الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

طبيب : يمكن علاج مرض الروماتويد بالأعشاب الطبيعية

2020-08-09 23:36:32
أرشيفية
أرشيفية
نسمه سليم


إلتهاب المفاصل الروماتويدي هو التهاب يصيب بعض المفاصل حيث يضر الالتهاب البطانة الخارجية للمفصل ويسبب إنتفاخه وتورمه وينتهي بتشويه المفاصل وتآكلها، وربما يصيب الروماتويد بعض الأعضاء الأخرى مثل القلب والكلى والأوعية الدموية والجلد ، في هذا الموضوع سنجيب عن كل الأسئلة المتعلقة بالمرض مع توضيح النباتات الطبية المعالجة له

في هذا الصدد قال الدكتور أحمد أبو النصر ، أخصائي العلاج بالنباتات الطبية ، أن الروماتويد هو واحد من الأمراض التي تضم تحت إسمها مجموعة من الأمراض مثل “التهاب المفاصل الروماتويدي، الذئبة، متلازمة شوجرن، التهاب الفقار الروماتويدي، النقرس، ألم العضلات الروماتزمي ، تصلب الجلد” وليس فقط مرض إلتهاب المفاصل الروماتويدي لكنه يعتبر الأشهر من بين أمراض


وتابع ، من أسباب الروماتويد : يحدث مرض إلتهاب المفاصل الروماتويدي عندما تهاجم الخلايا المناعية في الجسم الغشاء الزلالي الموجود حول المفاصل، لكن للأسف لم يصل الباحثون عن السبب الرئيسي لحدوث هذه المهاجمة، وعندما تحدث هذه الإصابة يقوم الإلتهاب بزيادة سمك الغشاء الزلالي مما يتلف العظام والغضاريف والأوتار بالمفاصل نتيجة هذا الالتهاب مما يؤدي لتلف وتشوه المفاصل مع تقدم المرض.


وأردف ، أعراض مرض الروماتويد تتمثل في الآتي : الإحساس بالإعياء العام والإجهاد بدون سبب ، فقد الشهية على تناول الطعام وخسارة الوزن بشكل ملحوظ ، آلام المفاصل ووجعها الشديد حتى في الوضع غير النشط للإلتهاب، كما قد يحدث هذا الألم نتيجة تورم المفاصل في الحالة النشيطة للإلتهاب ، المضض والذي ينتج عنه الأرق وإضطرابات النوم ،
انتفاخ المفاصل والذي قد يعيق تحريك المفاصل ، إحمرار المفاصل حيث يتسبب الالتهاب بتمدد الشعيرات الدموية بالجلد المغطّي للمفصل المصاب ، تيبس المفاصل والتي تدل على تقدم حالة المرض، والتي تظهر بشكل كبير فور الإستيقاظ من النوم صباحًا ، محدودية نطاق حركة المفاصل لإن الإلتهاب يحدد حركتها بصورة تامة ، ضعف المنطقة المصابة بالالتهاب بشكل كبير ، تفشي المرض في مفاصل الجسم حيث يصيب الإلتهاب المفاصل الصغيرة الموجود “باليد، الرسغ، القدم” والذي يعرف بإسم “إلتهاب المفاصل المتعدد” ، التضرر بالعرج عند إصابة الأطراف السفلية مثل الأقدام بإلتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أن العرج يحدث أيضًِا في حالة تضرر مفاصل “الورك، الكاحل، الركبة” بالروماتويد.. ويحدث هذا العرج بسبب آلام وتورم المفاصل ومحدودية حركتها ، تشابه المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وتماثل المفاصل المصابة ، زيادة نسبة الإلتهاب في الجسم والتي تظهر في التحاليل ، كما قد تظهر بعض الأضرار الأخرى على الجسم والمرتبطة بمرض إلتهاب المفاصل الروماتويدي مثل “جفاف العينين وإحمرارهما، جفاف الفم وتهيج اللثة” ، ظهور كتل صغيرة تحت سطح الجلد بمنطقة المفصل المصاب إلتهاب الرئة مما يسبب ضيق التنفس ،
التهاب الأوعية الدموية الذي يسبب ضرر الأعصاب والجلد.
اضطرابات الدم مثل فقر الدم والأنيميا وأيضًا قلة عدد خلايا الدم الحمراء.

وأشار ، إلى المضاعفات التي قد تحدث لمرضى الروماتويد : الإصابة بهشاشة وترقق العظام ، العُقَد الروماتويدية ، متلازمة النفق الرسغي ، مشاكل وأمراض القلب ، سرطان الغدد الليمفاوية أو اللمفوما.

وأوضح ، أن عوامل خطر الإصابة بمرض الروماتويد تزداد فرصتها أكثر لدى النساء عن الرجال ، بالنسبة للعمر فقد يحدث هذا المرض في أي عمر ولكن وجدوا من الدراسات أن فرص إصابة الأشخاص الذين تعدوا سن الأربعين بهذا المرض هي الأكثر من سن الشباب أو الطفولة ، التاريخ العائلي والعوامل الوراثية والجينية يؤثران في زيادة فرص الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.
التدخين بكل أشكاله حتى السلبي منه يزيد من فرص الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي عن الأشخاص الغير مدخنين، ويطور أيضًا أعراض المرض في حالة الإصابة.
السمنة المفرطة والوزن الزائد من أهم عوامل الخطر لتهيئة الجسم لاستقبال مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
التعرض لبعض المواد الكيميائية من المؤثرات الخارجية مثل مادة ” السيليكا ” ومادة “الأسبتوس” والتي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.


وشدد ، على استشارة الطبيب المتخصص فور الشعور بأيًا من الأعراض السابق ذكرها لمرض إلتهاب المفاصل الروماتويدي وعدم الإكتفاء بتناول النباتات الطبية دون متابعة مع الطبيب وذلك حتى لا تتطور الأعراض لتصل إلى المضاعفات ويتفاقم المرض


وأكد أن هناك علاج للروماتويد بالأعشاب الطبيعية مثل :


الكركم :

يدعم نبات الكركم إجابة سؤال ما هو الروماتويد حيث إنه من أهم المواد الطبيعية المعالجة لهذا المرض في طب العلاج بمستخلصات النباتات الطبية وذلك بفضل ما يحتوي عليه نبات الكركم من مادة “الكركمين” الفعالة حيث إنها تعتبر مضادة للمواد المسببة للإلتهاب بالدم ليقوم بذلك بتخفيف آلام المرض.


الزنجبيل :

أما الزنجبيل فيحتوي في تركيبته على “الزيوت الطيارة” والمواد المضادة للإلتهاب، فيقوم بتخفيف الآثار الناتجة عن مرض الروماتويد وتقليل الآلام المصاحبة للمرض، لكن يحذر استخدام الزنجبيل على مرضى حصوات المرارة.


الصفصاف :

يقوم نبات الصفصاف بتخفيف الآلام الناتجة عن مرض الروماتويد وآثار الإلتهاب التي تحدث عند الإصابة بالروماتويد في الجسم.

الشاي الأخضر :

أما الشاي الأخضر فهو من النباتات المعروفة لدى الجميع ويفيد في علاج الروماتويد حيث يحتوي الشاي الأخضر في تركيبته على مادة “البوليفينول” الغنية بمضادات الأكسدة تمنع الإلتهاب وتحمي المفاصل.

القرفة :

بالنسبة للقرفة فهي نبات طبي يساعد ضمن طرق العلاج بالإجابة على سؤال تعريف الروماتويد وعلاجه، لانه يخفف من آثار الالتهاب الناتجة عن المرض، لكن لا يجب استخدامها خلال فترة الحمل رغم فائدتها للروماتويد.

الفلفل الأحمر والأسود :

تساعد عائلة الفلفل المتضمنة على نوعي الفلفل الأحمر والفلفل الأسود في علاج مرض الروماتويد حيث أن الفلفل يحتوي على مادة “الكاباسكن” المفيدة في علاج الروماتويد، والتي تدخل في تصنيع كريمات إلتهاب المفاصل الدوائية.

البوسويلا المنشارية :

يستخدم نبات البوسويلا في مناطق في علاج الروماتويد حيث إنه مضاد طبيعي للإلتهاب وهذا بحسب ما أكدته الدراسات، حيث تقوم المواد الفعالة بالنبات مثل “حمض البوسيللك” على مقاومة المواد الالتهابية بالدم وتمنع تحولها إلى الحالة النشطة المسببة للمرض.

​ الأشواجندا :

تعالج الأشواجندا مرض الروماتويد حيث تحتوي في تركيبتها على مضادات الأكسدة الطبيعية مثل ” الفلافونويدات ” والتي تقي من الإصابة بالإلتهاب وتخفف آثار الروماتويد.

الديار | إتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص تفتح الطريق للتنقيب عن الغاز والبترول


إرسل لصديق