الثلاثاء 5 مارس 2024 03:17 مـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
الإسكان تطرح شقق 3 غرف وصالة بالتقسيط على 30 سنة بعد فشل المحادثات، قيادي بـ حماس: وفد الحركة سيبقى في القاهرة للتفاوض أبوعبيدة يوجه نداءا عاجلا لأبناء الأمتين الإسلامية والعربية.. ما هو؟ الفريق ”أسامة عسكر” يتفقد منظومة التدريب القتالى داخل أحد تشكيلات الجيش الثانى الميدانى انعقاد أعمال المؤتمر السنوي الثالث لشبكة المنافسة العربية .. برئاسة مصرية واستضافة سعودية إزالة 25 حالة تعدي بمساحة 2205 متر مباني و8 حالات تعدي بمساحة 4 فدان و21 قيراط على الأراضي الزراعية بالشرقية وكيل وزارة تعليم الغربية يتابع سير العملية التعليمية بإدارة شرق طنطا مشاركة محافظة كفر الشيخ فى معرض ”أيادى مصر” للحرف اليدوية والتراثية فى قلعة قايتباى رفع 613 حالة إشغال طريق مخالف بنطاق 3 مراكز بالمحافظة برلمانية تطالب بسرعة اقرار قانون الأحوال الشخصية وتغليظ عقوبة العنف الأسرى والابتزاز الالكتروني .. فى الاحتفال باليوم العالمى للمرأة محافظ دمياط توجه الشكر لجمعية الدقهلية لسوق العمل على التعاون الدقهلية: استلام دفعه جديدة من لحوم ”اطعام الطعام والاضاحي ” بإجمالي 2 طن و 100 الف شنطة مواد غذائية لتوزيعهم علي...

هل تتحقق نبوءة أينشتاين حول علاقة انقراض النحل بنهاية البشرية؟

تحدث العالم الشهير ألبرت أينشتاين قبل رحيله عن علاقة انقراض النحل بنهاية العالم واختفاء البشرية ، قائلًا : “بعد موت أخر نحلة على كوكب الأرض سيبدأ البشر في الانقراض”، وهذا الأمر بدأ بالفعل يقلق العلماء والباحثين بعد أن كشفت العديد من الدراسات عن تراجع أعداد النحل حول العالم خلال السنوات الأخيرة بسبب التغير المناخي، الذي بات يهدد وجودها بعد انخفاض النحل الطنان في العالم بمعدل 30 % خلال العقود السابقة.

وأشار العلماء إلى أن نبوءة أينشتاين قد تتحقق بالفعل إذا انقرض النحل، وجاء ذلك عبر تقرير عرضته فضائية العربية، ومن هنا يأتي سؤال كيف يؤثر وجود النحل على استمرار البشرية؟، فهناك نحو 30 ألف نوع من النحل حول العالم والمسؤول عن تلقيح سدس الأزهار و400 نوع من المحاصيل الغذائية في العالم؛ لذلك فإن ثلث الطعام المستهلك حول العالم يعتمد بشكل أساسي على النحل.

ويلعب النحل دورًا أساسيًا وحيويًا في السلسلة الغذائية والسبب أن أغلب النباتات التي تعتمد عليها الحيوانات يتم تلقيحها من قبل النحل كالتوت والبذور وغيرهما، وأشار العلماء إلى أن للنحل دورا كبيرا في نمو الأشجار وهو دليل على قياس صحة البيئة.

وبدأت مخاطر الانقراض التي يواجهها النحل منذ عام 1900 بسبب “الفوضى المناخية”، والارتفاع الملحوظ في درجات حرارة الأرض مع انخفاض أعداد النحل حول العالم ستتراجع عمليات إنتاج الغذاء العالمي، الذي سنعكس بشكل سلبي على الاقتصاد العالمي وتهدد الوجود البشري على كوكب الأرض.