السبت 1 أكتوبر 2022 12:40 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أبو مازن يثير الجدل بعد تصريح عن ”محارق الشعب الفلسطيني”

المستشار الألماني و الرئيس الفلسطيني
المستشار الألماني و الرئيس الفلسطيني

تسببت تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن حول وقوع العديد من المحارق لأبناء الشعب الفلسطيني على يد قوات الاحتلال في إثارة غضب المستشار الألماني أولاف شولتس.

وعبر "شولتس" عن استيائه من تصريحات للرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما أشار إلى إنها تقلل من أهمية المحرقة.

وجاء ذلك من خلال تغريدة للمستشار الألماني على تويتر، قال خلالها: "بالنسبة لنا نحن الألمان على وجه الخصوص، فإن أي محاولة لإضفاء الطابع النسبي على تفرد المحرقة أمر غير محتمل وغير مقبول، أنا مستاء من هذه التصريحات المشينة التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد اتهم - خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين - إسرائيل بارتكاب "محرقة" بحق الفلسطينيين.

وقال "عباس" إن إسرائيل ارتكبت منذ عام 1947 حتى اليوم 50 مجزرة في 50 موقعا فلسطينيا"، مضيفا : "50 مجزرة 50 هولوكوست"، وذلك خلال لقاء جمع أبو مازن بـ شولتس.

وخلال اللقاء أيضا أجاب الرئيس الفلسطيني صحافيا سأله عما إذا كان سيعتذر لإسرائيل بمناسبة الذكرى السنوية الـ50 للهجوم على البعثة الرياضية الإسرائيلية في أولمبياد ميونخ 1972، من خلال قوله إن هناك يوميا شهداء يسقطهم الجيش الإسرائيلي، مضيفا "نعم، إذا أردنا مواصلة النبش في الماضي".

وعلى أثر ذلك فقد عبر المستشار الألماني أولاف شولتس "بعبارات واضحة اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإسرائيل بارتكاب محرقة هولوكوست بحق الفلسطينيين".

حيث أفاد أولاف شولتس من خلال تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية، بقوله "أي تهوين من شأن الهولوكوست هو أمر لا يمكن احتماله ولا قبوله بالذات بالنسبة لنا نحن الألمان".

والجدير بالذكر أن الرئيس الفلسطيني قد وصل مساء الاثنين الماضي ، إلى العاصمة الألمانية برلين في زيارة رسمية غير محددة المدة .