرية، وإطلاق النسخة الأولى من معرض نساء مصر، وإطلاق العديد من ورش العمل وبرامج التدريب للخريجات والطالبات للتأهيل لسوق العمل وبناء كوادر مُؤهلة.