جريدة الديار
الثلاثاء 21 مايو 2024 10:40 صـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
انطلاق امتحانات الشهادة الإعدادية بالبحيرة في يومها السادس والأخير بمادة اللغة الانجليزية رضا الحصرى يكتب .. صدق او لا تصدق فتلك ﻋﺮﺍﻓﺔ ﺍﻟﺒﻠﻘﺎﻥ العمياء حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة اليوم الثلاثاء مفوضية الأمم المتحدة للاجئين: نزوح الآلاف من الصوماليين فرارا من الفقر والجوع عناوين إخبارية سريعة وخفيفة ومتنوعة عن صباح اليوم الثلاثاء ” أسامة الأزهري” يتحدى مؤسسي تكوين: مستعدا لمناظرتهم جميعا في جهة وأنا منفردا في جهة مندوب مصر لدي مجلس الامن: إسرائيل تهدف لتحميل القاهرة والأمم المتحدة مسؤولية عدم إنفاذ المساعدات لغزة «إيزابيلا الهواري» تحصد الميدالية الذهبية في الجمباز الفردي لقاء تثقيفي بدار كتب طنطا ضمن أنشطة قصور الثقافة بعنوان ”الدراما والهوية” ”بايدن ”طالبت بإصدار أمر اعتقال لرئيس الوزراء الاسرائيلي تضافر جهود الفريق الطبي فى البحيرة والغربية لإنقاذ فتاة من الموت المحقق د. ياسمين فؤاد: ٩٦ مليون جنيه تكلفة ٣ مدافن صحية آمنة تم تسليمها نهائيًا لمحافظة الوادي الجديد بمدن الداخلة والخارجة والفرافرة

سمير: هناك تقارب ثقافي بين الشعب المصري والبرازيل

جانب من الملتقي اللاتيني الثاني
جانب من الملتقي اللاتيني الثاني

أوضح مدرس اللغة البرتغالية بجامعة الازهرة دكتور محمد سمير ان هناك تقارب ثقافي وفكري بين الشعب المصري والبرازيل فكلا الشعبين يتميز بالكرم والضيافة فضلا عن حبهم للسلام والتسامح.


موضحا ان السياحة البرازيلية لمصر هي رافد مهم من روافد الدخل القومي حيث أن السائح البرازيلي يحب الانفاق بصورة كبيرة كما أن مصر هي الوجه الاولي للسائح البرازيلي في المنطقة الا انه رقم ضئيل مقارنه بعدد السائحين الذين يذهبون إلى اوروبا ويعود السبب في ذلك عدد من العوامل اولها عدم وجود خطوط طيران مباشره بين البلدين فضلا عن غياب الترويج للسياحة المصريه في البرازيل.


وفي سياق ذلك أكد سمير ان البرازيلين لا يعرفون الكثير عن مصر ولذلك بحاجه لخلق قنوات للتواصل والترويج للحقائق حول مصر.


جاء ذلك في إطار عقد الملتقي اللاتيني الثاني الذي ينظمه برنامج الشؤون اللاتينية بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية ثاني جلسته يوم الثلاثاء ٢٧ فبراير ٢٠٢٤ بمناسبة مئوية العلاقات المصرية البرازيلية حيث جاء الملتقي تحت عنوان "مصر والبرازيل : مائة عام من الدبلوماسية" بحضور لفيف من الخبراء والمختصين بالشأن اللاتيني بصورة عامة والبرازيلي بصورة خاصة