الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

د.أسامة الطواب يكتب: فيتامين (د) وعلاقته بأمراض الغدة الدرقية

2020-10-19 18:32:58
الدكتور أسامة الطواب
الدكتور أسامة الطواب

يسمي فيتامين (د) بفيتامين الشمس إذ أن آشعة الشمس تعد المصدر الرئيسي للحصول عليه، فيتامين (د) مهم جداً ويلعب دور حيوي في الحفاظ علي صحة الجسم بشكل عام.

وسوف نلقي الضوء في هذا المقال علي الدور الحيوي الذي يلعبه فيتامين (د) في الحفاظ علي صحة وسلامة الغدة الدرقية، حيث أشارت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية إلي أن قصور الغدة الدرقية غالباً ما يصاحبه وجود نقص حاد في مستوي فيتامين (د) بالجسم مما يؤدي إلي ظهور بعض أمراض المناعة الذاتية.

فبالإضافة إلي البروتوكول العلاجي الذي يتبعه الأشخاص المصابون بقصور الغدة الدرقية ننصحهم بممارسة الرياضة في الصباح الباكر، حيث الهواء الطلق وأشعة الشمس المفيدة الأمر الذي من شأنه أن يحفز عمل الغدة الدرقية.

وفيما يلي سنذكر من هم أكثر الناس عُرضة للإصابة بفيتامين (د) حتي نعمل علي تجنب الإصابة به قدر الإمكان:

- الأشخاص النباتيين وذلك لأن معظم المصادر الطبيعية لفيتامين (د) حيوانية.

- الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس أو أؤلئك الذين يتعرضون لها بشكل محدود.

- الأطفال الذين تم إرضاعهم لفترات زمنية قصيرة وكذلك الأطفال الذين عانت أمهاتهم من نقص فيتامين (د) وقت إرضاعهم.

- الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظيفة الكبد أو الكلي في تحويل فيتامين (د) إلي شكله الفعال.

- الأشخاص الذين يعانون من وجود خلل في القناة الهضمية يعيق عملية إمتصاص فيتامين (د) بكميات كافية.

- الأشخاص ذوي البشرة الداكنة حيث تحتوي بشرتهم علي تركيز عالي من صبغ الميلانين الذي يقلل قدرة الجلد علي إنتاج فيتامين (د) عند التعرض لأشعة الشمس لذا فعليهم التعرض لأشعة الشمس لفترة أطول نسبياً من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء.

خالص دعواتي لحضراتكم جميعاً بأن يمتعكم الله عز وجل بموفور الصحة والسعادة.


إرسل لصديق