جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 12:43 صـ 14 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

جنوب سيناء الاولى في توريد القمح

صورة التوريد
صورة التوريد


تتصدر محافظة جنوب سيناء المشهد للعام الثاني على التوالي .. ليتم اليوم الأول من ابريل فتح باب التوريد لسنابل الخير حيث تم اليوم برعاية وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير واللواء الدكتور خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتورعباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة بدء توريد المزارعين بالمحافظة للقمح حيث شهد الدكتور محمد شطا وكيل وزارة الزراعة بجنوب سيناء بدء عملية التوريد بمطحن الطارق بالمدينة الصناعية مشيرا الى اهتمام المزارعين بتوريد القمح والذى يترجم مرحلة هامة من العمل الجاد للمهندسين الزراعيين من اجل توعية المزارعين بأهمية مشاركتهم فى التوريد كون القمح محصولا استراتيجيا هاما ولاهمية دورهم ومشاركتهم فى بناء وطنهم فمن أرض السلام أرض الفيروز وجه مزراعى محافظة جنوب سيناء التحية والتقدير لفخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى قائد التنمية والنهضة لمصر الحديثة واشاروا إلى انهم يهدوا حصاد جهدهم لمعالي الرئيس احتفالا بتنصيبه وتهنئة له بتولى فترة رئاسية جديدة من العمل والانجاز والتطوير فى حين أشار الدكتور شطا إلى أن القطاع الزراعى بجنوب سيناء يشارك المصرين فرحتهم بتنصيب فخامة الرئيس والذى يتزامن مع بشائر الخير وحصاد وتوريد القمح لهذا العام موضحا أن الدولة بكافة اجهزتها والجهات المعنية من وزارة الزراعةوالمحافظة قاموا بتقديم وتوفيرأفضل الخدمات والدعم اللازم للمزارعين سواء من توفير التقاوى الجيدة او من خلال توفير الاسمدة والمتابعة والارشاد اللازم من خلال المراكز البحثيةوالمهندسين الزراعين وتقديم كافة التسهيلات اللازمة للمزارعين بدءا من تمهيد الارض للزراعة واختيار التقاوى المناسبة ووصولا الى عملية الحصاد والدراس وانتهاءا بعملية التوريد، كما أوضح الدكتور شطا إلى أن الدولة تقوم بتوفير الخبز للمواطنين بدون المساس بدعمه كما انها تهتم بتشجيع القطاع الخاص على التوسع فى الاستثمار فى القطاع الزراعى مشيرا إلى أن هناك خطة مستقبلية وطموحة للتوسع فى التنمية الزراعية على ارض سيناء حيث أن هناك تجمعات تنموية جديدة ومشيرا إلى أن السيد الوزير الدكتور خالد فودة يولى المزارعين على أرض سيناء اهتماما كبيرا ويعمل على توفير وتذليل أى عقبات قد تواجههم كما أوضح بأن هناك حوافز عديدة توفرها الدولة للمزارعين من موردى القمح كمنحهم مبلغ ٢٠٠٠ جنية ثمنا لاردب القمح ١٥٠ كجم بدرجة نظافة ٢٣.٥ قيراط علاوة على المزايا والخدمات الأخرى التى تمنح لهم كاولوية صرف الاسمدة وصرف المخصبات وكافة الخدمات الزراعية الأخرى واعرب عن أن القطاع الزراعى يخطو خطوات جادة وسريعة نحو التوسع فى زراعات القمح وتحقيق المزيد من التنمية الزراعية المستدامة.