الثلاثاء 7 فبراير 2023 03:06 صـ 17 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

مستشفى دمنهور التعليمي تنظم المؤتمر السنوي لطب الأطفال بالبحيرة

جانب من المتابعة
جانب من المتابعة

نظمت اليوم مستشفى دمنهور التعليمي بالتنسيق مع مديرية الصحة بالبحيرة وبالتعاون مع جمعية البحيرة لحديثي الولادة المؤتمر السنوي لطب الأطفال تحت شعار "مستقبل أفضل لأطفالنا".

حيث شهدت نائب محافظ البحيرة فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر وذلك بحضور الدكتور هاني جميعة وكيل وزارة الصحة، والدكتورة نيفين الكاتب - عضو مجلس النواب، والدكتور محمد منيسي - نقيب الاطباء، والدكتور حمودة الجوار - وكيل مديرية الصحة، والدكتور أسامة البلكي - مدير مستشفي دمنهور التعليمي، والدكتور أشرف عياد - رئيس المؤتمر، والدكتور ياسر زايد استشاري طب الأطفال.

وأكدت الدكتورة نهال بلبع أن محافظة البحيرة تمتلك قامات علمية وطبية علي مستوي رفيع ولديهم خبرات كبيرة فى كافة المجالات الطبية لا سيما طب الأطفال ذلك القطاع الطبي الحيوي والهام بالنسبة للأسرة المصرية لارتباطه بالأطفال قادة ومستقبل الغد.

وأشارت إلي ضرورة وأهمية تطوير ودعم قدرات الطب النفسي للأطفال، ومواكبة التطورات الهائلة فى المجالات الطبية والتي تشهد تطورا نوعيا بالغ الأهمية لتوفير حياة صحية أفضل من خلال تنفيذ البرامج والمبادرات وإطلاق المشروعات القومية فى هذا المجال مثل منظومة التأمين الصحي الشامل والمبادرة الرئاسية ١٠٠ مليون صحة والكشف عن الأمراض المتوطنة وسرطان الثدي والتقزم والسمنة.

وأشادت نائب محافظ البحيرة بالأطباء والأطقم الطبية وكافة العاملين بمنظومة الصحة بالمحافظة، مع التأكيد على توفير الخدمة الطبية بأعلي مستوي من المهنية والجودة حرصاً علي صحة وسلامة المواطنين، مشيرة إلي أنه جاري العمل على إقامة أول مستشفي جامعي بمدينة دمنهور والتي ستعد صرح علمي غير مسبوق علي أرض البحيرة.

من الجدير بالذكر أن المؤتمر يتم تنفيذه على ٦ محاور نقاشية علمية متخصصة حول عدد من موضوعات طب الأطفال (مثل أمراض قلب الأطفال - الطفرات الجينية وطرق الوقاية من الأمراض الوراثية - إدارة طوارئ المسالك الهوائية للأطفال - طوارئ الغدد الصماء لحديثي الولادة - أزمة الربو الشعبي للأطفال - تسمم الأطفال) حيث تضمن المؤتمر حوالي ٢٠ جلسة يتم خلالها مناقشة سبل توفير حياة صحية أفضل للأطفال، وكذا مناقشة الأمراض الوراثية وبحث كيفية العمل علي تجنبها في الأجيال القادمة وكذلك إكتشاف الأمراض التي تؤثر علي التطور العقلي و الكشف المبكر لها. والذي حاضر فيه لفيف من أطباء مصر من مختلف الجامعات المصرية (الإسكندرية - الأزهر - كفر الشيخ - القاهرة) ومن جامعة طرابلس بدولة ليبيا الشقيقة، كما حاضر بالمؤتمر أطباء من الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية و هيئة التأمين الصحي.