الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

عبدالفتاح طارق يكتب.. رمضان موسم الصفاء الروحي والإشراق القلبي

2019-05-07 14:57:58
عبدالفتاح طارق عبدالفتاح

شهر رمضان أحد شهور السنة القمريّة الاثنتي عشرة،وخلق الله الزمن، وقدّر الأعوام والشهور والأيام، وجعل فضل الشهور مختلفاً، ومن أفضل الشهور عند الله شهر رمضان الكريم، الذي أُنزل فيه القرآن الكريم، فسمي بشهر القرآن، وفُرض فيه الركن الرابع من أركان الإسلام، وهي فريضة الصيام.

التي لا يستقيم إسلام مسلمٍ إلا بها، ويعني الصوم الإمساك عن المفطرات من الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى غياب الشمس، ويعد صيام شهر رمضان المبارك فرضاً على كل مسلمٍ ومسلمةٍ بالغَين عاقلَين، ويعتبر هذا الشهر من أقدس الأشهر عند المسلمين حيث نُزّل فيه القرآن الكريم، وفيه أيضاً ليلة القدر التي تعادل ألف شهرٍ عند الله، و لصوم فوائد عظيمه للإنسان فينقي الجسم من السموم والفضلات المؤذية ويريح الجهاز الهضمي من الاضطرابات والآلام والأوجاع ويعمل عليع زياده السمو الأخلاقي والنفسي كما أنه يقوم بترقيق القلب وبالتالي الشعور بالمحتاجين والفقراء والمساكين لأن شعور الجوع يدفع بالإنسان ليحس بغيره وله أثر كبير في تربية النفس على الصبر والانضباط.

ويتميز الشهر المبارك بطعامه المميز وشرابه المنعش بشكلٍ يختلف عن الأشهر الأخرى، حيث الولائم عامرة والعزائم منتشرة، وتسعى ربات البيوت إلى إعداد أشهى الأطباق لتزويد أفراد العائلة بالطاقة اللازمة للصيام كما يؤدي المسلمون فيه صلاة التراويح التي اكتسبت اسمها من الراحة التي تلحق بالبدن والروح بعد صيام يومٍ كاملٍ وشاق، ويتم الإعلان عن نهايته ودخول شهر شوال برؤية هلال العيد، ويبلغ عدد أيّامه تسعةً وعشرين يوماً، أو ثلاثين يوماً حسب تكوّن الهلال.


إرسل لصديق