الأربعاء 30 نوفمبر 2022 04:39 مـ 7 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

برلمانية تبرز أهمية التعليم في حل مشكلات الدول

ألفت المزلاوي
ألفت المزلاوي

أبرزت عضو مجلس النواب الدكتورة ألفت المزلاوي، أهمية التعليم في حل مشكلات الدول وتخطي أزماتها السياسية والاقتصادية، مشيرة إلى أهمية الاستفادة من خبرات العلماء المصريين في كافة المجلات العلمية والتعليمية والتربوية، مطالبة بالاستعانة بآراء وخبرات حقيقية تساهم في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين وحل غالبية الأزمات المتعلقة بتطوير التعليم والمناهج التربوية والعملية والاقتصادية.

وقالت المزلاوي: لا أعلم سببا واحدا يجعل الدولة تشعر بالحيرة البالغة في معالجة كل أزماتها (على كافة الأصعدة) مع وجود كل هؤلاء العلماء المصريين من حولها في أدق التخصصات التي نعرف القليل منها؛ بينما الأكثر لا نعلم عنه شيء، فمصر تعج بخبراء ثقاة في كل ما تقع عليه عينيك وما تشعر به روحك وما يشرد فيه خيالك وترتبك معه حساباتك.

وضربت مثلا لذلك قائلة: لماذا لا تلجأ الحكومة لمتخصصي إعادة تدوير القمامة بدلا من نبشها في الشوارع؟!، ولماذا لا تستعين الحكومة بخبراء الزراعة لزيادة الرقعة الزراعية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب؟!، لماذا لا تسأل الحكومة خبرائنا العالميين في مجال الاتصالات عن الطريق إلى ضبط بنية مصر الأساسية في خدمات الانترنت غير المحدود؟! ولماذا لا تفسح الحكومة المجال في كل مكان للخبراء والعلماء لتقديم الحلول وطرح النظريات وتنفيذ القواعد والعمل بخطط وأدوات وقوانين تقيم التفاهم بين الطبيعة وقوانينها وبين حياة الناس وفوضتهم؟!

وتابعت: منطق الأشياء وتجارب الدول المتطورة من حولنا تقول إن التعليم هو حل كل مشكلة، وإنه لا مشكلة واجهتها أي عاصمة على ظهر هذا الكوكب إلا وكان التعليم هو حلها، وإن هذه وصفة لا تخيب مع دولة، والدليل العملى على ذلك هو سنغافورة.. ولا تخيب مع شخص، والدليل هو أحمد زويل صاحب نوبل وبقية علماء الإنسانية الذين لولاهم لانتهت الحياة بعد معركة قابيل وهابيل الأولي.