الخميس 7 يوليو 2022 06:22 مـ 8 ذو الحجة 1443 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

«فكرت في الموت».. إدوارد يكشف تفاصيل «أصعب ليلة» في حياته

إدوارد
إدوارد

الديار- جمال عبد القادر

كشف الفنان إدوارد فؤاد تفاصيل ليلته الأولى بعد الإصابة بفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه مضى ليلة من أصعب ليالي عمره مع المرض.

وشرح "إدوارد"، خلال منشور على على موقع "فيسبوك"، الأعراض التي شعر بها وإحساسه مع أول يوم مع الفيروس، حيث كتب: "هحكيلكوا على أول ليلة مع الكورونا بما إنها أول مرة تجيلي وطلعت منها بإيه، ليلة صعبة جدا تعب في الجسم زى ما يكون حد بيعذبك وبيدوس على كل حته في جسمك وصداع مخلي نفسك يغمي عليك عشان تخلص منه ورعشه فظيعة، وطول الليل بقول يارب".

وأضاف: "مش هنكر في لحظة فكرت في الموت والناس اللي ماتت من كورونا، صدقوني ماخوفتش من الموت خوفت على مراتي وولادي وعيلتي وإنهم مسؤولين مني ولازم أبقى موجود عشانهم ولازم أصلي لربنا عشان يقومني أكمل".

وتابع: "حسيت إني فقدت شغف كل متع الحياة، موش عاوز حاجة عاوز أكون كويس عشانهم، بس أنا من النوع اللي بحب الناس وبحب الحياة وبحب الأصحاب، الحياة مش مستاهلة غير إنك تعيش مع ناس بتحبها وتحبك وتخاف عليك دي الخلاصة".

واستكمل: "فقدت الشغف في متع الحياة، عاوز أعيش مستور أنا وعيلتي ويكون حواليا ناس بحبها وتحبني ونتمنى لبعض الخير وبس، في ليلة واحدة الدنيا علمتني كتير ربنا يبعد عنكم أي حاجة وحشة".

يشار إلى أن الفنان إدوارد أعلن إصابته بفيروس كورونا مساء الأربعاء الماضي، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

بدأ إدوارد حياته الفنية مطربا مثل والده "بدر فؤاد" ثم عازفا للجيتار ومطرب أغاني غربية في فرقة "جيبسي" وأنتج لنفسه عددا من الألبومات الغنائية، ثم قدمه المخرج الراحل أسامة فوزي في فيلم "بحب السيما" عام 2004 مع ليلى علوي ومحمود حميدة، وكانت هي الانطلاقة الفنية حيث ترك الغناء وتفرغ للتمثيل.

حقق إدوارد نجاحات طيبة بعد ذلك، ومن أشهر أدواره في السينما "عسل أسود"، "غش الزوجية"، "كابتن مصر"، "مراتي وزوجتي"، "حريم كريم"، "الدادة دودي"، وفي الدراما التليفزيونية "البرنس، لؤلؤ، لمعي القط، طاقة القدر، نسل الأغراب، القيصر، الزبيق".