جريدة الديار
الثلاثاء 16 أبريل 2024 06:59 صـ 7 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وكيل الوزارة بالشرقية يوجه بإعفاء مدير مستشفى بلبيس المركزي

عقب زيارة الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، المفاجئة لمستشفى بلبيس المركزي، وتوجيهه ببعض الملاحظات .

توجه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، على الفور للمستشفى المركزي، تم خلالها تنفيذ تعليمات الوزير، حيث قام وكيل الوزارة بتفقد الأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى، وقام بمعاينة عدد من الأماكن لنقل بعض التخصصات الطبية بقسم العيادات الخارجية، وإعادة توزيع العيادات لاستيعاب التردد العالي من المواطنين عليها، وتنفيذ كافة توجيهات معالي الوزير.

كما وجه وكيل الوزارة بإعفاء مدير المستشفى، وتكليف الدكتور أنور أحمد شاهين مديراً للمستشفى، مع تكليف الدكتور صبحي الخوانكي من إدارة الطب العلاجي بالمديرية، بالإشراف الكامل على المستشفى، هذا بالإضافة إلى إعفاء ونقل الصيدلي الأول خارج المستشفى، بجانب تكليف مدير عام الصيدلة ومدير إدارة المراجعة الداخلية والحوكمة بالمديرية، ومديرة الإدارة الصحية ببلبيس بإخلاء طرف عدد ١٠ صيادلة بصيدليات "نفقة الدولة، والرئيسية، والخارجي المجاني"، والصيدلي الأول، وإعادة توزيعهم خارج المستشفى، وإحالة رئيس قسم الاستقبال والطوارئ إلى التحقيق بالشئون القانونية، كما كلف وكيل الوزارة مدير عام الطب العلاجي، ومدير إدارة المستشفيات بالمديرية، بالتواجد على مدار الساعة خلال الأيام المقبلة.

يذكر أن وزير الصحة قام صباح اليوم الثلاثاء بجولة ميدانية مفاجئة على مستشفي بلبيس المركزي، وذلك في إطار زياراته الدورية الميدانية المفاجئة، والتي يجريها على مستوى محافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل على أرض الواقع، والتأكد من توافر الخدمات المقدمة للمواطنين وجودتها، وكذلك الوقوف على التحديات والمشكلات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للعمل على حلها.

تفقد الوزير خلالها أقسام المستشفى، وأبدى بها ملاحظاته، والتي قام على إثرها باتخاذ عدد من الإجراءات، حيث شمل التفقد (شباك التذاكر، وقسم الاستقبال والطوارىء، والعيادات الخارجية، والغسيل الكلوي، والأشعة، والصيدلية، العلاج الطبيعي، الباطنة، العظام)، مشيرا ان الوزير انتقد تعطل جهاز الاشعة، واطلع علي دفتر العمل الخاص به، بالاضافة لتكدس المواطنين امام شباك صرف الأدوية.

وحرص الوزير على الاستماع للمواطنين المتواجدين بالمستشفى، واصطحابهم إلى الأقسام المختصة بشكوى كل منهم، للوقوف على المشكلة وأسبابها، واطلع الوزير على الوصفات الدوائية، وقام بمقارنتها بالمتوافر داخل الصيدلية، وأسباب إبلاغ المرضى عن عدم توافر الأدوية، موجهاً بصرف الدواء اللازم لغير القادرين، مشيرا إلى توزيع العيادات الخارجية إلي اماكن تستوعب التردد العالي للمواطنين.

ووجه الوزير في هذا الصدد بتحويل مدير صيدلية المستشفى، وطاقم الاستقبال والطوارئ للتحقيق الفوري، وسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك، نظرا لشكوي بعض المواطنين من عدم انتظام صرف التذاكر، مؤكدًا عدم التهاون في حق المريض في هذا الشأن، ومحاسبة المقصرين، كما وجه بالتحقيق العاجل في نقص بعض المستلزمات الطبية بالمستشفى، والتي تؤثر على جودة وكفاءة الخدمة المقدمة للمرضى. وفي نهاية الزيارة أجرى الوزير اتصالاً بالدكتور هشام مسعود، للوقوف على أسباب تلك الملاحظات، ووجه بإعادة توزيع الأطباء علي اقسام المستشفي، لاستيعاب التردد، واستخدام الغرف المتاحة بالمستشفى، لحل مشكلة الزحام في العيادات.