جريدة الديار
الإثنين 20 مايو 2024 03:39 صـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
إنطلاق فعاليات النادي الصيفي للأطفال بمكتبة مصر العامة بدمنهور نقابة المهندسين بالإسكندرية في زيارة لمعرض التشييد والبناء افتتاح أولى دورات احتراف الحاسب الآلي للأطفال بمكتبة مصر العامة بدمنهور. إعلام الجمرك يحتفل بعيد العمال «مياة الإسكندرية »تشارك في التدريب العملي المشترك صقر ١٣٠ منتخب التربية الخاصة بالبحيرة يحصد المركز الأول كأبطال للجمهورية في مسابقة المسرح المدرسي لطلاب الإعاقة الذهنية وزراء البيئة والتعاون الدولي والتنمية المحلية يترأسون الجلسة الختامية لمُراجعة منتصف المدة لمشروع ”إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى” ”جسد المسيح ترياء الحياة ”عظة الاحد بالكاتدرائية مكافحة المخدرات والإدمان وطرق الوقاية منه على طاولة أوقاف جنوب سيناء نوادي المرأة داخل الوحدات الصحية بمحافظة الإسكندرية بحضور محافظ الإسكندرية اصطفاف معدات الكهرباء والمياة والصرف الصحي بمطار النزهة متابعة امتحانات الشهادة الإعدادية بقرية وادى الطور وأعمال الرصف

فرنسا تخفض صادراتها العسكرية للاحتلال إلى الحد الأدنى

كشف تقرير عن إجراء فرنسي استجابة للانتقادات الموجهة للحكومة، بسبب دعمها العسكري لإسرائيل في ظل حربها المدمرة على قطاع غزة.

وأكد التقرير الذي نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية، اليوم الاثنين، نقلا عن مصدر في الحكومة الفرنسية، لم يكشف عن هويته، أن باريس خفضت صادراتها العسكرية إلى إسرائيل إلى الحد الأدنى دون قطع العلاقات العسكرية بشكل كامل.

يأتي ذلك تزامنا مع تواصل الانتقادات في فرنسا لاستخدام أسلحة فرنسية في الحرب الإسرائيلية على غزة، وهو ما يترافق أيضا مع احتجاجات عالمية واسعة تطالب بقطع الدعم العسكري والسياسي الغربي عن إسرائيل.

وبحسب الصحيفة، فإن هناك "إرادة واضحة" في فرنسا لعدم المساعدة في العمليات الجارية في غزة و"التقليل قدر الإمكان" من مخاطر تسليم الأسلحة الفرنسية لتل أبب.

وأشار التقرير إلى أن فرنسا علقت في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي تصدير مكونات إلى إسرائيل تدخل في صناعة القذائف المدفعية.

وذكرت "لوموند" أن أحدث الإحصائيات المتاحة تظهر أن عمليات تصدير المعدات العسكرية من فرنسا إلى إسرائيل لا تمثل سوى نسبة صغيرة جدا من إجمالي صادرات الدفاع الفرنسية.

وأوضحت أن هذه النسبة تقارب 0.2% فقط من الصادرات العسكرية الفرنسية، في شكل أسلحة، بقيمة 15 مليون يورو، إضافة إلى 34 مليون يورو من قطع الغيار.