الأربعاء 17 أغسطس 2022 01:24 مـ 20 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

لماذا لم يشعر المصريون بزلزال الفجر رغم أنه أقوى من زلزال 92؟

مقياس ريختر للزلازل
مقياس ريختر للزلازل

كشف الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، عن تفاصيل الهزة الأرضية التى شعر بها سكان جمهورية مصر العربية فجر اليوم ووصلت قوتها ل 6.6 درجة على مقياس ريختر، مشيرا خلال بث مباشر للمعهد عبر زوم، إلى أن هناك غرفة عمليات منعقدة على مدار الساعة لرصد وتسجيل بيانات أى هزة أرضية على الفور  من خلال محطات الشبكة القومية للزلازل.

زلزال

وحول إمكانية حدوث توابع للهزة الأرضية، كشف رئيس المعهد، أنه بالفعل هناك توابع قد يتم تسجيلها بالقرب من مركز الزلزال نفسه ولكنها تكون أقل، لافتا إلى أنه من الوارد حدوث توابع لهذه الهزة الأرضية ولكن ستكون ضعيفة .

وأكد رئيس معهد الفلك، أن المعهد لم يتلق أى بيانات تفيد بوقوع خسائر فى الأرواح أو المنشآت، وكل ما ورد المعهد يفيد بشعور المواطنين بالزلزال ، موضحا أنه لا يوجد مقارنة بين زلزال اليوم وزلزال 1992 حيث إن زلزال اليوم يبعد 415 كم عن أقرب مدينة مصرية وهى مدينة دمياط على عكس زلزال 1992 الذى كان فى الأراضى المصرية .

واختتم:  اطمنوا وكملوا نوم لا داعى للخوف الزلزال انتهى وليس متوقع حدوث أى توابع قوية بنفس قوة الزلزال، لافتا إلى أن غرفة عمليات المعهد بالشبكة القومية للزلازل على اتصال دائم بغرفة دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء .

من جانبها سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل والتابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية صباح يوم الثلاثاء الموافق 11 يناير 2022 هزة أرضية في منطقة شرق البحر المتوسط علي بعد 415 كم من دمياط، وكانت بياناتها كالتالي :

- تاريخ حدوث الزلزال الاثنين الموافق 11 يناير / 2022

 وقت الحدوث وقوة الزلزال :

3:07 صباحا بالتوقيت المحلى بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر

دائرة العرض 35,15 شمالا

خط الطول 31.94 شرقا

 العمق : 60 كم

وقد ورد إلى المعهد ما يفيد شعور المواطنين بتلك الهزة.

فيما أكدت غرف الكوارث والأزمات بمحافظة الجيزة أنه لم ترد أى بلاغات حتى الآن تفيد بوقوع أى أضرار ناجمة عن الهزة الأرضية التى وقعت وشعر بها سكان القاهرة والجيزة.