جريدة الديار
الأحد 23 يونيو 2024 09:47 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

قبل العيد.. أهم 7 نصائح غذائية لتناول الكحك والبسكويت

يصدر معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية التوصيات الهامة لتناول كحك العيد وفي هذا السياق قال الدكتور شاكر عرفات مدير معهد تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية انه من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد تناول الكعك بأنواعه المختلفة (كعك سادة والمحشو بحشوات عديدة منها المكسرات والملبن والعجمية) وكذلك تناول البسكويت والبيتي فور والغريبة كما هو معروف منذ القدم.

وإليكم أهم النصائح:

يفضل شراء كعك العيد من مصادر موثوق منها او تصنيعه منزليا كنوع من البهجة و ادخال السرور و السعادة على الأسرة والاحتفال بانتظار العيد.

يفضل شراء الكعك ذو الحجم الصغير حيث يحتوي علي سعرات حرارية اقل مع العلم انه في الطبيعي تحتوي الكعكة الواحدة علي سعرات حرارية تتراوح ما بين ٢٠٠- ٢٥٠ وقد تزيد أوتقل علي حسب المكونات الداخلة فى التصنيع والحشو والوزن ومع العلم ايضاً ان احتياجات الشخص البالغ الصحي ٢٠٠٠- ٣٠٠٠سعر حراري / يومياً، كذلك يفضل تناول الكعك المصنع بالسمن البلدي والكعك المحشو بالمكسرات او العجوة نظراً لقيمته الغذائية العالية حيث يحتوي علي الفيتامينات ومضادات الأكسدة،والمعادن والالياف الغذائية.

يفضل تقديم الكعك و البسكويت و خلافه في اطباق صغيرة مثل طبق فنجان القهوة أو الشاي وكذلك عند التزيين يستخدم قليل من السكر او بدونه لتقليل السعرات الحرارية المتناولة ، ويجب و يجب أيضا تناول قطعة او قطعتين من الكعك او قطعة كعك مع قطعة اخري حسب الرغبة.

يجب تناول الكعك بعد أي من وجبتى الإفطار و الغذاء و تكون الوجبة محتوية علي البروتين و الالياف الغذائية و التى يتم الحصول عليها من بعض الخضروات مثل الخس والجرجير لتسهيل عملية الهضم و كذلك للشعور بالشبع.

يجب شرب الماء بكثرة بالاضافة الي تناول مشروبات تساعد علي الحرق وكذلك تخفض من مستوي السكر في الدم مثل القرفة باللبن والحلبة وهناك مشروبات اخري مثل الشاي الاخضر و الزنجبيل و الليمون.

يجب ممارسة الرياضة علي الاقل رياضة المشي لمدة نصف ساعة في ايام تناول الكعك كنوع ايضاً من مظاهر الاحتفال بالعيد و المساعدة علي التمثيل الغذائي و زيادة الحرق.

ومن مظاهر الاحتفال الصحية ايضا تناول الترمس والحمص والحلبة المنبته و بالإضافة الى تناول التسالي مثل تناول أنواع اللب المختلفة ( اللب الابيض- اللب الاسمر – اللب السوري) و تناول الفول السوداني و المكسرات الأخرى مع مراعاة الكميات المتناولة وعدم الإكثار منها.

واليكم بعض فوائد الترمس والحمص والحلبة المنبتة والتسالي الترمس والحمص:

يمتاز كل من الترمس والحمص بالقيمة الغذائية العالية لاحتوائهم علي البروتينات و الكربوهيدرات والألياف الغذائية والفيتامينات مثل (A-C ) و بعض المعادن مثل( الصوديوم- الحديد- الكالسيوم) ، كذلك يساعدان علي تنظيم مستوي السكر في الدم، تقيل خطر الإصابة بأمراض القلب، صحة الجهاز الهضمي بالإضافة إلى مساعدتهم في تقليل الوزن والشعور بالشبع لوجود الألياف واحتوائهم علي سعرات حرارية قليلة.

الحلبة المنبتة

تمتاز بذور الحلبه باحتوائها على نسبة من الكربوهيدرات تتراوح ما بين 45 – 60% و نسبة من البروتينات تتراوح مابين 20 – 30% و المحتوية على بعض الأحماض الأمينية مثل الليسين والتربتوفان، بالإضافة الى احتوائها على بعض الفيتامينات مثل الفيتامين سي، والفيتامين أ، والفيتامين ب1 وب2، وب3، وحمض الفوليك، والبيوتين، و بعض العناصر المعدنية مثل المنجنيز، والزنك، والبوتاسيوم و الحديد. من أهم فوائدها تحسين الهضم، تنظيم مستوي سكر الدم، تقليل الكوليسترول في الدم، كما تحتوي علي مضادات الاكسدة الطبيعية مثل المركبات الفينولية و الفلافونويد التى تساعد على تقوية ورفع كفاءة الجهاز المناعي.

التسالي

يمكننا تناول اللب بأنواعه المختلفة (الابيض والسوري والاسمر) وكذلك تناول الفول السوداني و غيرها من المكسرات حيث انهم يشتركوا جميعاً في احتوائهم علي مضادات الاكسدة والمعادن كالمغنسيوم والكالسيوم والزنك و.... بالاضافة الي الفيتامينات يالتالي يعزز من كفاءة الجهاز المناعي.

وختاماً يجب علينا جميعاً مراعاة تنظيم الكميات المتناولة و كذلك التوقيت حتي لا يحدث اضطرابات بالجهاز الهضمي أو إصابه بالسمنه و الوقاية خير من العلاج .