الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

رياضة

العدد الورقي | نهائي القرن حلم النجمة التاسعة للأهلي يصطدم بطموح اللقب السادس للزمالك

2020-11-25 09:14:56
تامر يسري - حسام عادل

الأندية المصرية تاريخا جديدا لها في عالم الساحرة المستديرة، بعد وصول قطبي الكرة الأهلي والزمالك لنهائي دوري الأبطال الأفريقي لأول مرة في تاريخ القارة السمراء. منذ إنطلاق بطولة أفريقيا أبطال الدوري عام 1964 وحتى الآن سواء بمسماها القديم، أو المستحدث عام 1997، لم يصل فريقين من دولة واحدة لنهائي البطولة الأقوى داخل القارة السمراء. مشوارا لم يكن سهلا على الناديين الأكثر تتويجا بدوري الأبطال الأفريقي حتى وصلا لمحطته النهائية في انتظار كلمة النهاية وتتويج أحدهما في ليلة 27 نوفمبر باستاد القاهرة الدولي. يدخل الأهلي المباراة باحثا عن لقبه التاسع على صعيد دوري الأبطال بعدما ذاق مرارة خسارته مرتين متتاليتين عامي 2017 و 2018 على يد الوداد المغربي والترجي التونسي، حيث جاءت آخر ألقابه عام 2013.

وفي المقابل يمني لاعبي الزمالك النفس في حصد اللقب السادس بعد غياب 18 عاما، حيث جاءت آخر ألقابه على حساب الرجاء المغربي عام 2002 بهدف تامر عبد الحميد الشهير باستاد القاهرة الدولي.

ونجح الزمالك في استعادة أمجاده الأفريقية بحصد الكونفدرالية في الموسم الماضي والتي سبقها خسارة نهائي دوري الأبطال 2016 على يد صن داونز الجنوب أفريقي.

مشوار الأهلي الدور التمهيدي: حقق الأهلي فوزا مريحا على حساب اطلع برة بطل جنوب السودان بمجموع المباراتين 13 / صفر، حيث حقق الفوز ذهابا بـ 9 أهداف وإيابا بـ 4 أهداف في مباراتين تم إقامتهما باستاد برج العرب. دور الـ 32: واصل الأهلي تفوقه داخل وخارج الأهلي بعدما أطاح بكانو سبورت بطل غينيا الإستوائية بالفوز خارج ملعبه ذهابا بهدفين دون رد، وإيابا بأربعة أهداف دون رد.

مرحلة المجموعات: جاء الأهلي في المركز الثاني بمجموعته الثانية في مجموعة ضمت لجانبه أندية النجم الساحلي والهلال السوداني وبلاتينيوم الزيمبابوي.

بدأ الأهلي مشواره بالخسارة خارج ملعبه من النجم الساحلي التونسي بهدف دون رد، قبل أن يحقق الفوز على الهلال السوداني بالقاهرة بهدفين مقابل هدف، وفي مواجهتين متتاليتين حقق الأهلي الفوز بالقاهرة على بلاتينيوم بهدفين دون رد، ثم تعادل بزيمبابوي بهدف لكل فريق.

وفي الجولة الخامسة حقق الأهلي فوزا صعبا على حساب النجم الساحلي بالقاهرة بهدف دون رد، ثم تعادل في آخر مبارياته أمام الهلال السوداني بالسودان بهدف لكل فريق.

دور الثمانية: دخل الأهلي مواجهة دور الثمانية بذكريات الخسارة بخماسية أمام صن داونز بطل جنوب أفريقيا، إلا أن لاعبيه استطاعوا تحقيق انتصار مطمئن ذهابا بالقاهرة بهدفين دون رد، ثم التعادل إيابا بهدف لكل فريق، ليصعد الأهلي لنصف نهائي البطولة. نصف النهائي: حقق الأهلي فوزا غاليا خارج الديار على حساب الوداد المغربي بهدفين دون رد في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، قبل أن يؤكد تفوقه إيابا والفوز بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

سجل الأهلي خلال مشواره بالبطولة حتى النهائي 34 هدفا وسكنت شباكه 6 أهداف فقط. مشوار الزمالك الدور التمهيدي: حقق الزمالك فوزا كبيرا على ديكاداها الصومالي بنتيجة 13 / صفر في مجموع المباراتين والتي تم اقامتها بملعب برج العرب، حيث حقق الفوز ذهابا بـ 7 أهداف، فيما فاز إيابا بـ 6 أهداف. دور الـ 32: خسر الزمالك في ذهاب دور الـ 32 خارج ملعبه أمام جينيراسيون فوت السنغالي، لتشهد مباراة العودة أزمة كبرى بعدما رفض بطل السنغال الاعتراف بتأجيل المباراة لمدة 24 ساعة ونقلها من ملعب بتروسبورت.

أصر الفريق الضيف على التوجه لاستاد بتروسبورت في الموعد المحدد سابقا لإقامة المباراة، فيما توجه الزمالك في اليوم التالي لاستاد برج العرب في وجود طاقم تحكيم المباراة الذي ألغى لقاء العودة بسبب عدم حضور المنافس واعتبار الزمالك فائزا.

وعلى الرغم من ذلك، اجتمع مسئولي الاتحاد الأفريقي الكاف وقرروا إعادة المباراة وتحمل تكاليف إقامة بعثة جينيراسيون بالقاهرة بعد خطأ في الخطاب المرسل لهم بتأجيل المباراة في وقت سابق.

أعيدت المباراة بملعب السلام وحقق الزمالك الفوز بهدف واحد دون رد والذي كان كافيا لعبوره لمرحلة المجموعات والإطاحة بمنافسه السنغالي لبطولة الكونفدرالية.

مرحلة المجوعات: بداية متعثرة للزمالك في مرحلة المجموعات جاءت بالخسارة أمام مازيمبي بثلاثة أهداف دون رد والتي أطاحت بالصربي ميتشو من القيادة الفنية للفريق، ليعلن تعيين الفرنسي باتريس كارتيرون.

استعاد الزمالك توازنه الأفريقي بالفوز على أول أغسطس الأنجولي بهدفين دون رد بالقاهرة، ثم التعادل مع زيسكو يونايتد بطل زامبيا خارج ملعبه بهدف لكل منهما، قبل أن يحقق الفوز على الفريق نفسه بالقاهرة بهدفين دون رد.

وجاءت الجولتين الخامسة والسادسة لتشهد تعادل سلبي للزمالك مع مازيمبي الكونغولي بالقاهرة، ثم تعادل سلبي آخر مع أول أغسطس الأنجولي بأنجولا.

صعد الزمالك كثاني عن مجموعته برصيد 9 نقاط خلف مازيمبي المتصدر. دور الثمانية: ضرب الزمالك موعدا جديدا مع الترجي التونسي حامل لقب آخر نسختين من البطولة، محققا فوزا كبيرا بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم الخسارة إيابا برادس بهدف واحد دون رد. نصف النهائي: حقق الأبيض فوزا غاليا خارج الديار في ذهاب نصف النهائي على حساب الرجاء المغربي بهدف واحد دون رد، ثم أكد أبناء ميت عقبة تفوقهم إيابا والفوز بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف. سجل الزمالك خلال مشواره حتى النهائي 27 هدفا وسكنت شباكه 9 أهداف فقط.

القيمة التسويقية تفوق المارد الأحمر

في القيمة التسويقية للاعبيه عن منافسه الزمالك قبل موقعة نهائي دوري الأبطال والتي تجمع بينهما مساء 27 نوفمبر الجاري. وجاءت القيمة التسويقية للأهلي مقدرة بـ 28.25 مليون يورو، حيث جاء محمد الشناوي حارس مرمى الفريق ومنتخب مصر كأعلى اللاعبين قيمة بين زملائه بقيمة مليوني ونصف المليون يورو. وجاء في المرتبة الثانية 5 من لاعبي الأهلي متساويين في نفس القيمة المالية والتي تقدر بمليون ونصف المليون يورو وهم عمرو السولية وعلي معلول ومحمد مجدي أفشة وجونيور أجايي وأليو ديانج. وفي المقابل جاءت القيمة التسويقية للزمالك مقدرة بـ 24.05 مليون يورو، حيث جاء أعلى اللاعبين بين صفوفه من حيث القيمة التسويقية الثنائي فرجاني ساسي ومصطفى محمد ولكل منهما مليوني ونصف المليون يورو. وجاء المغربي أشرف بن شرقي في المرتبة الثالثة بقيمة مليوني يورو، يليه محمود علاء بمليون ونصف المليون يورو، ثم طارق حامد وأحمد سيد زيزو ولكل منهما قيمة مليون و200 ألف يورو.

ثنائيات القطبين تبقى لغة الأرقام والاحصائيات أهميتها والتي ينظر لها البعض في تقييم اللاعبين وترجيح كفة لاعب عن الآخر.

وتشهد مباراة القمة القادمة صراعات ثنائية بين عدد من اللاعبين بداية من حراسة المرمى ونهاية بمركز رأس الحربة، والتي نسرد أبرزها في السطور التالية.. أبو جبل: شارك في 32 مباراة استقبل 21 هدفا وحقق 15 كلين شيت محمد الشناوي: شارك في 43 مباراة استقبل 13 هدفا وحقق 32 كلين شيت طارق حامد: شارك في 37 مباراة صنع 3 أهداف ولم يسجل أليو ديانج:شارك في 40 مباراة سجل هدفين وصنع 3 أهداف فرجاني ساسي:شارك في 35 مباراة سجل 4 أهداف وصنع 4 أهداف عمرو السولية:شارك في 41 مباراة سجل 7 اهداف وصنع 6 أهداف أشرف بن شرقي:شارك في 34 مباراة سجل 12 هدف وصنع 8 أهداف حسين الشحات:شارك في 32 مباراة سجل 8 أهداف وصنع 6 أهداف أحمد زيزو:شارك في 42 مباراة سجل 8 أهداف وصنع 8 أهداف جونيور أجايي:شارك في 42 مباراة سجل 11 هدف وصنع 7 أهداف مصطفى محمد:شارك في 43 مباراة سجل 16 هدف وصنع 3 أهداف مروان محسن: شارك في 34 مباراة سجل 9 أهداف وصنع هدفين.

ظروف متشابهة بين القطبين الأهلي والزمالك

تشابهت الظروف من حيث رحيل المدربين قبل مواجهة نصف نهائي دوري الأبطال الماضية. وفاجأ الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق للزمالك، الإدارة البيضاء بطلبه الرحيل مبديا رغبته دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، مبررا ذلك بفقدان الشغف في قيادة الفريق. حاول مسؤولو الزمالك التمسك بالفرنسي كارتيرون نظرا لضيق الوقت قبل مواجهة الرجاء المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال، الأمر الذي رفضه المدير الفني مؤكدا أن قراره نهائي لا رجعة فيه. وبادر الزمالك في دراسة بعض السير الذاتية لعدد من المدربين إلى أن وقع الاختيار على البرتغالي باتشيكو والذي قاد الفريق في ولاية سابقة موسم 2014 / 2015، ونجح في العبور بالفريق لنهائي اللقب القاري. الأمرنفسه فوجئ به مسئولي الأهلي بعدما أبغلهم السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق رغبته في السفر للحصول على إجازة بعدما حسم لقب الدوري الممتاز لصالحه. وأكدت الكثير من التقارير الصحفية لرغبة فايلر في السفر ورفضه العودة للأهلي مستغلا في ذلك وجود بند بعقده يسمح له بالرحيل خلال الأيام الـ 10 الأولى من أكتوبر الماضي دون دفع شروط جزائية. وتأكد مسؤولو الأهلي من نية فايلر في عدم العودة بعدما تمسك بالحصول على مكافأة الدوري الممتاز ورفضه فكرة التوقيع على إقرار بالعودة لمصر مرة أخرى بعد الحصول على إجازته. لجأ المجلس الأحمر بعد ذلك مباشرة للتفاوض مع الجنوب أفريقي ميتسو موسيماني لتدريب الفريق سعيا نحو حصد لقب دوري الأبطال الأفريقي والذي حصل عليه في وقت سابق مع صن داونز الجنوب أفريقي عام 2016 على حساب الزمالك.

أقرأ أيضا... بيراميدز يرفض حضور” أحمد فتحي” النهائي


إرسل لصديق