الخميس 2 فبراير 2023 01:27 مـ 12 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

للمرة الأولى منذ 17 شهر .. التضخم ينكسر في منطقة ”اليورو”

التضخم ينكسر بمنطقة اليورو
التضخم ينكسر بمنطقة اليورو

للمرة الأولي في 17 شهرا، أعطى معدل التضخم في منطقة اليورو إشارة إيجابية على أن أسعار الفائدة بدأت تؤتي ثمارها.

وكشفت بيانات رسمية اليوم الأربعاء، انخفاض معدل التضخم في منطقة اليورو إلى 10% في نوفمبر مقابل 10,6% في أكتوبر، في أول تراجع منذ يونيو 2021.

وتراجع التضخم في منطقة اليورو بأكثر كثيرا مما كان متوقعا في نوفمبر ، مما يعزز الآمال في أن يخفف البنك المركزي الأوروبي وتيرة رفع الفائدة في اجتماعه المقرر الشهر القادم.

وكان التضخم يسجل في كل شهر منذ نوفمبر 2021 أعلى مستوى على الإطلاق، وتفاقم الوضع منذ الربيع مع بلبلة في الأسواق على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وجاء الانخفاض الذي سجل في نوفمبر أكبر مما قدره المحللون الذين توقعوا نسبة تضخم تبلغ 10,4 بالمئة.

ونجم تباطؤ ارتفاع الأسعار عن قطاع الطاقة خصوصا الذي سجلت أسعاره ارتفاعا بنسبة 34,9 بالمئة على على أساس سنوي بعد 41,5٪ في أكتوبر.

مع ذلك استمر ارتفاع أسعار المواد الغذائية (بما في ذلك الكحول والتبغ) في التسارع ليبلغ 13,6% بزيادة 0,5 نقطة عن الشهر السابق.

وبحسب بيانات أعلنها معهد الإحصاء الأوروبي (يوروستات) الأربعاء، بقي الارتفاع السنوي في الأسعار في الصناعة مستقراً عند 6,1% في نوفمبر ، بينما تباطأ بشكل طفيف في الخدمات إلى 4,2% (-0,1 نقطة).

وبين الدول الـ19 في منطقة اليورو، أطاحت إسبانيا فرنسا في أدنى معدل للتضخم بلغ 6,6 بالمئة في مقابل 7,1 % في فرنسا، حسب بيانات منسقة ليوروستات.

وانخفض التضخم بشكل طفيف في ألمانيا إلى 11,3% (-0.3 نقطة) وفي إيطاليا إلى 12,5% (-0,1 نقطة).

ويفترض أن يؤدي انخفاض التضخم في نوفمبر إلى تخفيف الضغط على البنك المركزي الأوروبي الذي يعمل على رفع أسعار الفائدة.

ويوم الإثنين، أكدت رئيسة الهيئة المالية الأوروبية كريستين لاجارد أنها كانت "ستتفاجأ" لو بلغ التضخم ذروته في أكتوبر ، مما يشير إلى أنه من المرجح أن يستمر الارتفاع في الأشهر المقبلة وأن التضييق النقدي سيستمر.

وقالت في جلسة استماع أمام البرلمان الأوروبي "أتمنى أن يكون التضخم قد بلغ ذروته في أكتوبر ، لكنني أعتقد أن هناك قدرًا كبيرًا من عدم اليقين" لنفترض ذلك.

تراجع التضخم في منطقة اليورو يعزز الآمال في خفض وتيرة رفع الفائدة

وزادت أسعار المستهلكين في دول العملة الموحدة، وعددها 19 دولة، بعشرة في المئة هذا الشهر بعد ارتفاع 10.6 بالمئة في أكتوبر. وجاءت الزيادة أقل بكثير من توقعات المحللين الذين استطلعت رويترز آراءهم عند 10.4 %.

ورفع المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بأسرع وتيرة على الإطلاق هذا العام لمكافحة التضخم الذي لا يزال عند أكثر من خمسة أضعاف المستهدف له. ومن المرجح أن يعلن سلسلة من الارتفاعات على مدار الأشهر المقبلة إذ أن ترويض الأسعار المرتفعة قد يتطلب أعواما.