الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

تشارلز جيتس دوز .. نائب رئيس الولايات المتحدة الثلاثين الفائز بنوبل للسلام 1925

2020-06-01 23:33:58
تشارلز جيتس دوز
تشارلز جيتس دوز
همت مصطفى

" تشارلز جيتس دوز " هو مصرفي ومسؤول ودبلوماسي وسياسي أمريكي جمهوري شغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة الثلاثين في الفترة من 1925 إلى 1929 و حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1925 لعمله على " خطة دوز " حول تعويضات الحرب العالمية الأولى.

ولد " دوز " 27 أغسطس 1865 في مارييتا، أوهايو، ودخل كلية الحقوق بجامعة " سينسيناتي " ، وقبل أن يبدأ عمله القانوني في لينكون، نبراسكا ، عمل لفترة كمسؤول عن محطة غاز، وأدار بعدها حملة ويليام ماكينلي الرئاسية لعام 1896 في إلينوي .

عُيّن " دوز " من قبل ماكينلي بعد الانتخابات 1896 ، كمراقب عملة ، وظل في هذا المنصب حتى عام 1901 قبل تشكيل شركة الثقة المركزية في إلينوي .

خدم " دوز "كجنرال خلال الحرب العالمية الأولى، حيث شغل منصب رئيس مجلس المشتريات العام لقوات المشاة الأمريكية ، وفي عام 1921 عينه الرئيس وارن جي هاردينج ليكون أول مدير لمكتب الميزانية و خدم "دوز " أيضًا في لجنة تعويضات الحلفاء، حيث ساعد في صياغة " خطة دوز" لمساعدة الاقتصاد الألماني المضطرب ، رغم أن الخطة اسبدلت في النهاية بخطة "يونج ".

قام المؤتمر الوطني الجمهوري بترشيح الرئيس الحالي وقتها " كالفين كوليدج " في الانتخابات عام 1924 دون معارضة ،و رفض فرانك لودن الترشح لمنصب نائب الرئيس، واختار المؤتمر "دوز" كمساعد في إدارة كوليدج ،و فازت البطاقة الجمهورية بانتخابات الرئاسة عام 1924، وأدى دوز اليمين كنائب للرئيس في عام 1925 ، وساعد " دوز" في تمرير مشروع قانون ماكناري-هوجن فارم في الكونجرس، ولكن الرئيس كوليدج استخدم حق النقض (الفيتو) على القانون.

كان " دوز " مرشحًا لإعادة ترشيحه في المؤتمر الوطني الجمهوري لعام 1928، لكن معارضة "كوليدج " له ساعدت على ضمان ترشيح " تشارلز كورتيس " لمنصب نائب الرئيس بدلا منه ،و في عام 1929، عينه الرئيس هربرت هوفر ليكون سفيرا في المملكة المتحدة ، كما قاد " دوز " لفترة وجيزة مؤسسة تمويل إعادة الإعمار، التي نظمت رد الحكومة على أزمة الكساد الكبير ، ثم استقال من هذا المنصب في عام 1932 وعاد إلى القطاع المصرفي، وتوفي " دوز " في عام 1951 بسبب تجلط الدم التاجي.

إقرأ أيضًا
تعرف على .. رئيس الولايات المتحدة الرابع ” أبو الدستور ” .. جيمس ماديسون


إرسل لصديق