الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

ليندا سليم تكتب : ندعم الدكتورطارق شوقي ضد المعرقلين خطتهٌ للأنقاذ

2020-03-20 15:42:51
الكاتبة الصحفية ليندا سليم
الكاتبة الصحفية ليندا سليم
ليندا سليم

بعد تصريح الدكتور طارق شوقي وزيرالتربية والتعليم امس عن آليته فى خطة تخطي المرحلة الراهنة من اختبارات لأبنائنا في الخارج وانتهاء من "التيرم" الثاني لأبنائنا فى الداخل وكلها أمورا كانت مصدر قلق وحيرة فى قلوب الأبناء واهاليهم بالأدعى ، وما أن استجاب "شوقي" لأصوات القلوب والإنسانية وتجاوب مع الفئة الاعلي قاصدى الرحمة والتهوين حتي ظهرت الفئة العابسة القليلة ولكن بدرجة افاعي ينتقدون ويشككون في قراراته ويتهمونها بالغير مدروسة وكل ذلك لأنَّها لا تتفق مع "ايدلوجيتهم" في تعميق الفجوة بينه وبين أولياء الأٌمور ، فلم يهدء لهم بال منذ أمس متسائلين كيف تخطى شوقي هذا المطب وبدء في إنشاء علاقة راقية بينه وبين الأهالي دون ضغينة ودون اتهامات متوارية ومكشوفة ونعتهم باعداء التطور وكل هذا كان صنيعة الوسطاء االمعتمين الذي سبق وضللوه كما افتعلوا مع قيادات أخري ولسوء حظهم أننا نترصدهم واهدافهم الغير نبيلة في نفس الوقت نعي تماما أن "الدكتور شوقي" له رؤية وينقصة البطانة الصالحة وحسب ليعينوه علي تطبيقها بهدوء وبدون إحداث مفارقات جلية... إن استبدال الامتحانات بالبحوث هو اسلوب بقدر كونه مبسط هو أيضا محترف وأراه شبيها بموضوع التعبير أو combrehension أو ملخص summarized بطريقة مبسطة تناسب سن الطالب والمرحلة التعليمية التي هو بصددها ، توضح مدي فهمة للمرحلة وهي طريقة مبتكرة وتناسب كل الأعمار وأتذكر وقت كنت طالبة كم كنت اتمني ان اعبر عن حصيلة ما فهمت دون أسئلة الامتحانات الرتيبة والتعجيزية عند من ليس لديهم موهبة الحفظ ويعملون بألية الفهم " كم تمنيتها صدقا" وفيها يستطيع الطالب بعد جمع المعلومات بنفسه والاهتمام بالبحث وتطوير معلوماته بأسلوب صحيح ومن داخل المقرر وهو متاح على المنصة كما صرح الوزير . -إن إعداد بحث علمي بطريقة صحيحة، لا يحتاج لا لدروس خصوصية كما يزعم البعض ولا تعرض الطالب للتجمعات ,فهذة الأقاويل تهويلية وإما تصدر ممن لم تصلهم الرسالة بشكل صحيح أو مغرضين ،ولا يجب تطويع هذة اللغة اي كانت لأنها مضللة وتفتقر للبينة . -فالكتب الدراسية متوفرة والدروس مشروحة بالكامل علي بنك المعرفة لطلاب الداخل ولا ينقصهم سوى استيعاب الفكرة وطلب تطوير آلية استيعاب شبكة النت وهو امر تعمل عليه بالفعل التعليم مع الاتصالات وسيراعي اي تقصير سواء متعمد اوغير ، فعلام الانفعالات الغير مقدره لما صلنا إليه في ظل هذة الظروف الصعبة وكل العالم بالفعل نهج ما نهجناه ونحن من بدأناه متأخرين ولهذا وجب علينا الإشادة للعمل بهذا النهج بدلا من شجبة "ورب ضارة نافعة " قصدتنا لنتطور فيها ونستغني تدريجيا عن المعوقات الورقية الرتيبة . وقد أردف صباح اليوم طارق شوقي تصريحا مضافا لما صرح به أمس لمن سالوا عن اليه القيام بالبحث للطلاب في عدم وجود إنترنت أو شريحة أو موبايل من أي نوع أو تليفزيون لمشاهدة القنوات التعليمية لبعض الطلاب الذي يتوجب عليهم تقديم مشروع في أي مادة دراسية للنجاح والانتقال للعام الدراسي الجديد، عليه بدء العام الدراسي القادم قبل موعده بأسبوعين لاستكمال الدراسة والامتحان للمرور للعام الدراسي التالي .

اعتقد إن الرجل أجاب واخيرا وتفاعل مع السائلين بشكل جيد وباسلوب خالي من الإيماءات التي حملت من قبل تشكيكا في مساعينا والتي هى خالصة لا نفع فيها إلا ابتغاء مرضاة الله عز وجل وعليه فقد هداه الله واستمع فما المشكلة الان ... - اهيب باي مغرض يعمل علي عرقلة ما صلنا إليه وبنفس القدر واكثر الذي سبق وشجبنا فيه استهتار الوزارة لأبنائنا في الخارج وضمننا مؤخرا لها الداخل سنقف مع الوزارة في التصدي للمحرضين المتضررين من إزاحة العتمة وخلق قناة بين شوقي والعاملين لوجه الله في إعلاء الهمة دون تضليل ولا تعتيم وإن استمر بهذا النهج الراقي سنستمر معه مهونين اي عراقيل بإذن الله وإن عاد مستمعا لصوت الابالسة لن نتراجع أن نعود ايضا لإيقاظة بشتي الطرق...وكان الله في عونه ونتمني من الله دوام الثبات في الرقي ولقيادتنا الوقورة في أخذ إشادتنا بعين الاعتبار وعليه صار ما صار...تحية للجميع وبانتظار تفعيل منصة أبنائنا في الخارج وتوضيح كيف سيتعاملون معها بالقريب إن شاء الله...


إرسل لصديق