الثلاثاء 5 مارس 2024 03:39 مـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
بالاشتراك مع مصر.. الأردن ينفذ أكبر عملية إنزالات جوية لمساعدات غزة الإسكان تطرح شقق 3 غرف وصالة بالتقسيط على 30 سنة بعد فشل المحادثات، قيادي بـ حماس: وفد الحركة سيبقى في القاهرة للتفاوض أبوعبيدة يوجه نداءا عاجلا لأبناء الأمتين الإسلامية والعربية.. ما هو؟ الفريق ”أسامة عسكر” يتفقد منظومة التدريب القتالى داخل أحد تشكيلات الجيش الثانى الميدانى انعقاد أعمال المؤتمر السنوي الثالث لشبكة المنافسة العربية .. برئاسة مصرية واستضافة سعودية إزالة 25 حالة تعدي بمساحة 2205 متر مباني و8 حالات تعدي بمساحة 4 فدان و21 قيراط على الأراضي الزراعية بالشرقية وكيل وزارة تعليم الغربية يتابع سير العملية التعليمية بإدارة شرق طنطا مشاركة محافظة كفر الشيخ فى معرض ”أيادى مصر” للحرف اليدوية والتراثية فى قلعة قايتباى رفع 613 حالة إشغال طريق مخالف بنطاق 3 مراكز بالمحافظة برلمانية تطالب بسرعة اقرار قانون الأحوال الشخصية وتغليظ عقوبة العنف الأسرى والابتزاز الالكتروني .. فى الاحتفال باليوم العالمى للمرأة محافظ دمياط توجه الشكر لجمعية الدقهلية لسوق العمل على التعاون

لافروف: نزاع أوكرانيا جعل روسيا أكثر قوة

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن روسيا أصبحت أكثر قوة بسبب نزاع أوكرانيا الذي أثارته الولايات المتحدة، تماما كما حدث بعد انتصارها على نابليون وهتلر.

قال الوزير في الكلمة التي ألقاها عبر الإنترنت خلال منتدى الدوحة: "عندما جمع نابليون كل أوروبا تقريبا وراءه لمهاجمة روسيا في بداية القرن التاسع عشر، حينها تمكنا من هزيمته، وخرجنا بعد هذا العدوان أكثر قوة"، وفقا لـ «روسيا اليوم».

وعندما فعل هتلر الشيء نفسه في منتصف القرن الماضي وتمكن من إخضاع غالبية الدول الأوروبية وشن هجومه على روسيا، هزمناه وخرجنا من الحرب أكثر قوة.

وتابع: "نتيجة الحرب التي حركتها الولايات المتحدة ضد روسيا باستخدام أوكرانيا أصبحت واضحة... النتيجة الرئيسية بالنسبة لنا، وبالمناسبة، الآخرون أيضا سيشعرون بهذه النتيجة لاحقا، هي أن روسيا أصبحت أقوى بكثير، مما كانت عليه قبل هذه الأحداث".

وأطلقت روسيا حربها في أوكرانيا في 24 فبراير 2022.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن هدفها هو حماية المدنيين في دونباس، الذين تعرضوا للإبادة الجماعية على أيدي نظام كييف لمدة ثماني سنوات.

وأشار إلى أن العملية الخاصة كانت إجراء قسريا، ولم تترك لروسيا أي فرصة سوى ذلك.