جريدة الديار
الأحد 21 يوليو 2024 01:56 مـ 15 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

جامعة دمنهور تشارك في ماراثون صحتنا في كوكبنا بالإسكندرية

جامعة دمنهور
جامعة دمنهور

تحت رعاية الأستاذ الدكتور إلهامي ترابيس- رئيس جامعة دمنهور، والأستاذ الدكتور ماجد شعلة - قائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب،وإشراف الإدارة العامة لرعاية الطلاب برئاسة الدكتور محمد عشري،

شارك طلاب جامعة دمنهور صباح اليوم الجمعة الموافق 3 مايو 2024 في الماراثون الذي نظمته جامعة الإسكندرية وذلك ضمن مسابقة "صحتنا من صحة كوكبنا" التي أطلقتها وزارة البيئة تحت رعاية الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، والمجلس الأعلى للجامعات، وشركة سانوفي مصر المتخصصة في صناعة الأدوية.

انطلق ماراثون "الجري" في تمام العاشرة صباحاً من أمام كوبري ستانلي بمشاركة طلاب جامعات" الإسكندرية و دمنهور ومطروح" ، و انتهى أمام مبنى جامعة الإسكندرية بالشاطبي.

يهدف الماراثون إلى نشر ثقافة استخدام وسائل النقل المستدام، للحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات.

من جانبه أكد رئيس جامعة دمنهور على ضرورة استغلال طاقات الشباب فهم أحد أولويات الدولة المصرية باعتبارهم الطاقة الدافعة نحو التنمية والبناء والتعمير،وكذا ضرورة رفع الوعي البيئي للشباب وتنفيذ أنشطة توعوية لحماية البيئة والحفاظ عليها، مشيدا بروح التنافس لدى الطلاب، مؤكدا على أن الجامعة تحرص على تسخير كافة سبل الدعم والرعاية للطلاب المتميزين في الأنشطة الرياضية والتوعية، وذلك من أجل خلق جيل لديه القدرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠.

هذا وقد أشاد "شعلة" القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب بالأنشطة المتنوعة التي تتضمنها مسابقة «صحتنا من صحة كوكبنا»، مشيرا إلى أن مشاركة الطلاب في المسابقة تأتي من منطلق حرص جامعة دمنهور على إشراك طلابها في مختلف الأنشطة الطلابية والتوعوية.

جدير بالذكر أنه تم إطلاق المرحلة الأولى من المسابقة خلال عام ٢٠٢٢ على مستوى محافظات الجمهورية بهدف رفع الوعي البيئي لدى كافة فئات المجتمع وتنفيذ أنشطة توعوية لحماية البيئة والحفاظ عليها، وتم توزيع عدد من الدراجات الهوائية على الفائزين والتى تم اختيارها بعناية لتعكس الاهتمام بالبيئة وما تسهم به من تقليل للانبعاثات نظراً لأهمية نشر ثقافة استخدام وسائل النقل المستدام.