جريدة الديار
الأربعاء 22 مايو 2024 11:15 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

مدبولي لرئيس مجلس الرئاسة للبوسنة: مصر تأمل في تعزيز مستويات التبادل التجاري بين البلدين

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، دينيس بيتشيروفيتش رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهِرسِك، والوفد المرافق له، وذلك بحضور السفير خالد عمارة، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، وياسر سرور، سفير مصر لدى دولة البوسنة والهرسك.

وفي مستهل اللقاء، رحّب رئيس الوزراء بـ دينيس بيتشيروفيتش، رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهِرسِك في العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مع دينيس بيتشيروفيتش، كان مُثمرا للغاية وسيسهم في دفع العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن تقديره للعلاقات التاريخية التي تربط مصر مع دولة البوسنة والهرسك، حيث كانت مصر من أوائل الدول التي اعترفت باستقلالها وأقامت علاقات دبلوماسية معها من خلال افتتاح السفارة في سراييفو عام 1996.

وقدّم رئيس الوزراء التهنئة لرئيس مجلس الرئاسة للبوسنة والهرسك، على موافقة المجلس الأوروبى على فتح باب مفاوضات انضمام سراييفو إلى الاتحاد الأوروبي في نهاية مارس الماضي، معربًا عن تطلعه لأن تحقق البوسنة والهرسك التقدم المطلوب على مسار الانضمام للاتحاد الأوروبي بما يدعم الاستقرار في منطقة البلقان.


كما تطرق رئيس الوزراء إلى العلاقات التجارية بين مصر والبوسنة والهرسك، مشيرًا إلى أن مصر تأمل في تعزيز مستويات التبادل التجاري بين البلدين، ومؤكدًا في هذا الصدد ضرورة دراسة سبل جديدة لتعميق التعاون التجاري بين القاهرة وسراييفو، ومن بين هذه الآليات اقتراح تشكيل مجلس أعمال مشترك بين البلدين والحفاظ على دورية انعقاده.

وأكد رئيس الوزراء على أهمية تعزيز التعاون في مجال السياحة وبصفة خاصة بعد إطلاق رحلات طيران مباشر من مطاري سراييفو وبانيالوكا إلى الغردقة اعتبارًا من 6 مايو 2022، معربًا عن تطلعه أن يؤدي استمرار خط الطيران المباشر إلى مزيد من التعاون في هذا المجال المهم.

وبدوره، تقدم دينيس بيتشيروفيتش رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهِرسِك بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وللدكتور مصطفى مدبولي، على حسن الاستقبال الذي لاقاه في مصر منذ قدومه إليها، مشيرًا إلى أن لقاءه أمس مع الرئيس السيسي كان مثمرًا وبناءً للغاية، وأنه سيكون بداية لانطلاقة أكبر في العلاقات بين البلدين.

وأكد بيتشيروفيتش على العلاقات الوثيقة التي تربط القاهرة وسراييفو، مشيرًا إلى أنه بجانب العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين، فإن هناك تعاونًا كبيرًا بين مصر والبوسنة والهرسك على مستوى التعاون متعدد الأطراف.

وأكد أن مواقف مصر والبوسنة والهرسك متطابقة بشكل كبير تجاه العديد من القضايا.

وأكد على إمكانية زيادة التبادل التجاري بين القاهرة وسراييفو، مشيرًا إلى أن بلاده لها حدود مشتركة مع الاتحاد الأوروبي وهذه فرصة جيدة لنفاذ الصادرات إلى دول الاتحاد، بالتالي يمكن للمستثمرين المصريين الاستفادة من هذه الميزة، موضحًا أن بلاده لها مزايا نسبية في قطاعات بعينها مثل البنية التحتية والتعدين والأخشاب وغيرها، وتوليد الطاقة الكهربائية من السدود، مضيفًا: نسعى لتطوير علاقات عملية ملموسة مع المستثمرين المصريين، ونرغب في الإسراع بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تدعم مزيد من التعاون بين البلدين في مجالات: التعليم والعلوم والثقافة والرياضة، معربًا عن تأييده لتشكيل مجلس أعمال مشترك بين البلدين.

وأكد رغبة بلاده في تعزيز مستويات التعاون بين مصر والبوسنة والهرسك في مجال السياحة، مشيرًا إلى أن هذا بدأ بالفعل من خلال تسيير المزيد من رحلات الطيران بين عدد من المدن في البوسنة والهرسك ومجموعة من المقاصد السياحية المصرية، مشيرًا إلى أن مصر تعد المقصد الأهم على خريطة السياحة العالمية، ومؤكدًا: نحن ننظر لمصر بكل احترام باعتبارها الدولة الرائدة في إفريقيا والمنطقة العربية.

وفيما يتعلق بالحرب على غزة، أعرب رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك عن تطلعه لسرعة انتهاء معاناة الشعب الفلسطيني وأن تتوقف الحرب في أسرع وقت، معلنًا تقديره الكبير للجهود المصرية لوقف هذه الحرب، قائلًا: الحل العادل لهذه القضية هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة.

وأعرب أعضاء مجلس الرئاسة لدولة البوسنة والهرسك عن تقديرهم للسياسة المتوازنة التي تنتهجها مصر تجاه التركيبة السياسية للبوسنة والهرسك، مؤكدين: كلنا متوافقون على ضرورة إقامة علاقات ثنائية طيبة مع مصر.