26 يناير 2022 06:51 23 جمادى آخر 1443
جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحرير سيد الضبع
تحقيقات وحوارات

مأساة شاب مكافح جاء من المطرية بحثًا عن الرزق ببورسعيد ( ماذا حدث )

الشاب محمد عطية
الشاب محمد عطية

 

والدي ووالدتي متوفيين وأنا من عمر 6 سنوات شقيان علي لقمة عيش بالحلال، بهذه الكلمات المؤلمة يروي محمد علي عطية البالغ من العمر 24 عامًا تفاصيل الحادث الأليم الذي تعرض له، أثناء سعيه علي لقمة العيش.

في هذا اليوم خرج محمد عطية من مكان إقامته المؤقت بمحافظة بورسعيد وتوجه إلي مقر عمله في أحد جمعيات بيع الأسماك بنطاق حي الضواحي بمحافظة بورسعيد، ولم يكن يعلم الشاب ماذا تخبئ له الأقدار.

في الثامنة من صباح يوم الجمعة الماضي، طلب أحد العاملين بفرع الجمعية من الشاب أن يشعل نيران شواية الأسماك لشوي السمك لزبائن طلبوا تجهيز الأسماك مبكرًا لظروف السفر، ونظرًا لأن الشاب كان هو المسئول عن الفرع حاول إشعال النيران ولم يكن يعلم أن مواسير الشواية يتجمع بها الغاز، ومع عدم تمكنه من تشغيل الفرن، فتح الباب ليستكشف سبب عدم إشتعال النيران، وعند محاولته إشعالها أمسكت به النيران.


فوجئ الشاب المكافح بالنيران تمسك بوجهه ويديه وملابسه وكادت أن تلتهمه، لولا أن المتواجدين بالمكان قاموا باطفائها بالرمال والمياة، الا أنها كانت قد التهمت وجوه الشاب واحدثت إصابات بذراعيه.

حمل الأهالي محمد عطية إلي مستشفي الزهور المركزي التابعة للتأمين الصحي الشامل، ومنها إلي مستشفي السلام الدولي التابعة للرعاية الصحية، وحصل الشاب علي علاجه المبدئي، لينتقل من المستشفي عائداً إلي بلده وقد أحدث الحريق به إصابات من الدرجة الأولي وشوه وجهه الجميل وهزم البسمة التي كانت مرسومة دائمًا علي وجهه.

ذهب محمد إلي مدينة المنصورة لإستكمال علاجه التي تكلف 300 جنيهاً كل يومين، بمساعدة شقيقته التي تعاني من ظروف مادية قاسية وتقيم في وحدة سكنية بالإيجار، حتي أنه بات لا يتحمل مصاريف العلاج، وسانده في ذلك الاصدقاء والجيران.


رحلة ضحية لقمة العيش عند الطبيب النفسي

النوم لم يصادف أعين الشاب محمد خليفة من يوم الحادث، حتي أن ذهب إلي طبيب نفسي للبحث عن حل، وأعطي له الطبيب النفسي حقنة يحصل منها علي 2 سينتمترات ليتمكن من النوم، ويتغلب بها علي الألام الشديدة التي يعاني منها.

يروي محمد عطية بالدموع ما تعرض له من أصحاب العمل الذي ظل يعمل معهم لمدة 6 سنوات تحمل خلالهم مسئولية المكان وكان اميناً مخلصاً في عمله، ولم يستجيب لعروض البعض بتركهم والعمل معه مقابل اجر اكثر من الذي يحصل عليه.

يقول الشاب المكافح، أنه منذ أن تعرض للحادث لم يقوم أحدهم بالإطمئنان عليه من خلال الزيارة أو الهاتف حتي في فترة تواجده بالمستشفي وقبل عودته للمطرية، ويؤكد أن أحدهم لم يعرض عليه مساعدة في رحلة العلاج، مؤكدًا أن الـ 6 سنوات لم يشفعوا له عند قلوب هولاء.

ويستكمل ضحية لقمة العيش، أنه وقد عاش بدون والديه وتحمل الفقر طوال حياته، ومع رحلته التي أستمرت إلي 18 عامًا من الشقاء، أقدم علي خطبة فتاة من المطرية، وكان يعمل ليل نهار من أجل سداد الجمعيات والاقساط لبناء منزل وحياة بسيطة يعيشها، إلا أن إصابته جعلته عاجزًا عن سداد ديونه، وجعلت هذه الديون تطارده.

بكلمات الرضا بقضاء الله أكد الشاب أنه راضي بما حدث له، مطالبًا بأن يتم مساعدته في علاجه من أي جهة رسمية، وذلك حتي يستطيع استكمال علاجه، والزواج من الفتاة التي أحبها، مؤكدًا أنه وأخته الفقيرة لا يستطيعون تحمل هذه النفقات، ومساعدة والد خطيبته وأصدقائه كذلك لا تقوي علي استكمال رحلة علاجه.

شاب حادث بورسعيد لقمة العيش حريق

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 866 إلى 869
عيار 22 794 إلى 796
عيار 21 758 إلى 760
عيار 18 650 إلى 651
الاونصة 26,941 إلى 27,013
الجنيه الذهب 6,064 إلى 6,080
الكيلو 866,286 إلى 868,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأربعاء 06:51 صـ
23 جمادى آخر 1443 هـ 26 يناير 2022 م
مصر
الفجر 05:19
الشروق 06:49
الظهر 12:07
العصر 15:06
المغرب 17:26
العشاء 18:47

استطلاع الرأي