جريدة الديار
الخميس 25 أبريل 2024 12:35 صـ 15 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

النيابة الإدارية تعاين موقع سقوط عمود إنارة علي طفلة بأسوان

جانب من أجرت النيابة الإدارية
جانب من أجرت النيابة الإدارية

أجرت النيابة الإدارية "بكوم أمبو"، اليوم الأحد، معاينةً لموقع حادث سقوط أحد أعمدة الإنارة على طفلة تبلغ من العمر اثنتا عشرة عامًا تصادف مرورها بإحدى شوارع "منطقة البيارة" بمدينة "كوم أمبو"؛ مما أسفر عن إصابتها بإصابات بالغة، وذلك بناءً على توجيهات المستشار حافظ عباس - رئيس هيئة النيابة الإدارية، حيال ما رصده مركز الإعلام والرصد بالهيئة.


إذ قام المستشار محمد جاد - مدير النيابة الإدارية "بكوم أمبو" بتشكيل فريقًا من أعضاء النيابة ضم كلًا من: المستشار أحمد الطحان، والمستشار بكري الجرف مساعد النيابة، والمستشار أحمد عبد النبي - مساعد النيابة، وكلفهم بالانتقال لموقع الحادث وإجراء المعاينة صباح اليوم، والاستماع لأقوال الطفلة المصابة وشهادة ذويها.

وقد كشفت المعاينة التي أجراها فريق التحقيقات وبصحبتهم كلٍ من رئيس هندسة كهرباء "كوم أمبو" ومدير إدارة الموارد المائية والري، ورئيس حي غرب "كوم أمبو"، عن وجود تآكل ظاهر بهيكل العمود، وأن سبب الحادث يرجع إلى قيام أحد المواطنين بقطع إحدى الأشجار الملاصقة لعمود الإنارة، وسقوط تلك الأشجار على أسلاك الإنارة المتصلة به؛ مما تسبب في سقوطه أثناء مرور الطفلة الضحية متوجهة لمنزلها المجاور لمنطقة الحادث محدثًا بها إصابات بالغة تمثلت في كسور بمختلف أنحاء الجسم وتجمع دموي على الرئتين.


حيث انتقل فريق النيابة الإدارية "بكوم أمبو" لمنزل الطفلة المصابة واستمع لأقوالها، وشهادة ذويها وعددٍ من شهود العيان من المواطنين قاطني العقارات المجاورة. وقد تولت النيابة الإدارية "بكوم أمبو" استكمال التحقيقات، حيث قرر المستشار أحمد الطحان:

١) انتداب فني مختص من شركة الكهرباء لفحص العمود محل الحادث وتحديد الأسباب الفنية التي أدت لسقوطه، ومدى التزام شركة الكهرباء "بكوم أمبو" بعمل الصيانة الدورية والإحلال والتجديد لأعمدة الإنارة.

٢) تكليف جهة الإدارة بسرعة المراجعة الشاملة لكافة أعمدة الإنارة والإنشاءات الملحقة للتأكد من توافر اشتراطات السلامة والأمان حرصًا على سلامة المواطنين.


٣) طلب التقرير الطبي لحالة الطفلة المصابة من مستشفى أسوان الجامعي. وجارٍ استكمال التحقيقات.