الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

نشرة اخبار التاسعة.. شراكة استراتيجية بين البيئة وڤودافون مصر في إطار مبادرة ”اتحضر للأخضر”

2020-09-15 21:37:44
أرشيفية
أرشيفية
هند العربي- حسين السيد

شهدت الساعات الماضية عدد كبير من الأحداث الهامة الديار تستعرض لكم أهم الأخبار:-

وقعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسيد ألكسندر فرومان الرئيس التنفيذي لشركة ڤودافون مصر بروتوكول تعاون للمشاركة فى الأنشطة والمشروعات البيئية المختلفة التى تقوم بها الوزارة لحماية البيئة المصرية ورفع الوعى البيئى وذلك فى إطار حملة اتحضر للأخضر لنشر الوعى البيئى التى أطلقتها الدكتورة ياسمين فؤاد تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن التعاون بين وزارة البيئة وشركة فودافون سيبدأ بمجال المخلفات من خلال مشروع E-Tadweer لتدوير المخلفات الإلكترونية و التخلص الآمن منها والتى من ضمنها أجهزة المحمول التالفة، والتى تعد من المخلفات الخطرة التى تؤثر على صحة المواطن وأشادت بدور ڤودافون الرائد في هذا المجال.

وأشارت فؤاد إلى أن الهدف من البروتوكول هو توسيع قاعدة الوعى البيئي للمواطن مما يجعله يتجه نحو السلوكيات الإيجابية تجاه بيئته للحفاظ عليها لضمان استدامتها للأجيال القادمة، معربةً عن أملها فى أن يفتح هذا التعاون المجال أمام عدد أكبر من شركات القطاع الخاص للدخول فى مجال خدمة العمل البيئى إنطلاقاً من مبدأ المسئولية الإجتماعية تجاه مجتمعهم وبلدهم.

ومن جانبه أوضح السيد ألكسندر فرومان الرئيس التنفيذي لشركة ڤودافون مصر إعتماد الشركة في استراتيجيتها على مبادئ التنمية المستدامة والتى يعد الحفاظ على البيئة من أهم ركائزها ، مشيراً إلى أهمية مشروع E-Tadweer الذى يعد من المشروعات التي تساهم فى الحد من المخاطر الصحية والبيئية للمخلفات الإلكترونية، موضحاً أن تلك المبادرة تعد ترجمة لمشاركة القطاع الخاص وقطاع الاتصالات لدعم أنشطة التنمية المستدامة التي يقوم بها القطاع الحكومي في مصر؛ وذلك في إطار استراتيجية بناء مصر الرقمية."

وتتضمن بنود البروتوكول قيام شركة ڤودافون مصر بتقديم الدعم الفني لمشروع E-Tadweer، وتخصيص أماكن للتخلص من المخلفات الإلكترونية داخل بعض فروعها على مستوى الجمهورية، كما ستشارك في التسويق الإلكتروني للمشروع وتطبيق نظام حوافز لكل من يقوم بالتخلص من المخلفات الإلكترونية، على أن يتم استبدال هذه النقاط بخصومات عند الشراء من فروع ڤودافون.

الجدير بالذكر أن ڤودافون مصر تعمل بشكل مستمر على رفع الوعي البيئي ومعالجة التحديات البيئية، فقد قامت بإبرام الشراكات مع القطاعي العام والخاص، لإطلاق العديد من المبادرات، وتقديم وطرح أفكار وتقنيات مبتكرة وتحويلها إلى مشاريع رائدة تسهم في معالجة تحديات أساسية يواجهها المجتمع المصري في مجال البيئة والتي تفصح عنها ڤودافون مصر من خلال تقرير الاستدامة الموثق من المبادرة الدولية للإفصاح (Global Reporting Initiative GRI) والذى يحتوى على كافة أنشطة الشركة بما فيها الأنشطة البيئية.

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، صباح اليوم، بمكتبه، السفير محمد إلياس سفير السودان بالقاهرة، والوفد المرافق له، وبحضور نواب رئيس الجامعة، لمناقشة الاستعدادات والإجراءات اللازمة لعودة تشغيل فرع جامعة القاهرة بالخرطوم مرة أخرى، وتوسيع مجال التعاون التعليمي بين جامعة القاهرة والجامعات السودانية.

فى بداية اللقاء أشاد الدكتور محمد الخشت بالعلاقات الأخوية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين في العديد من المجالات التعليمية والعلمية والثقافية والبحثية، مؤكدًا عمق العلاقات بين مصر والسودان؛ وأن جامعة القاهرة دائمًا وأبدًا تضع امكانياتها في خدمة أشقائها وخاصة السودان التي تربطها بمصر علاقات أخوة تاريخية وبينهم روابط دم.

وناقش الدكتور الخشت مع السفير السوداني بالقاهرة، الإجراءات الخاصة بتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبالتنسيق مع دكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بشأن عودة فرع جامعة القاهرة بالخرطوم بعد توقف استمر لمدة 27 سنة، وأشار الدكتور الخشت، إلى أن قرار عودة فرع الجامعة بالخرطوم يعد نقلة نوعية في مجالات التعاون العلمي بين البلدين خلال الفترة القادمة.

وبحث الدكتور الخشت، خلال اللقاء، تجهيزات فرع جامعة القاهرة بالخرطوم؛ إداريًا وتكنولوجيًا على أحدث مستوى، لبدء عودة الدراسة في مرحلة البكالوريوس في كليات الآداب والحقوق والتجارة والعلوم كمرحلة أولى، مع إمكانية فتح تخصصات جديدة سواء في مرحلة الليسانس والبكالوريوس أو الدراسات العليا لجذب الطلاب السودانيين للدراسة بالفرع، بالإضافة إلى الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس وعاملين من السودان للعمل مع الفريق المصري.

وأكد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة حريصة علي تقديم كافة أوجه الدعم للشعب السوداني الشقيق من خلال عودة الفرع ليكون ركنًا أساسيا في تخريج كوادر سودانية في العديد من المجالات التي تساهم في تحقيق التنمية في السودان.

من جانبه أشاد السفير السوداني بالقاهرة محمد إلياس، بحفاوة الاستقبال بجامعة القاهرة، والعلاقات التاريخية بين البلدين، وأهمية التعاون في المجالات العلمية والبحثية، بالإضافة إلى ترتيبات عودة فرع الجامعة بالخرطوم، مؤكدًا حرص بلاده على التعاون الثنائي مع مصر بشكل عام وجامعة القاهرة بشكل خاص خلال المرحلة القادمة بما يحقق أهداف التنمية والنهضة العلمية للبلدين.

جدير بالذكر أن فرع جامعة القاهرة بالخرطوم تأسس عام 1956 في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، في إطار العلاقات الأخوية والتاريخية المتميزة بين الشعبين المصري والسوداني، ولإعداد الكوادر السودانية في مختلف المجالات؛ وبالرغم من تجميد عمل الفرع في السودان بعد تولي الرئيس السابق عمر البشير، فإنه لم يتوقف عن العمل وخصصت جامعة القاهرة مقرًا للفرع بالحرم الجامعي في مصر لاستقبال الطلاب السودانيين. ويبلغ عددهم في الوقت الحالي 1030 طالبًا وطالبة ينتمون لدولتي الجمهورية السودانية ودولة جنوب السودان.

بعد إحالتها للمحاكمة الجنائية..تعرف على العقوبة القانونية لـ هدير الهادي

تشيلسي-احمد حلمي-اغلاق المقاهي-حازم امام-أحمد سعد-محمد الشناوي-ابراهيم نور الدين-نتيجة ماتش الاهلي-قرار غلق المقاهي-اسوان


إرسل لصديق