الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

مصطفى عمار يكتب: الشيخ حامد يقولك كفاية هري يا إسلام بحيري

2020-10-27 20:54:48


خرج علينا إسلام بحيري كعادته بالجديد تحت ما يسمى تجديد وأحياء الدين.الإسلامي... وكتب مقال على صفحته بالفيس بوك
بدأه بركذ معايا
وفي هذه المرة حاول إسلام البحيري مهاجمة فكر المسلمين ووصف المسلم الغلام الجاهل وعبدة التراث وان المسلمون هم من يفهمون القرآن بالخطأ وأن هناك فرق بين الإسلام والإيمان فوضح أن الإسلام هو كل من يؤمن بدين الإسلام أو المسيحية أواليهودية وكاد أن يقول من لا يؤمن بدين نهائيا لكنه يؤمن بالله فهو هذا الإسلام العام والإسلام الخاص هو إسلام المسلمون ووضح أن كل مؤمن هو مسلم فلا فرق بين مسلم ولا يهودي ولا مسيحي وبذلك نهى عن أن الدين عند الله الإسلام فوضح أن أي دين يؤمن بالله هو هذا نفسه يعني الإسلام الذي قال عنه الله سبحانه وتعالى إن الدين عند الله الإسلام ومن يدعي أنه هناك فرق في الأديان وأن الإسلام هو أخر دين شرع الله لكل الديانات أن تدين بالإسلام وتؤمن بالنبي الخاتم وتسير على منهاجه فهو جاهل وحاول بالأدلة القرآنية.
أن يوضح ذلك وختم مقاله بسخرية من المسلم قائلا فهمت يا غلام الجهل...الحقية لم أستطع الرد عليه لأنه يحتاج إلى فقيه فجاءني الرد عليه ... من عالم مصري يدعى الشيخ حامد طنطاوي يعمل خارج مصر معلما للقران الكريم
وكان رده بالقرآن الكريم وبالحجة والبرهان... لكن سوف أعرض مقال إسلام بحيري والرد من الشيخ حامد طنطاوي ونص المقال والرد عليه:
فكتب إسلام...
ركز معايا
هحاول أوجز في شرح مسألة الكفر وأهل الكتاب في القرآن اللي تاعبة الصبية والغلمان
القرآن بيفرق بين الإسلام والإيمان
الإسلام هو إسلام كل أهل الأديان بالله الواحد
وده مش معناه الإسلام الخاص بنا
اقرا كده
( وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )
البقرة ١٣٢
أتباع النبي إبراهيم مسلمون
( أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
البقرة ١٣٣
أتباع النبي يعقوب مسلمون
( فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ )
آل عمران ٥٢
أتباع المسيح مسلمون
يبقى القرآن بيقول الإسلام هو إسلام لله والإيمان به من أي طريق ومن كل رسالة نبي
عشان كده ربنا جعله شرط " وحيد " لدخول الجنة
وعشان كده قال ربنا
( بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )
البقرة ١١٢
فقط أسلم وجهه لله من أي دين وملة أصبح مسلما
وده اللي من خلاله بقى نفهم آية
( وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ )
آل عمران ٨٥
فهمنا كده الإسلام بشكل صحيح إنه كل من آمن بالله من أي ملة وأي دين
وضحت الصورة
عشان كده ربنا قال للي بيفهم فقط
( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )
البقرة ٦٢
وجعل شرط الجنة الإيمان بالله واليوم الآخر فقط
اللي هو مفهوم الإسلام العام لكل الأديان
وده ملوش علاقة بالإيمان بالرسل كلهم أو بعضهم
إلا في رسالتنا احنا الأخيرة لأننا مأمورون بالإيمان بكل الرسل
( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ )
البقرة ٢٨٥
أما الإيمان الخاص بالمسلمين - احنا -
فهو الإسلام لله من خلال الإيمان ببعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم تخصيصا
عشان كده خطابنا احنا في القرآن دايما هتلاقيه
" يا أيها الذين آمنوا "
اللي هو إيمان بالنبي محمد ومن خلاله الإسلام لله
لذلك
عدم الإيمان برسالة النبي من أهل الأديان الأخرى إنكار لبعثته لكن ليس كفرا بالله
ولا يلغي إيمان الأمم الأخرى بالله ذاته
وده كلام القرآن واقرا معايا
( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ )
المائدة ٤٨
وهنا ربنا بيقول بوضوح - إلا لأعمى البصيرة -
بيقول إن لكل أمة شريعة ومنهج
رغم وجود سيدنا محمد حيا بينهم
ولم ينكر الله كل الشرائع وقال كلها لاغية ولازم كلهم يبقوا على شريعة واحدة
لأن اختلاف الشرائع معناه ببساطة اختلاف الأديان
وأكتر من كده كمان ربنا أكد على حكمة ألا يكون الناس على ملة واحدة وأمة واحدة
( وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَة )
هل فيه شرح ووضوح وعقلانية أكتر من كده
ده الفهم الصحيح للقرآن وترتيبه العقلاني
أما الغلمان وعبدة التراث
فأنتم الذين تكذبون القرآن
وتستنطقوه بما ليس فيه
ودي عادتكم وعادة أجدادكم
فهمت يا غلام الجهل
أنتهى مقال إسلام وإليكم رد الشيخ حامد طنطاوي عليه:

طبعاً يا غلام الهري والنصب فهمت إنك عاوز تهدم الدين وتقلعه من جدوره
الكلام ده ممكن يلتبس على الناس فعلا ، لأنه بيحاول يلوي عنق النصوص ، وده الطبيعي والمنتظر من واحد مضلل مافيش وراه ليل نهار إلا سب ولعن في الأئمة الأربعة لدرجة إنه كان بيقول على الإمام أحمد بن حنبل ( حمادة) ، ولكن ببساطة كلامه كله مردود ولا أصل له شرعاً، وده لأن الإسلام فعلاً هو الدين الوحيد الي ربنا أنزله وإن مش فعلاً كل أمة ليها شريعة تؤمن بيها وما يؤمنوش بالنبي حتى وهو بينهم ، بمعنى إن المفروض إن النصارى واليهود الي عاصروا بعثة النبي كان لازم يؤمنوا به( صلى الله عليه وسلم )، طيب إيه دليلك ياعم الشيخ ، الدليل يا سيدي من القرءان بالنص القاطع :- ومن لم يؤمن بالله ( ورسوله) فإنا أعتدنا للكافرين سعيراً، الآية ده في سورة الفتح ، ركز معايا ثواني نمسكها واحدة واحدة
ومن لم يؤمن بالله ( كويس) هل الآية خلصت ( لأ ) في معطوووووووووف في جملة الشرط على لفظ الجلالة هو لفظ( ورسووووووووووووله) ممتاز بقية الآية ( فإنا أعتدنا للكافرين سعيراً) حلووووو خالص يعني الي مش هيؤمن بالله وبالرسول الي هو سيدنا محمد فهو من الكافرين الي ربنا أعد لهم السعير ( هو من إيه من الكافرين سواء كان يهودي نصراني بوزي سيخي صابئ أي حاجة له السعير إن لم يؤمن بالنبي ، طيب الدليل من السنة قوله صلى الله عليه وسلم :-والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولا يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أهل النار٠٠٠(يعني ببساطة الحديث الواضح الي يسمع أو يدرك بعثة النبي ولا يؤمن به إلا كان من أهل النار ، طيب بيقولك من هذه الأمة ازاي ويهودي ونصراني؟!
أقولك لان كل من يدرك بعثة النبي سواء كان حياً في أثناء البعثة أو جاء بعد وفاة النبي فهو يحسب من أمة النبي زمانياً ، طيب يمكن حديث ضعيف ؟! لا ده رواية سيدنا أبو هريرة واحد من اكثر رواة النبي الي لازموه ونقلوا عنه والحديث في صحيح مسلم.
كده انتهينا من الادلة الشرعية ولو عاوز ادلة من الكتاب والسنة تاني في كتير
طيب اسلام الكذاب بيقول ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ، يعني ربنا قسمنا أمم ، لاااااا كمل الآية وسيبنا من إسلام لان الاية بتقول( ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن يضل من يشاء ويهدي من يشاء). يعني مش مقصود الآية تتابع الأمم وشرائعها لا مقصود الآية إن في أمم ضالة وأمم مهتدية والي زينا يحمد ربنا إن آمن بالنبي وصار من أمته ثم في سورة المائدة في آية ( ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما ءاتاكم) قال المفسرون يقصد به التشريع أي الاحكام المفروضة على كل أمة وليس الدين فالدين واحد أما الأحكام فمختلفة بما يتناسب مع العصر الذي جاءت فيه لذلك ربنا قال للنبي في سورة الحج لكل أمة جعلنا منسكاً هم ناسكوه ، وبعدين مش هو ذكر قوله تعالى لا نفرق بين احد من رسله طيب ازاي بقى النصارى واليهود ما يؤمنوش بسيدنا محمد ، وركز في كلام آسلام الكذاب هتلاقي كل همه في نهاية المنشور هدم ثوابت التراث وتمييعها وركز في كلمة عبدة التراث وقوله لا احنا مش عبدة التراث احنا عباد الله ، التراث ده يعني احاديث البخاري ومسلم وفقه احمد والشافعي وغيره الي هي مش احاديث مخترعة ولا فقه هوى نفس لا كله منقول بالاسانيد الصحيحة عن النبي وخليك فاكر ان الي هيطعن في السنة النبوية النهارده هيحاول يجرك بكرة عشان يطعن في القران ، اسلام بحيري ما الا كذاب مدلس لا يملك من ادوات العلم شئ حتى يتكلم في ابن حنبل والبخاري ، كل شئ في الدنيا له أصول كل علم له ثوابت يرجع إليها الباحث والمنقب ، يعني ببساطة الي بيدور في الهندسة بيرجع لنظريات علمية زي فيثاغورس والي بيدور في الطب بيرجع لابن سينا والرازي انما احنا بقى لما ندور في الدين نهدم البخاري ومسلم وفقه الأئمة الأربعة ونمشي ورا اسلام لنهدم الاسلام ما هي بقيت طبيخ بقى
ده رد بسيط بالعامية لان كلام اسلام بالعامية وليس رد على من ينقل كلامه ولكن من باب التوعية وتبليغ رسالة رب العالمين لأننا كلنا مسئولون عن ذلك يوم العرض على رب العالمين ، والسلام..
الرد كتبه خادم القران الكريم :- حامد طنطاوي

وفي النهاية نقول أين مؤسسة الأزهر من كل ما يحدث نرجو أن يتدخل الأزهر والرئيس لتكون مناظرات وأفتاءات الدين بإشراف أهل العلم... كي يعلم المواطن العادي الصواب من الخطأ... والله الموفق

اقرا ايضا

مفاوضات سد النهضة في حاجة لهذا.. الري تجيب

امينة خليل_الزمالك_نتائج الانتخابات_احمد مرتضى منصور_ميلان ضد روما_مرتضى منصور_توتنهام_نتيجة انتخابات مجلس النواب


إرسل لصديق