جريدة الديار
الثلاثاء 16 يوليو 2024 06:38 صـ 10 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورنا يحسم الجدل بشأن حدوث جلطات بعد تلقي اللقاح

أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية حالة من الجدل بعد رفع عدد من المواطنين الإنجليز دعوي قضائية للمطالبة بتعويضات من شركة استرازينيكا نتيجة حدوث مضاعفات بعد تلقي اللقاح ما بين جلطات ووصلت لما يقرب من ٨١ حالة وفاة.

وعلق الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا: عندما نتطرق إلى مثل تلك الموضوعات فإننا لا نتحدث عن لقاح بعينه ولكن نتحدث عن منظومة اللقاحات ككل وبشكل عام كافة التطعيمات لها آثار جانبية لا يمكن إنكارها، ولكن فوائد التطعيمات كثيرة أبرزها أنها حائط الصد عن الفيروسات والأمراض المختلفة.

وأضاف حسني، أن لقاح استرازينيكا تم إعطاءه بمليارات الجرعات وحدوث أعراض المرض طبيعي وفي علم اللقاحات لا يوجد لقاح أمن ١٠٠ ٪ أو فعال بنسبة ١٠٠ ٪ بالتالي ظهور حالات تعرضت لتلك المضاعفات بنسبة ١ في المليون أمر لا يدعو للذعر، مشيرا إلى أن هناك تطور مستمر في علم اللقاحات حيث أن تركيبة اللقاح المستخدمة أثناء جائحة كورونا تم تغيرها وفقا لتطورات الموقف للوبائي والتطور الچيني للفيروس.

وتابع حسني: أن هناك ٦ مليون شخص توفي بسبب الفيروس وهناك أشخاص مازالت تعاني نتيجة الإصابة بالكورونا ومتلازمة ما بعد الشفاء وتلك النسبة من الإصابة تفوق النسبة التي ظهرت نتيجة الحصول علي اللقاح موضحا فيروس كورونا مازال موجود على رغم من قلة حدته وعدم حدوث مضاعفات أو وفيات وهو ما يدعو إلي تطوير اللقاحات.

وأكد رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أنه من المستحيل حدوث مضاعفات بعد الحصول على اللقاح بأكثر من ٢٤ شهرا حيث أن الأعراض التي تظهر تكون عقب الحصول على اللقاح في مدة لا تتجاوز ٤٨ ساعة أو أسبوع علي أقصي تقدير.