جريدة الديار
السبت 20 يوليو 2024 01:09 صـ 13 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

د. ياسمين فؤاد تؤدى اليمين الدستورية وزيرة للبيئة أمام الرئيس السيسي لتواصل تنفيذ رؤية العمل البيئي في الحكومة الجديدة

أدت الدكتورة ياسمين فؤاد، اليمين الدستورية وزيرة للبيئة، اليوم أمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وذلك في حكومة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، عن إعتزازها وإمتنانها بتجديد الثقة وإعادة تكليفها بحقيبة وزارة البيئة في الحكومة الجديدة، والتي تُعبر عن ثقة القيادة السياسية في القدرة على إستكمال العمل على تنفيذ رؤية تطوير القطاع البيئي في مصر، مُعربة عن ثقتها في قدرة وكفاءة العاملين بوزارة البيئة على إستكمال الجهود المُتواصلة في تعزيز العمل البيئي في مصر، والحفاظ على البيئة وصون الموارد الطبيعية وتعزيز فرص الإستثمار البيئي والمناخي من خلال تحويل التحدي البيئي إلى فرصة حقيقية إقتصادية وإجتماعية.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن المرحلة القادمة ستشهد الإستمرار في البناء على ما تم إحرازه من مُكتسبات في تطوير قطاع البيئة على مدار السنوات الماضية، بالتركيز على عدد من الملفات ذات الأولوية، وفي إطار تكليفات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة الجديدة بمواصلة مسار الإصلاح الإقتصادي، مع التركيز على جذب وزيادة الإستثمارات المحلية والخارجية، وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد للحَدّ من إرتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، وذلك في إطار تطوير شامل للأداء الإقتصادي للدولة في جميع القطاعات.

وأشارت وزيرة البيئة، إلى إستمرار جهود تطوير القطاع البيئي في مصر، والذي شهد طفرة غير مسبوقة في عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بوضع البيئة على رأس أولويات آجندة القيادة السياسية والدولة المصرية ودمج حقيقي للبُعدّ البيئي في كافة قطاعات التنمية، وتنامي لدور مصر في المجال البيئي على الساحة الإقليمية والعالمية، لتستكمل وزارة البيئة خطواتها الحَثيثة نحو تحقيق التنمية المُستدامة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية وشركاء التنمية، وتعزيز فرص الإستثمار في المجالات البيئية ذات الأولوية والشراكة مع القطاع الخاص لتشجيعهم على تقديم مزيد من الإستثمارات الخضراء من خلال تهيئة المناخ الداعم، لتعزيز مسار مصر نحو التحول الأخضر، والعمل على صون الموارد الطبيعية وإستخدامها بشكل مُستدام، مع مُواجهة التحديات البيئية العالمية كتغير المناخ.

وقالت وزيرة البيئة، إن رؤية وزارة البيئة خلال الفترة القادمة ستركز على تأصيل فكر الإقتصاد الدوار، وتعزيز مبدأ أن البيئة مُحفز للإستثمار، وإتاحة الفرص الواعدة لجذب الإستثمارات المحلية الأجنبية في مجال البيئة والمناخ، وذلك بمزيد من الإشراك للقطاع الخاص في إقتناص الفرص الإستثمارية البيئية من خلال مشروعات مُبتكرة، ونشر فكر الصناعة الخضراء التي تحقق ميزة تنافسية كبيرة للمنتج المصري، مع الإستمرار في العمل على الحَدّ من مصادر التلوث وتحسين جودة الهواء وصون الموارد الطبيعية في الوقت ذاته.

وأضافت وزيرة البيئة، أن الوزارة ستستكمل دورها في تعزيز الدور الإقليمي والدولي لمصر في مُواجهة التحديات البيئية، ومنها تغير المناخ والتنوع البيولوجي والتصحر، مع العمل على تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية التي تم إعدادها أو مازالت في طور الإعداد، ومنها الإستراتيجية الوطنية للمناخ ٢٠٥٠ وخطة المُساهمات الوطنية المُحدثة، وإستراتيجيات إدارة المُخلفات بأنواعها، وإستراتيجية الإقتصاد الحيوي، مع إستكمال جهود تعزيز السياحة البيئية.