رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

نجيب محفوظ ومغادرة رغبة الكتابة

Image Title

«مغادرة رغبة الكتابة هي يوم موتي» هكذا كان نجيب محفوظ يتحدث دائما، لم تكن هذه الجملة مجرد صياغة جاهزة يجيب بها على أسئلة الصحافة، أو يكررها في جلساته العامة أو بين أصدقائه.

فكر محفوظ فعليا في الانتحار بعد أن توقف عن الكتابة بعد الثلاثية، وبعد الحادث الذي تعرض له في أكتوبر 1994 توقفت يده اليمنى عن الحركة ومن ثم القدرة على الكتابة، بدأ التدريب على الكتابة من جديد بعد خروجه من المستشفى مباشرة. كان كأنه يعود إلى طفولته ليس فقط عبر الذاكرة، واستحضار ذكرياته القديمة في كتابته الأخيرة، بل أيضا وهو يمسك بالقلم، يحاول أن يضبط يده حتى لا تنحرف عن السطر.

من كتاب "البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ" للكاتب والباحث محمد شعير

الصورة لخط يد نجيب محفوظ وهو يتدرب على الكتابة من جديد بعد الحادث الذي تعرض له في أكتوبر 1994 وخروجه من المستشفى.


+17
°
C
H: +19°
L: +10°
القاهرة
الأحد, 21 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+20° +18° +21° +22° +20° +21°
+11° +11° +11° +12° +14° +12°
ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 51.3 15.68

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر