الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

محطات من حياة الرسام الايطالي ”جيوفاني أنطونيو ساكيس“

2020-08-06 23:37:12
دينا السعيد

استطاع الرسام الإيطالي جيوفاني أنطونيو ساكيس، أن يخطف الأنظار بموهبته الفنية، وقد أطلق على نفسه اسم البلدة التي ولد بها وهي قرية بشمال إيطاليا متنكرًا لاسم عائلته بعد أن دخل في صراع مع إخوته نتج عنه إصابته وجرح يده.

تتلمذ بوردينون في بداية حياته الفنية على يد الرسام الإيطالي بلجرينو دى سان دانيال ، وبعدها أصبح له أسلوبه الفني الخاص.

نفذ بوردينون العديد من الأعمال الفنية واللوحات في كافة أنحاء إيطاليا كما ذهب إلى روما سنة 1515م، وتأثر بفن مايكل أنجلو و رفائيل فزاد الطلب عليه حيث رسم عدد كبير من اللوحات الفنية لكثير من الكنائس والكاتدرائيات وذلك لأسلوبه الفني المتقن في رسم الجسد البشرى فنال جانبًا كبيرًا من الشهرة والنجاح.

اتسم بوردينون بشخصيته الحادة العنيفة ما تسبب في إكسابه الكثير من العداءات، وقد لازمه التوتر والقلق فعاش حياته في خوف لدرجة أن السلاح كان لا يفارقه وفى بعض الأحيان كان يرتديه أثناء إنجاز لوحاته، وقد حصد بوردينون حصيلة عدائه للأخرين عندما ذهب إلى مدينة فيرارا بدعوة رسمية من دوق المدينة المحب للفنون؛ لتصميم سلسلة من المنسوجات المصورة لبلاطة إلا انه لم يكملها لأن بوردينون قد مات بعد أن دس له أحد فناني المدينة من منافسيه السم في طعامه، توفى بوردينون في يناير 1539م، وهو في السادسة والخمسين من عمرة.


إرسل لصديق