جريدة الديار
الثلاثاء 16 يوليو 2024 06:54 صـ 10 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزراء البيئة والتخطيط والتنمية المحلية والإنتاج الحربي يوقعون عقود تنفيذ مصنع تدوير المُخلفات الصلبة بمنطقة شبرامنت بتكلفة 495 مليون جنيه

وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية، واللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، والمهندس محمد صلاح الدين وزير الدولة للإنتاج الحربي، على عقد تنفيذ مصنع تدوير المُخلفات الصلبة البلدية بمنطقة "شبرامنت" في محافظة الجيزة ضمن مشروعات البنية الأساسية ضمن منظومة المُخلفات البلدية بالمحافظات للعامين الماليين ( 2023/2024 – 2024/2025 ) ، وذلك بحضور اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وعدد من قيادات الوزارات الأربعة بمقر وزارة التنمية المحلية بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن توقيع العقد يأتي في إطار ﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺕ فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳـﺔ ﺑﺸـﺄﻥ ﺭﻓـﻊ ﻛﻔـﺎءﺓ ﻣﻨﻈﻮﻣـﺔ المُخلفات ﺍﻟﺒﻠﺪﻳـﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻠـﺐ ﻋﻠـﻰ مشاﻛﻞ ﺗﺮﺍﻛﻢ المُخلفات ﻭﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﺍﻵﻣﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻭﻗﻒ ﺍﻟﺘﺪﻫﻮﺭ البيئي، حيث تم إتخاذ العديد من الخطوات الحثيثة للتنفيذ الفعلي للمنظومة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، لرفع كفاءة منظومة النظافة، وضمان تيسير مراحل تداول المُخلفات حتى التخلص الآمن منها وأيضًا العمل على الإستثمار في المُخلفات بكافة أنواعها، مُوضحة أن تنفيذ المصنع يأتي في ضوء موافقة مجلس الوزراء على تنفيذ المرحلة الأولى من البنية الأساسية لمنظومة المُخلفات البلدية ضمن الإتفاق الموقع بين وزارات (التنمية المحلية، والبيئة، والتخطيط والتنمية الإقتصادية، والإنتاج الحربي) لتنفيذ المرحلة الأولى والثانية من البنية الأساسية لمنظومة المخلفات البلدية.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن تنفيذ مصنع تدوير المُخلفات الصلبة البلدية ( محلى الصنع ) بمنطقة "شبرامنت" بمحافظة الجيزة يأتي تشجيعًا لصناعة التدوير المحلية، حيث سيتم واسطة الهيئة القومية للإنتاج الحربي، مُشيرة إلى أن دور وزارة البيئة يتمثل في التعاقد مع جهة إستشارية متخصصة للقيام بإعتماد المواصفات الفنية والرسومات التنفيذية للأعمال المطلوب تنفيذها، والمشاركة في اللجنة الفنية لفحص ومُراجعة وإختيار الأعمال محل التعاقد وذلك بالإشتراك مع وزارة التنمية المحلية ومحافظة الجيزة، هذا إلى جانب إعداد النماذج الإسترشادية لكراسات الشروط والمواصفات الخاصة بتشغيل المشروع بعد عملية الإنتهاء منه تمهيدًا للطرح للقطاع الخاص، بالإضافة إلى متابعة أداء المشروع بعد إستلامه للتأكد من تشغيله طبقًا للمخطط و تقديم الدعم الفني البيئي، لافتة إلى انه سيتم تنفيذ المشروع خلال أثني عشر شهرًا تبدأ من تاريخ توقيع العقد وإعتماد المواصفات الفنية والرسومات وجداول الكميات من قبل وزارة البيئة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية ومحافظة الجيزة.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية، أن منظومة إدارة المُخلفات تعد إحدى أهم آليات تحقيق الأهداف التنموية المُرتبطة بالبيئة في إطار الأهداف الأممية ورؤية مصر 2030، كما تسهم في تحقيق الإستدامة لموارد البيئة، مُؤكدة حرص وزارة التخطيط على دعم المنظومة الجديدة والعمل مع الوزارات الشريكة لتنفيذها بأعلى جودة تماشيًا مع توجه الدولة نحو الإقتصاد الأخضر.

وأشارت وزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية، إلى حرص وزارة التخطيط على دمج الأبعاد البيئية والمناخية في خطط الدولة لتحقيق التنمية المُستدامة من خلال إطلاق وتبنّي دليل معايير الإستدامة البيئية بالعمل على تخضير الخطة الإستثمارية وزيادة نسبة الإستثمارات العامة الخضراء في الخطة من 15% عام 2020 /2021 إلى 40% العام الجاري (23 /2024)، ثم إلى 50% من إجمالي الإستثمارات العامة بحلول عام 2024 /2025، مُضيفة أن المنظومة الجديدة لإدارة المُخلفات توفر مصادر للطاقة النظيفة من خلال تكنولوجيا التدوير التي تهدف لتوليد الطاقة، فضلًا عن توفير فرص عمل جديدة لقطاع كبير من الشباب.

ومن جانبه أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، على أن الحكومة بكافة وزاراتها المعنية بمنظومة المُخلفات البلدية الصلبة وعلى رأسها وزارة البيئة تعمل على قدم وساق لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بمواصلة الجهود المبذولة لتفعيل المنظومة الجديدة لإدارة المُخلفات البلدية الصلبة، وذلك في ضوء الأهمية القصوى، التي توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، والحد من مُعدلات التلوث، فضلًا عن إقامة صناعة وطنية لإدارة المُخلفات، لافتاً إلى أن الخطة الموضوعة تحقق الإستدامة والإستمرارية، ولها إنعكاسات إيجابية على خطة التنمية المُستدامة للدولة ورؤية مصر 2030

وأوضح اللواء هشام آمنة، أنه بإنشاء مصنع تدوير المُخلفات ( كمبوست +RDF ) بمنطقة "شبرامنت" بمحافظة الجيزة سيكون علي مساحة 17,8 فدان بطاقة تصميمية للمصنع 640 طن / اليوم بتكلفة 495 مليون جنيه، مُشيرًا إلى هذا المصنع يُعدّ نقلة حقيقية وتوطين التكنولوجيا في مجال إنشاء مصانع تدوير المُخلفات كما يساهم في توفير فرص عمل جديدة للقائمين علي هذه الصناعات في المصانع المختلفة، وسيتم إنشاء المصنع بمنطقة "شبرامنت" لوجود خلايا دفن آمنة بها ستحيط بالمصنع بما يوفر تكاليف النقل لهذه الخلايا ويكون هناك مجمع مُتكامل لنقل وتدوير والتخلص النهائي الآمن للمُخلفات ويأتي ذلك في ظل إهتمام الدولة المصرية بنقل وتوطين التكنولوجيا الأجنبية في منظومة المُخلفات البلدية الصلبة علي أرض المحافظات المصرية.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن الدولة حريصة على إشراك شركات القطاع الخاص المصري في منظومة المُخلفات البلدية الصلبة وإتاحة المجال للشركات الوطنية العاملة في مجال المُخلفات، وطرح مشروعات البنية التحتية بالمنظومة والتي يتم تم تنفيذها وذلك على الشركات الخاصة إداراتها والحفاظ على الإستثمارات التي ضختها الدولة في هذا الشأن خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء، يتابعان بصورة دورية مُستجدات المنظومة الجديدة للمُخلفات على أرض المحافظات.

وقال وزير التنمية المحلية، إن منظومة الإدارة المُتكاملة للمُخلفات البلدية الصلبة تضمن على مدار الثلاث سنوات الماضية تنفيذ مشروعات بمليارات الجنيهات في كافة المحافظات بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، حيث تتضمن تطوير البنية الأساسية من محطات وسيطة ثابتة ومتحركة والمُساهمة في رفع كفاءة عمليات الجمع والنقل وإنشاء مصانع للمُعالجة والتدوير للمُخلفات بأحدث التكنولوجيات العالمية بالتعاون مع دول الإتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية وإنشاء مدافن صحية آمنة تضمن التخلص الآمن من المرفوضات والقضاء على الحرق العشوائي للمُخلفات.

ومن جانبه أشار المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى أن توقيع هذا العقد مع كافة الأطراف المعنية ( وزارة التنمية المحلية، وزارة البيئة، وزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية )، يعكس حرص كافة الأطراف على تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بتعزيز التعاون البنّاء بين مؤسسات الدولة المختلفة والعمل على رفع كفاءة منظومة المُخلفات البلدية والتغلب على مشاكل تراكم المُخلفات والتخلص الأمن منها ووقف التدهور البيئي وذلك من خلال منظومة جديدة للإدارة المُتكاملة للمُخلفات.

ونوه الوزير " محمد صلاح "، إلى أنه من خلال هذا التعاقد سوف يتم تنفيذ مصنع ( محلى الصنع ) لتدوير المُخلفات البلدية الصلبة " مستقبل – 1 "، والذي سوف يتم تصنيع مُعظم مُكوناته بالشركات التابعة للوزارة وذلك لمُعالجة 640 طن / يوم من المُخلفات، حيث أشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى أن الوزارة قامت بالتعاقد مع جهة إستشارية مُتخصصة في تصميم مُعدات خطوط تدوير المُخلفات البلدية الصلبة، كما تم التنسيق مع الجهات المشاركة " وزارة التنمية المحلية، ووزارة البيئة، ومحافظة الجيزة " لإختيار أنسب موقع لإقامة هذا المصنع بمنطقة " شبرامنت " بمحافظة الجيزة وذلك من حيث توريد الكميات المخططة من المُخلفات وتوفير المدافن الصحية القريبة من مكان إقامة المصنع بغرض تقليل التكلفة الخاصة بالنقل والعمل على التخلص الآمن من المُخلفات.

وأوضح الوزير "محمد صلاح"، أن هذا المصنع المخطط تنفيذه سيعمل طبقًا لأحدث التكنولوجيات العالمية المعمول بها في ذلك المجال للعمل على تدوير المُخلفات لإنتاج السماد العضوي " كمبوست " والوقود البديل " RDF " المستخدم في مصانع الأسمنت والذي سوف يؤدى بدوره في تقليل الفاتورة الإستيرادية وتوفير العملة الصعبة التي يتم إستخدامها لإستيراد الأسمدة العضوية والوقود " الفحم والمازوت"، مُؤكدًا أن هذا المصنع المخطط تنفيذه سيكون نواة لمصانع مُستهدفة مُستقبلاً ضمن منظومة مُعالجة المُخلفات البلدية الصلبة بالمحافظات والتي تم البدء فيها منذ عام 2019، بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية ووزارة البيئة ووزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية.