جريدة الديار
الثلاثاء 28 مايو 2024 07:28 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
صحة غزة: هجوم جديد في رفح راح ضحيته 21 شهيدا و64 إصابة بيان عاجل من التعليم لطلاب الثانوية العامة 2024 الآن حياة كريمة تنظم مراجعات نهائية لطلاب الثانوية العامة بالجيزة تحذير من الصحة العالمية بسبب استمرار التوغل الإسرائيلي في رفح الفلسطينية تحرك عاجل من التعليم لتذليل العقبات أمام الطلاب الفلسطينيين في مصر كتائب القسام تعلن تفجير منزل بداخله قوة إسرائيلية في رفح مصدر أمني ينفي استشهاد جندي آخر في حادث الحدود برفح نميرة نجم: الجنائية الدولية لم يتهم إسرائيل باغتصاب الفلسطينيات المُثبت بالتقارير إستمرار المظاهرات في إستوكهولم ضد إسرائيل لوقف الإبادة الجماعية في غزة وفد لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب يتفقد المستشفيات والوحدات الصحية بجنوب سيناء دكتور محمود محيي الدين: مؤتمرCop27 بشرم الشيخ أكد أن تمويل العمل المناخي هو تمويل للتنمية وزارة البيئة تُطلق برنامجًا تدريبيًا لبناء قدرات العاملين في مجال التكيف مع التغيرات المناخية

الجنيه المصري يعود للارتفاع مقابل الدولار الأمريكي: تحليل وتفسيرات

شهدت صباح اليوم الاربعاء 1 مايو 2024، تعاملات البنوك المصرية تراجعًا ملحوظًا في سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري.

حيث سجل الدولار أدنى مستوى له خلال الأسابيع الماضية، ليصل إلى 47.78 جنيهًا للشراء و 47.92 جنيهًا للبيع في البنك المركزي المصري.

وتراوحت أسعار البيع والشراء في باقي البنوك المصرية بين 47.80 و 47.90 جنيهًا للدولار.

يُعد هذا التراجع الأخير استمرارًا لِاتجاه هبوطي بدأ منذ منتصف شهر أبريل 2024، حيث فقد الدولار الأمريكي ما يقرب من 1.5 جنيه مصري خلال الأسبوعين الماضيين.

محللون اقتصاديون

ويرجح محللون اقتصاديون عدة عوامل وراء هذا التراجع:

ارتفاع تدفقات النقد الأجنبي: شهدت مصر خلال الفترة الماضية زيادة في تدفقات النقد الأجنبي، خاصةً من خلال تحويلات المصريين العاملين في الخارج،ودخول استثمارات أجنبية جديدة.
ارتفاع أسعار الفائدة: قام البنك المركزي المصري برفع أسعار الفائدة مؤخرًا في محاولة للحد من التضخم وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، أدى ذلك إلى زيادة جاذبية الجنيه المصري مقابل العملات الأخرى، بما في ذلك الدولار الأمريكي.

مؤشرات الاقتصاد المصري

تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري: أظهرت المؤشرات الاقتصادية الأخيرة تحسنًا في أداء الاقتصاد المصري، بما في ذلك انخفاض معدلات البطالة وارتفاع معدلات النمو.
استقرار الأوضاع السياسية: ساهم الاستقرار السياسي في مصر خلال الفترة الماضية في تعزيز ثقة المستثمرين في الجنيه المصري.
كما يُتوقع أن يستمر الجنيه المصري في الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة القادمة، خاصةً مع استمرار تدفقات النقد الأجنبي وتحسن المؤشرات الاقتصادية.