جريدة الديار
السبت 13 أبريل 2024 11:38 مـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

هل يجوز امتناع المرأة الحائض عن الطعام في رمضان بنية الصوم؟ الأزهر يجيب

هل يجوز امتناع المرأة الحائض عن الطعام في رمضان بنية الصوم؟، سؤال أجاب عنه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، حيث أشار ضمن أحكام فقه المرأة في رمضان، إلى أن المرأة تفطر أيام حيضها ونفاسها، ولا يصح صيامها إن صامت، وتقضي بعد رمضان.

هل يجوز امتناع المرأة الحائض عن الطعام في رمضان بنية الصوم؟

وبين الأزهر تشريع فطر المرأة أيام الحيض والنفاس من يسر شريعة الإسلام، وترفقها بالمرأة، ورف ع المشقة عنها في هذه الأيام، التي تصاحب المرأةَ فيها آلامٌ عادةً، والتي قد تحتاج فيها للراحة والطعام والشراب.

متى يكون الصيام واجبًا على الفتاة؟

قال الأزهر، إنه يجب الصيام علىٰ الفتاة البالغة العاقلة المسلمة؛ لقوله ﷺ: «رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ؛ عَنِ النَّائِمِ حَتَّىٰ يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الْمُبْتَلَىٰ حَتَّىٰ يَبْرَأَ، وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَكْبَرَ».

فمتىٰ بلغت الفتاةُ وجب عليها الصيام، ولكن من الضروري تعويد وتدريب الفتيات علىٰ الصيام بصورة تدريجية منذ صغرهن حتىٰ يسهل عليهن الصيام متىٰ بلغن؛ للحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه، عَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ، قَالَتْ: أَرْسَلَ النَّبِيُّ ﷺ غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَىٰ قُرَىٰ الأَنْصَارِ: «مَنْ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ وَمَنْ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَليَصُمْ».

قَالَتْ: فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا، وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَىٰ أَحَدُهُمْ عَلَىٰ الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّىٰ يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ. متفقٌ عليهِ.

ما هي العبادات التي تعوض الحائض والنفساء عن الصيام؟

ما حكم صيام الحائض والنفساء، وما هي العبادات التي يمكن أن تتقرب بها؟، ليؤكد الأزهر أن من مبطلات الصيام نزول دم النفاس أو الحيض وعليها ألا تصوم وتقضي عن كل يوم أفطرته بعد رمضان، هناك عبادات يجوز لها أن تتقرب بها في رمضان، ومنها:

الإكثار من الدعاء

مراجعة القرآن وتلاوته

إخراج الصدقات والإنفاق على الفقراء

صلة الأرحام

هل الحائض إذا طهرت ظهرا تكمل الصيام؟

قال الدكتور مجدى عاشور المستشار السابق لمفتي الجمهورية، إن المرأة الحائض إذا لم تر الطهر قبل الفجر فلا يجوز لها الصيام لأنها مازالت حائضا ولو طهرت أثناء النهار فلا تطالب بالإمساك وذلك عند المالكية والشافعية ويجب عليها قضاء هذا اليوم.

وأضاف "عاشور" خلال لقائه بـ"دقيقة فقهية" فى إجابته عن سؤال «ماذا عن من نوت الصيام وهى حائض قبل الفجر على أمل أنها سوف تطهر من الحيض قبل صلاة الظهر؟»، أن المرأة الحائض إذا لم تطهر قبل الفجر فلا يجب عليها صيام ذك اليوم حتى ولو ظنت أنها ستطهر قبل الظهر فدخلت نهار رمضان وهى غير طاهرة وبها الحيض فلا يجوز الصيام وعليها قضاء ذلك اليوم.