السبت 2 مارس 2024 03:12 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزارة البيئة تفتح المجال أمام تحويل مُخلفات الذرة بأسيوط لأعلاف وأسمدة وصناعة الأخشاب

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على استمرار جهود وزارة البيئة في السيطرة على نوبات تلوث الهواء الحادة بمحافظة أسيوط، حفاظاً على جودة الهواء وتصدياً للتغيرات المناخية ، وذلك من خلال مجموعة من المحاور، حيث تم تجميع ما يقرب من (650 ) طن من المخلفات الزراعية الناتجة عن الذرة الشامية والرفيعة حتى الآن، واستخدام 150 طن منهم كعلف للماشية بواسطة الثروة الحيوانية بأسيوط، كما تم إستخدام ما يقرب من 500 طن مُخلفات زراعية عن طريق الشركة المصرية للصناعات التحويلية بسوهاج لاستخدامها في صناعة الأخشاب.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن فرع أسيوط قام برصد عدد (437) حالة حرق مخلفات زراعية منذ بداية المنظومة، وقد تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال المُخالفين، حيث تُصدر منظومة الإنذار المُبكر بوزارة البيئة نشرات دورية بنتائج تحليل بيانات الحرائق التي تم رصدها من خلال الأقمار الصناعية ومن خلالها يتم تفعيل عدة محاور للمتابعة والسيطرة علي الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية بمشاركة وزارتي الزراعة والتنمية المحلية.

وقد لفتت وزيرة البيئة، إلى قيام فرع أسيوط بتنفيذ مجموعة من الحملات التفتيشية على المصانع ذات الإنبعاثات الكثيفة، حيث تم المرور على 21 مصنع حتى الآن، تم توجيههم لتخفيف الأحمال في الفترات الخاصة بنوبات تلوث الهواء الجوى، كما تم إتخاذ الإجراءات القانونية حيال المُخالفين.

وأشارت وزيرة البيئة، إلى حرص الوزارة من خلال فرع أسيوط على تنفيذ حملات مرورية لفحص عادم المركبات بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بأسيوط وشرطة البيئة والمسطحات لتخفيف حدة الإنبعاثات، حيث تم فحص عدد ( 445) سيارة تبين مطابقة عدد 394 سيارة ومخالفة عدد (51) للحدود المسموح بها في قانون البيئة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

ويواصل الفرع حملاته التوعوية للمزارعين بالحقول والجمعيات الزراعية والوحدات المحلية والجمعيات الأهلية وداخل المساجد والكنائس لتوعية المواطنين بالأضرار الناتجة عن حرق المُخلفات الزراعية وما يترتب عليها من أثار صحية جسيمة وكيفية الإستفادة من المُخلفات الزراعية وإعادة إستخدامها، حيث تم تنفيذ عدد (71 ) نشاط توعوي حتى الآن.