جريدة الديار
الأحد 14 يوليو 2024 04:44 صـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تفاصيل صادمة لزوجين سرقا 4.5 مليار دولار من بيتكوين

أقر زوجان بالذنب في قضية محاولة غسل أموال بقيمة 4.5 مليار دولار من العملة الرقمية بيتكوين، والتي سُرِقَت في عملية اختراق في عام 2016. وتم اعتقال هيذر مورجان وإيليا ليشتنشتاين في نيويورك العام الماضي بعد أن تم تتبع ثرواتهما إلى عملية سرقة العملات المشفرة.

زوجان يسرقان 4.5 مليار دولار من عملة بيتكوين

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، خلال محاولتها الهروب من قبضة الشرطة، قامت مورجان بتغيير هويتها وظهرت في صورة مغنية راب وسيدة أعمال تقنية. وفي إطار اتفاق الاعتراف بالذنب، اعترف ليشتنشتاين بأنه كان وراء عملية الاختراق.

لكن أخيرا اعترف الزوجان بالذنب في قضية غسل الأموال، واعترفت مورجان أيضًا بتهمة إضافية بالتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة.

على الرغم من محاولتها التستر على جرائمها، قامت مورجان بنشر العديد من مقاطع الفيديو الموسيقية المليئة بالشتائم وأغاني الراب، والتي تم تصويرها في مواقع مختلفة في نيويورك تحت اسم "Razzlekhan". وفي كلماتها، وصفت نفسها بأنها "صانعة مال سيء" و "تمساح وول ستريت".

تلك هي التفاصيل الأساسية للقضية المثيرة للجدل التي تورط فيها الزوجان والتي تتعلق بمحاولة غسل أموال بقيمة ضخمة من بيتكوين. ستستمر التحقيقات والمحاكمة في تحديد تفاصيل إضافية وتحديد عقوباتهما المستحقة بناءً على الأدلة المقدمة في المحكمة.

كيف هربت سيدة بمليارات من عملة بيتكوين

وفي مقالات نُشرت في مجلة فوربس، ادعت مورجان أنها سيدة أعمال تكنولوجية ناجحة ووصفت نفسها بأنها "اقتصادية، ورائدة أعمال متسلسلة، ومستثمرة برمجيات، ومغنية راب". ومع ذلك، تمكنت هي وزوجها من تنفيذ خطة لصرف الأموال التي سرقاها من شركة التشفير Bitfinex.

الزوجان يواجهان الآن أحكامًا بالسجن، حيث يمكن أن يحكم على ليشتنشتاين بالسجن لمدة تصل إلى 20 عامًا، ومورغان بـ 10 سنوات.

عندما تم القبض عليهم في فبراير 2022، كانت قيمة مخزون البيتكوين الذي يملكونه تبلغ حوالي 4.5 مليار دولار، مما يجعلها أكبر عملية مصادرة مالية منفردة في تاريخ وزارة العدل الأمريكية.

تمكن الزوجان من صرف الملايين من الدولارات من البيتكوين المسروقة في عملية اختراق Bitfinex وتحويلها إلى أموال تقليدية باستخدام تقنيات متقدمة لتجنب الكشف.

وفقًا للوثائق القضائية، قام الزوجان بتقسيم البيتكوين إلى كميات صغيرة وتحويله إلى آلاف المحافظ المشفرة باستخدام هويات مزيفة. كما قاما بدمج الأموال المسروقة مع العملات المشفرة الإجرامية الأخرى في سوق الشبكة المظلمة Alphabay وشراء العملات الذهبية. قام الزوجان أيضًا بإنشاء شركات وهمية لتبدو أموال البيتكوين شرعية.