الخميس 1 ديسمبر 2022 09:46 صـ 8 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

12 عاما علي رحيل صاحب الليلة الكبيرة صلاح السقا

صلاح السقا
صلاح السقا

الليلة الكبيرة يا عمي والعالم كتيرة، ماليين الشوادر يابا من الريف والبنادر دول فلاحين ودول صعايدة دول من القنال ودول رشايده الليلة الكبيرة يا عمي والعالم كتيرة.

تمر اليوم الذكرى الثانية عشر بتاريخ 25 سبتمبر ٢٠٢٢ علي رحيل المخرج الكبير ورائد فن تحريك العرائس صلاح السقا ومخرج مسرحية الليلة الكبيرة، رغم حصول السقا علي ليسانس الحقوق الا ان حبه لفن العرائس جعله يترك العمل في المحاماة ويلتحق بدورة تدريبية لتعليم فن العرائس علي يد الخبير سيرجي اورازوف الأب الروحي لفناني العرائس في العالم.

وسافر السقا بعدها إلى رومانيا ليحصل على دبلوم الإخراج المسرحي متخصصا في فن العرائس، ثم يعود إلى مصر ليحصل على ماجستير في الإخراج من معهد السينما عام ١٩٦٩.

في ستينيات القرن الماضي قدم المخرج الراحل صلاح السقا إحدى اهم وابرز الأعمال المسرحية في تاريخ الفن المصري والعربي علي الإطلاق وحتي يومنا هذا وهى مسرحية الليلة الكبيرة وكانت من كلمات المبدع الراحل صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي، حيث حصل السقا علي وسام منحه له عمده بلدة مستل باخ بالنمسا بمناسبة عرض الليلة الكبيرة عام ١٩٨٩.

قدم السقا العديد من الأعمال الفنية التي أثرت في تاريخ صناعة الفن بمصر منها حلم الوزير سعدون، حسن الصياد، الأطفال يدخلون البرلمان، خرج ولم يعد.

كما أخرج السقا عروضا كثيرة منها مقالب صحصح وتابعه دندش، من أشعار الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، أبو على تأليف الشاعر سيد حجاب، وعودة الشاطر حسن، عقلة الصباع، الديك العجيب، تأليف إيهاب شاكر، وحوار صلاح جاهين، حكاية سقا تأليف سمير عبد الباقي.

في عام ١٩٦٠ حضر له الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عرضا مسرحيا وابدي إعجابه بشده وقرر بعدها إنشاء مسرح للعرائس يكون السقا مديرا له، بل ساهم أيضا المخرج صلاح السقا في إنشاء مسارح للعرائس في بعض الدول العربية مثل قطر، والكويت، والعراق، وتونس، وسوريا.

تولى السقا رئاسة البيت الفني للمسرح من الفترة ١٩٨٨ حتى 1990، كما تولًى رئاسة المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، بجانب إشرافه على مسرح العرائس حتى عام 1992، كما كان وكيل أول وزارة الثقافة، إضافة إلى ذلك كان عضو بالهيئة العالمية لفنون ومسارح العرائس UNIMA.

حصل السقا على العديد من الجوائز بمصر وبعض الدول العربية والأجنبية منها الجائزة العالمية الثانية من بوخارست في بداياته الفنية وفي 1973 حصل على الجائزة الأولى ببرلين، كما نال شهادة تقدير من الولايات المتحدة الأمريكية في 1980، كما نال تكريم من دولة النمسا عام 1980، ونال الدرع المميز من مهرجان جرش بالأردن عام 1985، وتقلد بالميدالية الذهبية لمهرجان دول البحر المتوسط بإيطاليا 1986.

رحل المخرج الكبير صلاح السقا في 25 سبتمبر عام 2010 تاركاً إرثا فنيا عظيماً يتحدث عن إبداعاته إلى الآن.