جريدة الديار
السبت 20 يوليو 2024 03:43 مـ 14 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بعد بلاغ من البنك المركزي.. تفاصيل تزوير خطابات وسرقة أموال العُملاء

أحال المحامي العام الأول لنيابة شمال القاهرة الكلية قضية تزوير خطابات البنك المركزي ووزارة العدل إلى محكمة الجنايات واستمعت النيابة إلى أقوال مفتش المباحث بالإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة.

نص الشهادة

شهد مقدم شرطة مفتش مباحث بالإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة -

أنه على إثر بلاغ من البنك المركزي بحضور الشاهد الثاني وتقديمه مستندات مزوّرة لصرف مستحقات من حساب آخر انتقل لفحص البلاغ فعثر بحوزة الشاهد الثاني على خطابات منسوب صدورها للبنك المركزي وشهادة منسوب صدورها لمركز المعلومات القضائية بمحكمة شرق الإسكندرية تفيد بأحقيته - الشاهد الثاني - في صرف مبلغ مالي، ودلته تحرياته السرية على اصطناع المتهم لتلك المستندات ومهرها ببصمات اختام مقلدة منسوبة لوزارة العدل والبنك المركزي المصري واستعملهم بأن قدمهم للمتهم محتجاً بصحتهما فتمكن بذلك من ايهامه بأحقيته في صرف المبلغ المالي والاستيلاء على مبلغ مالي وقدره مائة ألف جنيه المملوك للشاهد الثاني نظير ذلك

نص أمر الإحالة

جاء بأمر الإحالة أن المتهم هو ليس من ارباب الوظائف العمومية ارتكب تزويراً في محررات رسمية هي " خطابات منسوب صدورها للبنك المركزي

المصري، شهادة منسوب صدورها لمركز المعلومات القضائية محكمة شرق الإسكندرية وزارة العدل، خطابات منسوب صدورها لمحكمة شرق الإسكندرية " وكان ذلك بطريق الاصطناع بأن انشاهم على غرار نظائرهم الصحيحة التي تصدرهم تلك الجهات

واثبت بهم بيانات - تفيد أحقية المتهم في صرف مبلغ مالي من حساب آخر - خلافاً للحقيقة ووقع عليها بتوقيعات عزاها للموظفين المختصين ومهرهم ببصمة اختام مقلدة - محل الاتهام الثاني - عزاها زوراً لذات الجهات

كما قلد أختام لإحدى الجهات الحكومية " أختام شعار الجمهورية الخاصة بـ نيابة شرق الإسكندرية الكلية، محكمة الإسكندرية البنك المركزي المصري بالإسكندرية - خاتم الأكلاشيه المقروء بصمته تصديق البنك المركزي على توقيعات البنك المصدر دون أدنى مسئولة علينا فيما ورد من بيانات أو معلومات" بطريق الاصطناع على غرار نظائرهم الصحيحة واستعملهم بأن بصم بهم

على المحررات المزورة محل الاتهام الأول مع علمه بأمر تزويرهم

كما استعمل المحررات المزورة موضوع الاتهام الأول فيما زورت من أجله بأن قدمهم محتجاً بما دون بهم من بيانات تفيد أحقية الأخير في صرف مبلغ مالي - على خلاف الحقيقة - مع علمه بأمر تزويرهم

كما توصل إلى الاستيلاء على المبلغ المالي المبين قدراً بالأوراق وكان ذلك باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهامه بواقعة مزورة هي إنهائه إجراءات صرفه لمبلغ مالي وارتكب الجرائم محل الاتهامات السابقة استكمالاً لإيهامه بتلك الواقعة فتمكن بتلك الوسيلة من الاستيلاء على المبلغ المالي

إحالة قضية منار للجنايات

كما أحال المحامي العام الأول لنيابة جنوب الجيزة الكلية قضية صاحب حساب منار الشهير علي فيسبوك والمتهم فيها شاب لمحكمة الجنايات واستمعت النيابة إلى أقوال المجني عليها في القضية

نص أقوال المجني عليها

شهدت المجني عليها خلال التحقيقات أنها تواصلت مع المتهم منذ أربع سنوات على تطبيق الواتساب، وأوهمها بكونه فتاه تدعي منار، وطلب منها إرسال صور مخلة، فأرسلت له لعلمها بكونه فتاه وانقطع التواصل بينهما، إلا أنه عاد مرة أخري وطلب منها استمرار التواصل بينهما مرة أخري، فرفضت فهددها بنشر الصور والمقاطع المرئية خاصتها إن لم تستمر في التواصل معه واستمعت النيابة الي شهادة مباحث الإنترنت.

نص شهادة مجري التحريات

وشهد رائد شرطة بقسم المباحث الجنائية والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بصحة ارتكاب المُتهم للواقعة على النحو الوارد بشهادة سابقته، وأضاف بأن تحرياته توصلت إلي تحديد هوية المتهم

نص أمر الإحالة

جاء بأمر الإحالة أن المتهم هدد وأخر مجهول كتابة المجنى عليها كتابة بإفشاء أمور خادشة لشرفها وذلك بأن أرسل رسائل عبر تطبيق واتس اب وفيس بوك و انتهك وأخر مجهول حرمة الحياه الخاصة للمجني عليها بأن أرسل لها رسائل إلكترونية دون

- استخدم وآخر مجهول حساب خاص علي شبكة معلوماتية تطبيق التواصل الاجتماعي واتساب وذلك بقصد ارتكاب الجريمة وتعمد وآخر مجهول إزعاج ومضايقة المجني عليها بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات