الجمعة 3 فبراير 2023 09:05 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بنس يلحق بترامب وبايدن.. أزمة ”الوثائق السرية” تضرب أمريكا

مايك بنس
مايك بنس

كشفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، الثلاثاء، عن وجود وثائق سرية في منزل مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي السابق، ليلحق بالرئيسين ترامب وبايدن.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن محامي نائب الرئيس السابق مايك بنس، أنه عثر على حوالي 12 وثيقة تم تصنيفها سرية في منزل بنس في إنديانا الأسبوع الماضي.

وذكرت"سي إن إن" أن محامي بنس قام بتحويل هذه السجلات السرية إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي قام هو وقسم الأمن القومي بوزارة العدل بمراجعة الوثائق وكيف انتهى بها المطاف في منزل بنس في ولاية إنديانا.

وقالت المصادر إن "محامي بنس اكتشف الوثائق السرية في منزل بنس الجديد بولاية إنديانا في أعقاب الكشف عن وثائق سرية اكتشفت في المكتب الخاص للرئيس جو بايدن ومقر إقامته".

ويأتي هذا الكشف بعد إعلان بنس مرارًا عدم امتلاكه لأية وثائق سرية.

ولم يتضح بعد موضع هذه الوثائق أو مستوى حساسيتها أو تصنيفها، لكن فريق بنس يعتزم إخطار الكونجرس، اليوم الثلاثاء، وفقا لشبكة" سي إن إن".

وطلب بنس من محاميه إجراء تفتيش في منزله بدافع الحذر الشديد، وبدأ المحامي في فحص أربعة صناديق مخزنة في منزل بنس الأسبوع الماضي، حيث عثر على عدد صغير من الوثائق التي تحمل ختما سريا، بحسب المصادر.

وقالت المصادر إن محامي بنس قام على الفور بالاتصال بإدارة الأرشيف الوطني، والذي أبلغ بدوره وزارة العدل الأمريكية.

وذكر محامي بنس لـ"سي إن إن"، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي طلب الحصول على الوثائق التي تحمل طابعا سريا ذلك المساء، ووافق بنس على ذلك.

وقال المحامي إن عملاء من المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي في إنديانابوليس حصلوا على المستندات من منزل بنس.

وأعاد فريق بنس القانوني أمس الاثنين الصناديق إلى واشنطن العاصمة، وسلموها إلى الأرشيف لمراجعة بقية المواد للامتثال لقانون السجلات الرئاسية.

وفي رسالة إلى الأرشيف الوطني حصلت عليها الشبكة الأمريكية، كتب ممثل بنس في الأرشيف جريج جاكوب، أن "عددًا صغيرًا من المستندات التي تحمل علامات سري" تم تغليفها عن غير قصد ونقلها إلى منزل نائب الرئيس.

وكتب جاكوب: "لم يكن نائب الرئيس بينس على دراية بوجود وثائق حساسة أو سرية في مقر إقامته الشخصية". وتابع: "يدرك نائب الرئيس بنس الأهمية الكبيرة لحماية المعلومات الحساسة والمصنفة وهو على استعداد كامل للتعاون مع إدارة الأرشيف بشأن أي استفسارات."

ووفقا للتقرير، جرى تخزين تلك الوثائق السرية في صناديق ذهبت في البداية إلى منزل بنس المؤقت في فرجينيا قبل نقلها إلى إنديانا، وفقًا للمصادر. ولم تكن الصناديق في منطقة آمنة، ولكن بمجرد اكتشاف الوثائق، قالت المصادر إنها وضعت داخل منطقة آمنة في المنزل.

تأتي الأخبار بشأن بنس في الوقت الذي يجري فيه محقق خاص تحقيقا في كيفية التعامل مع الوثائق السرية من قبل كل من بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب. كما تأتي أيضًا وسط تكهنات باستعداد بنس لاتخاذ قرار بشأنه اعتزامه الترشح عن الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة عام 2024.