جريدة الديار
الثلاثاء 21 مايو 2024 05:16 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وقف تخفيف الأحمال خلال أيام.. اعرف السبب

عادت قضية انقطاع الكهرباء وتخفيف الأحمال في مصر لتجذب انتباه الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث في الأيام الأخيرة وتزايد هذا الاهتمام بعدما تم الإعلان عن الجداول جديدة لتخفيف الأحمال، ولكن الدولة زفت بشرى سارة جديدة للمواطنين في هذا الشأن.

وقف تخفيف الأحمال خلال الأيام المقبلة

كشف محمد الحمصاني، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عن أن مجلس الوزراء، قرر وقف تخفيف الأحمال خلال الأيام المقبلة على مستوى الجمهورية بمناسبة الاحتفال بأعياد الأقباط، كما حدث خلال شهر رمضان.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، أن وزارة الكهرباء راعت امتحانات الطلاب من تخفيف الأحمال من قبل، وسيتم التنسيق بين وزارتي الكهرباء والتربية والتعليم خلال الامتحانات.

وأكد أن الهدف الذي تسعى إليه الدولة هو وقف تخفيف الأحمال، وشبكة الكهرباء الحالية قادرة على توفير احتياجات مصر من الكهرباء ولكن هناك ضغط في توفير احتياجات محطات الكهرباء من الوقود الذي يحتاج إلى سيولة دولارية.

وتابع: «الصفقات التي تم إبرامها والدعم الذي حصلت عليه مصر من الشركاء الدوليين يكون بشكل تدريجي والدولة تتعامل معها بحكمة وتراعي أولويات المواطنين من سلع غذائية وأدوية واحتياجات المصانع وكان لا بد من تحمل تخفيف أحمال الكهرباء حتى لا تأتي على أولويات أخرى».

وأوضح محمد الحمصاني، أن الدولة قضت على السوق الموازية لصرف الدولار ونجحت الإفراج عن السلع من الجمارك.

وقال إن الحكومة رصدت غضب المواطنين من تخفيف الأحمال ويتم التعامل مع الأمر بقدر عال من المسئولية ونعد المواطنين بتحسن أحواله رغم الضغوط الحالية وتم من قبل وقف تخفيف الاحمال خلال شهر رمضان المبارك مراعاة للمواطنين، مؤكدا أن الحكومة لديها أجهزة رصد يومية لنبض الشارع وما يعبر عنه المواطنون.

أسباب انقطاع الكهرباء

تحدث الدكتور مصطفى مدبولي، من قبل عن مشكلة تخفيف الأحمال الكهربائية، قائلاً، إن الجميع يعلم تماما أننا نواجه تحديات غير مسبوقة، بسبب الظروف المناخية وارتفاع درجات الحرارة، خلال فترة الصيف، الأمر الذي تسبب في زيادة استهلاك الكهرباء بشكل كبير خلال أشهر الصيف، ودفعنا إلى استيراد كميات كبيرة من المازوت تطلبت مخصصات مالية كبيرة، تصل إلى مئات الملايين من الدولارات شهريا لتوفير الغاز والمازوت، وهو رقم كبير.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي، أنه توجد تحديات أخرى تمثلت في ضعف الطاقة الكهربائية المولدة من المصادر المتجددة، سواء المياه أو الرياح، وغيرهما، بالإضافة إلى قلة كميات الغاز الموردة إلينا نظرا للأحداث التي تشهدها غزة، مضيفا: «رغم كل ذلك تعمل الحكومة على حل هذه المشكلة وتوفير احتياجات الدولة من الوقود والسولار والمازوت والبوتاجاز، وفي الوقت ذاته نعمل على تخفيض الفاتورة الاستيرادية، ولذا فإننا نتعامل مع العديد من التحديات في ظل ظروف استثنائية بالمرونة المطلوبة لحل أي مشكلة طارئة تواجه المواطنين بقدر الإمكان».