الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

احمد سلام يكتب: ثروت أباظة في ذكراه

2020-03-18 14:21:54

الحديث عن الأديب ثروت أباظة يؤرخ لتجربة أديب من نوع خاص تفرد بأنه لم يعايش عذابات الحرمان وقد نشأ في أسرة ثرية ميسورة الحال تعج بالساسة والأدباء والشعراء وقد كان والده دسوقي باشا أباظة وزيرا في مصر الملكية وقد تأثر كثيرا بالاجواء التي نشأ بها وقد شاهد رأي العين كبار الساسة والأدباء والفنانين في مناسبات عديدة داخل قصور العائلة الاباظية وهذا ساهم في البناء الفكري والصياغة الراقية لشاب تحصل علي ليسانس الحقوق في زمن كانت فيه كلية الساسة والوزراء في زمانه وقد تفرغ للكتابة ليعد من اشهر كتاب الرواية في تاريخ مصر الحديث.

تزوج ثروت أباظة من ابنة عمه الشاعر عزيز أباظة وهو أيضا أحد كبار الشعراء المصريين ومن قصائده همسة حائرة التي تغني بها الموسيقار محمد عبد الوهاب . ...كان من اشهر كتاب الصفحة الأدبية بجريدة الأهرام وبالتزامن مع هذا اختير عضوا بمجلس الشوري في عهد الرئيس مبارك ووصل إلي منصب وكيل مجلس الشوري سيرا علي النهج الاباظي الشهير لوالده واعمامه .

وأبناء عمومته وكان أشهرهم المفكر والصحفي الشهير الراحل فكري أباظةوكذا المهندس ماهر أباظة وزير الكهرباء والطاقة في عهد الرئيس مبارك.

رحل الأديب ثروت أباظة في 17 مارس عام 2002 وظلت روايته الشهيرة شيء من الخوف موضع أحاديث كثيرة تسمح بتفاسير مستساغة لظروف ظهورها في أواخر الستينيات وكان التفسير الشهير بأن عتريس المستبد القاتل يرمز للرئيس جمال عبد الناصر وهو ما حال دون عرض الفيلم الروائي عن تلك القصة الذي قام ببطولته العملاق محمود مرسي وقد أجيز بعد موافقة الرئيس جمال عبدالناصر شخصياً . ...الرمز في رواية شيء من الخوف وجد استجابة قوية لدي القراء لأن الكاتب يعبر دوما عن الواقع والاضطرار للرمز لاينال من ثمار أفكاره . ...عتريس القاتل بطل رواية شيء من الخوف قتل ودمر وحاصر قرية برجاله الاشرار والرمز اتسع ليفتح باب الحديث عن وطن بأسره كابد جراء حكم الفرد وقسوة زوار الفجر الآلية الدموية للدولة العميقة .! ... اليقين في الأمر أن زواج عتريس من فؤاده باطل وطوال اكثر من نصف قرن علي ظهور رواية شيء من الخوف كثر الحديث عن عتريس كلما عم الظلم والفساد والطغيان وفي النهاية مات عتريس.

وتحررت فؤاده من طغيانه وسمح التفسير ليمتد إلي اختصار وطن في شخصية بطلة شيء من الخوف لأن عتريس كان تجسيدا لعذابات وطن !. ...الرمز في الرواية وجد استجابة قوية لأن عبقرية المؤلف جسدت الظلم والفساد والإستبداد وهنا وصلت الرسالة وذاك يتلاشى رويدا رويدا بعد تجربة شئ من الخوف جراء الخوف من عاقبة البوح ولو بالرمز . ....في ذكراه الثامنة عشر .. الكثير من الخوف علي مصر استلزم عبقرية ثروت أباظة لتؤرخ لأيام الوجع والألم في بر مصر .!


إرسل لصديق