الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

نشرة اخبار السابعة ..رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمنظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة

2020-07-06 19:13:06
رئيس الوزراء
رئيس الوزراء
شريف عبدالعليم


شهدت الساعات الماضية عدد كبير من الأحداث الهامة الديار تستعرض لكم أهم الأخبار:-

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعاً؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمنظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة، وذلك بحضور كل من اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، ومسئولي الوزارتين.

استهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتأكيد أن هذا الملف من الملفات التي لاقت عناية وتوجيها مستمرا من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك من أجل تفعيل منظومة إدارة المخلفات الصلبة، لما لها من مردود كبير على الحياة اليومية للمواطنين، حيث تسهم هذه المنظومة في الحد من التلوث البيئي والبصري ومن الأمراض الناتجة عن حرق المخلفات، كما تسهم في توفير فرص عمل جديدة، ودمج القطاع غير الرسمي بهذه المنظومة.

وخلال الاجتماع، أوضحت وزيرة البيئة أن منظومة إدارة المخلفات الصلبة الجديدة ترتكز على تطوير وتجهيز البنية التحتية اللازمة على مستوى المحافظات من خلال عدة برامج منها برنامج البنية الأساسية وما يتضمنه من إنشاء مدافن صحية، ومحطات وسيطة، وإغلاق المقالب العشوائية، وإقامة مصانع إعادة تدوير المخلفات، كما تشمل برنامج عقود التشغيل، وما يتضمنه من تمويل عقود الجمع والنقل ونظافة الشوارع، وعقود إدارة المدافن الصحية الآمنة، إلى جانب البرنامج الثالث الذي يتضمن الدعم المؤسسي، من خلال الدعم الفني، ومشاركة القطاع الخاص، ودمج القطاع غير الرسمي، كما يتضمن المبادرات وحملات التوعية.

كما أشارت وزيرة البيئة إلى أن عدد المدافن بلغ 27 مدفناً صحياً خلال العام 2019-2020، مشيرة إلى أنه حتى الآن تم اعتماد الرسومات التفصيلية لـ 17 مدفناً صحياً منها، وجار الآن مراجعة وإعداد التصميمات التفصيلية للبعض الآخر من هذه المدافن، كما نوهت في سياق ذلك إلى أن هناك فكرة تصميمية جديدة تتناسب مع طبيعة التربة لمدفن محافظة بورسعيد، كما أنه جار الآن تسلم مواقع لعدد 5 مدافن بواسطة الهيئة العربية للتصنيع.

وفيما يتعلق بإنشاء المحطات الوسيطة، أشارت الدكتورة ياسمين فؤاد إلى أنه يتم تنفيذ 15 محطة وسيطة ثابتة و 13 متحركة خلال العام 2019-2020 من إجمالي 109 محطات وسيطة في إطار المخطط العام لهذه المحطات، كما لفتت الوزيرة إلى مصانع تدوير المخلفات التي يتم إنشاؤها، حيث تم اعتماد الرسومات المعمارية والإنشائية لعدد منها، وتم بالفعل البدء في تنفيذ الأعمال الإنشائية.

واستعرض وزير التنمية المحلية ما تم تحقيقه فيما يخص تلك البرامج من حيث تطوير البنية التحتية ومعدلات رفع تراكمات القمامة وإنشاء المحطات الوسيطة والمتحركة وخلايا الدفن الصحي الآمن، وما تم إزاء إغلاق المقالب العشوائية، وكذا ما تم التوصل إليه فيما يخص عقود الإدارة والتشغيل لكل من عمليات الجمع السكني والنقل ونظافة الشوارع، وتمويل عقود إدارة المدافن الصحية والآمنة.

كما تم استعراض ما تم بشأن إشراك القطاع الخاص في منظومة تدوير المخلفات، فضلا عن الإجراءات التي تم اتخاذها بشأن دمج القطاع غير الرسمي، بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وخلال الاجتماع، أكد اللواء محمود شعراوي أنه تم رفع تراكمات بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع وصلت إلى 28 مليون طن مخلفات، متضمنة 11,5 مليون طن مخلفات تاريخية.


أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة عن تفاصيل موسعة للضوابط والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الجامعة للحفاظ على سلامة الطلاب والأساتذة وجميع العاملين المشاركين في منظومة امتحانات السنوات النهائية والدراسات العليا لطلابها والتي تجرى وفق قرارات وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات بإقامة امتحانات حضورية .

وقامت الجامعة بتعميم الاجراءات والضوابط الاحترازية على الكليات والمعاهد منذ فترة طويلة. علاوة على الأدلة والفيديوهات التي تقدم نصائح احترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد عبر الشهور الماضية ابتداء من شهر يناير الماضي وقبل ان يتحول انتشار فيروس كورونا إلى جائحة عالمية.

وتضمنت الإجراءات مجموعة تفصيلية من الضوابط تتعلق بقواعد الدخول والخروج للجامعة وقاعات الامتحان، وتخصيص غرف للعزل والعيادات الطبية وقاعات التصحيح والكنترول وقواعد الامتحانات الشفوية والعملية والإكلينيكية وضوابط الاعتذار عن أداء الامتحانات وإجراءات تسكين الطلاب بالمدن الجامعية خلال الامتحانات وآليات التعامل مع الطلاب الوافدين بما يضمن نجاح سير الامتحانات وتحقيق مخرجات العملية التعليمية وأهدافها.

وأوضح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة أن الضوابط تلزم جميع المشاركين بارتداء الكمامة وقواعد التباعد الاجتماعي والدخول من بوابات التعقيم، والتواجد قبل بدء الامتحان بساعة، واتباع العلامات الإرشادية لمسار اللجان، ومنع التجمعات أو التدافع، وعدم السماح بدخول اللجان بعد بدء الامتحان مع السماح بانصراف الطالب فور الانتهاء من الإجابة.

وأضاف رئيس الجامعة أن الضوابط تتضمن حظر تبادل الأدوات بين الطلاب، وضروة مراعاة الفاصل الزمني ساعتين بين الفترات الامتحانية، ووضع جداول لأعمال التصحيح والكنترول منعا لتكدس الأساتذة، وتنظيم قواعد اعتذار الطلاب قبل بدء الامتحانات أو أثناءها والسماح بدخولهم الدور الثاني مع احتفاظهم بدرجاتهم كاملة.

وقال دكتور الخشت إنه سيتم تسكين الطلاب المقيمين بالمدن الجامعية قبل موعد امتحانات كلياتهم بيومين، وتوفير كل سبل الراحة والتغذية الصحية لطلاب المدن، والتعامل مع الطلاب الوافدين وفق ظروف حركة الطيران ببلدانهم، والتعامل مع كل حالة على حدة وفقا لظروفها كما تقرر تشكيل لجنة بكل كلية لاتخاذ القرارات الفورية للحالات الطارئة أثناء الامتحانات.

وشملت الإجراءات الاحترازية، وضع علامات إرشادية واضحة للطلاب لإرشادهم إلى مقار لجان الامتحان، وضع أرقام جلوس الطلاب داخل حوافظ بلاستيكية حتى لا تتلفها المطهرات، والتثبت من ارتداء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين لأقنعة الوجه عند دخولهم إلى الحرم الجامعي وطوال فترة تواجدهم بها، واستخدام بوابات التعقيم بكفاءة وانسيابية، وقياس درجة حرارة الطلاب عند الدخول، وترك مسافة متر ونصف على الأقل بين كل طالب والطالب المجاور له في كل اتجاه، وتطهير القاعات بالمطهرات في نهاية كل فترة امتحانية مع متابعة التنظيف المستمر للأشياء التي يتزايد التلامس لها، كمقابض الأبواب والنوافذ ومفاتيح الكهرباء والمصاعد ومساند المقاعد، وغيرها من الأشياء أو الأماكن التي يتردد عليها الطلاب، وتوفير التهوية الجيدة بلجان الامتحان وحظر استخدام أجهزة التكييف، والتعقيم والتطهير الدوري لدورات المياة، وغلق جميع أماكن التجمعات الخاصة بالطلاب، وتجهيز غرفة للعزل بكل كلية لاستخدامها عند الضرورة، وتجهيز عيادة طبية.

وقدمت جامعة القاهرة عددًا من النصائح والإرشادات العامة لسلامة طلاب الفرق ا أثناء الامتحانات وهي: الحرص على عدم الحضور إلى الجامعة في حال الشعور بأية أعراض تنفسية كالسعال أو آلام الحلق أو ضيق تنفس أو الحمى. والتواجد بالكلية قبل موعد الامتحان بساعة على الأقل، واحضار الكارنيه الجامعي للعام الدراسي الحالي، والالتزام بارتداء قناع الوجه عند الدخول إلى الجامعة، والدخول من بوابات التعقيم دون تدافع أو تزاحم، ومتابعة العلامات الإرشادية التي تشير إلى مقار لجان الامتحان، والالتزام بالتباعد الاجتماعي وترك مسافة لا تقل عن متر ونصف مع الغير، واستخدام مطهرات الأيدي لغسل اليدين باستمرار، وعدم التجمع قبل أو بعد الامتحان، وحظر تبادل الأقلام وغيرها من الأدوات المكتبية أو الشخصية، وأن يوقع الطالب في كشف الحضور والانصراف بقلمه الخاص، واحضار احتياجاته الشخصية معه مثل مياه للشرب وغيرها، ومغادرة الحرم الجامعي فور الانتهاء من أداء الامتحان.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الحفاظ على سلامة الطلاب والأساتذة والعاملين خلال انعقاد الامتحانات يأتي في المرتبة الأولى وفوق أي اعتبار؛ واتخاذ الإجراءات الصارمة والتدابير اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد من حيث ارتداء الكمامات الطبية والتباعد الاجتماعي واستخدام كواشف الحرارة قبل دخول الإمتحانات، واجراء عمليات التطهير يوميًا في كافة الأماكن التي ستجري بها الامتحانات وذلك حفاظًا على صحة جميع المشاركين في المنظومة التعليمية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين.

وشدد الدكتور الخشت، على توافر لجان طبية متخصصة من لجان مكافحة العدوى داخل الحرم الجامعي وفي الكليات للتعامل الطبي مع أي حالة اشتباه وذلك وفقًا للإجراءات الطبية المقررة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، إلى جانب تشكيل لجنة عليا في إدارة الجامعة لمتابعة تنفيذ القواعد والإجراءات الاحترازية المقررة بشكل يومي من خلال اللجان العليا المشكلة بكل كلية.

وقال الدكتور الخشت، إن الغرض من هذه الإجراءات هو ضمان السلامة الصحية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين المشاركين فى أعمال الامتحانات، وتوفير السيولة و الحركة عند الدخول أو الخروج من الحرم الجامعي، وأن من يخالف هذه الإجراءات الاحترازية يتعرض للمساءلة القانونية وفقاً للقوانين واللوائح ومواثيق السلوك المعمول بها في الجامعة.
جدير بالذكر أنه سبق إعلان القواعد والإجراءات الاساسية والارشادات الجوهرية اكثر من مرة حتى تصل الى اكبر قطاع ممكن من الطلاب البالغ عددهم ٨٠ الف طالب من السنوات النهائية والدراسات العليا.

تعرف على نشاط جامعة القاهرة في أسبوع


إرسل لصديق