جريدة الديار
الجمعة 19 أبريل 2024 02:29 صـ 10 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
كمامات بـ4 ملايين جنيه.. إحالة 3 مسؤولين بمستشفى الشيخ زايد المركزي للمحاكمة تعطل عمليات السحب والإيداع بماكينات البريد خلال ساعات مركز خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة دمنهور يعقد فعاليات اليوم الأول لدورة التحاليل الطبية خبير اقتصادي: مؤشرات البورصة المصرية حققت أداءا جيدا الفترة الحالية تكليف سمير البلكيمى وكيلا لمديرية التموين بالبحيرة مدبولي ..الاسعار ستأخذ مسارا نزوليا بدأ من الاحد القادم التوعية بخطورة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر خلال القافلة التنموية لجامعة دمنهور جامعة دمنهور تطلق مشروع لانتاج نواقل خلوية نانوية الحجم من النباتات العضوية (FarmEVs) جامعة دمنهور تحتفل بيــــــوم التراث العالمي استكمال رصف فرعيات شارع الجمهورية بحوش عيسى بتكلفة إجمالية 4 مليون و 500 ألف جنية وزارة الصحة بالشرقية يتابع الخدمات الطبية بمستشفى الزقازيق العام المخرجة السويسرية «عايدة شلبفر » مديرا للأفلام الروائية بمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي

صحة الشرقية: توزيع مساعدات إنسانية على المرضى بعيادة الجلدية والجذام

المساعدات الغذائية
المساعدات الغذائية

كلف الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، الدكتور إياد درويش مدير عيادة الجلدية والجذام بالزقازيق، بتوزيع بعض المساعدات الإنسانية لمرضى الجذام، تزامناً مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، اعادة الله علينا وعلى مصرنا الحبيبة والأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، والتي تشمل هدايا ومساعدات مالية، ومساعدات عينية من "مواد ووجبات غذائية"، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، حيث تم تقديم المساعدات لعدد ١٤٠ مريض جذام بمقر العيادة بالزقازيق.

وقدم وكيل وزارة الصحة الشكر لممثلي المجتمع المدني ولجميع المشاركين في هذا العمل لخدمة المرضى والمواطنين بمحافظة الشرقية، مشيداً بدور الجمعيات الأهلية ورجال المجتمع المدني، في تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطنين بالمحافظة، في ظل توجيهات القيادة السياسية الحكيمة، ودعم معالي وزير الصحة والسكان، ومعالي محافظ الشرقية، للإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين بمحافظة الشرقية.

يذكر أن مرض الجذام هو مرض مزمن تسببه جرثومة تعرف بإسم المتفطرة الجذامية (Mycobacterium leprae) تصيب عادة الجلد ،العينين والجهاز العصبي المحيطي (Peripheral nervous system)، وتنتقل عدواه من شخص مريض يكون جهازه التنفسي العلوي ملوثاً إلى شخص آخر، عن طريق النفس مع الزفير أو عند العطس والسعال . ويتمتع غالبية الأشخاص (٩٥% من البشر) بمقاومة طبيعية لمرض الجذام، ويرجع ذلك للمناعة الطبيعية للجسم التي تساعده على التخلص من الجراثيم وتحد من تطورها ، حتى في الحالات التي يتم فيها الاتصال مع أشخاص مصابين بمرض الجذام أو يحملون الجرثومة.