جريدة الديار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:12 صـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس جهاز تنظيم إدارة المُخلفات يتابع أعمال تنفيذ البنية التحتية بمجمع العاشر

تابع ياسر عبد الله مساعد الوزيرة لشئون المُخلفات، والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم إدارة المُخلفات، والمهندس أحمد سعد استشاري جهاز تنظيم إدارة المُخلفات، تنفيذ أعمال البنية التحتية (والذي يتم تنفيذه من خلال مشروع "إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى"، الممول من البنك الدولي.

وهذا في إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بمتابعة أعمال تنفيذ المدينة المُتكاملة لمُعالجة المُخلفات والتخلص الآمن منها بمجمع العاشر من رمضان.

وخلال جولة المتابعة تم الاستماع من مسئولي الشركة المنفذة عن الوضع الراهن ونسب الإنجاز وآخر ما تم تنفيذه من الأعمال الإنشائية في المشروع على أرض الواقع، حيث تم البدء فيها من أعمال السور الخارجي للمدينة والذي أوشك على الانتهاء منه، والذي يحاط بسياج شجري بطول (9كم)، وطرق داخلية (طول ٤ كم وعرض ٦٠ متر)، وجاري الانتهاء من إنشاء خزان المياه بطاقة 14 ألف متر مكعب، وإنشاء الطريق الرئيسي والتأسيس للمرافق والبنية التحتية، وكذلك الخطط الزمنية المُستقبلية لمراحل تنفيذ المشروع.

وتتضمن تلك المرحلة إنشاء وتشغيل المرافق والبنية التحتية الداخلية بالموقع، والتي تشتمل على طرق الوصول الخارجية إلى المرفق، والطرق والمسارات الداخلية وسور المجمع ومرافق المياه والصرف والكهرباء والاتصالات، حيث سيتم عمل شبكة إمدادات مياه الشرب وشبكة الصرف الصحي وكذلك نظام تصريف مياه الأمطار وأنظمة مُكافحة الحرائق.

هذا وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، علي اهتمام الوزارة بمنظومة الإدارة المُتكاملة للمُخلفات البلدية الصلبة والتي تعد أحد أهم آليات تحقيق الأهداف التنموية المُرتبطة بالبيئة، لافتة إلى أن منظومة المُخلفات الجديدة تستهدف تحسين ممارسات مُعالجة تدوير المُخلفات وزيادة نسبة التخلص من المُخلفات الصلبة بصورة آمنة، ورفع كفاءة جمع المُخلفات البلدية وزيادة نسبة المُخلفات البلدية الصلبة المُجمعة وتدويرها بطريقة سليمة بيئيًا، بما يتسق مع جهود الدولة في إرساء دعائم التنمية الشاملة والمُستدامة بمختلف أبعادها على نحو يستهدف تغيير أوجه الحياة في مصر، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، والارتقاء بالخدمات المُقدمة إليهم.

ويأتي هذا تمهيدًا لإغلاق مواقع التخلص المؤقت بمدينة العبور الجديدة من خلال محافظتي القاهرة والقليوبية، وقيام الشركات المُتعاقدة مع محافظة القاهرة للمُعالجة والتخلص بالبدء في تنفيذ وإدارة وتشغيل مُنشآت المُعالجة والمدافن الصحية للمُخلفات المُتولدة عن المنطقة الشمالية والشرقية، والمنطقة الغربية والجنوبية لمحافظة القاهرة وذلك في الموقع المخصص لمحافظة القاهرة، أما عن الموقع المخصص لمحافظة القليوبية سيتم مُعالجة المُخلفات والتخلص الآمن للمُخلفات المتولدة عن المحافظة، كما سيتم مُعالجة المُخلفات المتولدة عن مدن شرق النيل في الموقع المُخصص لهيئة المجتمعات العمرانية، حيث سيصبح موقع العاشر من رمضان مدينة نموذجية لمُعالجة كافة أنواع المُخلفات المتولدة عن قطاع شرق النيل (محافظتي القاهرة والقليوبية والمدن الجديدة).