جريدة الديار
الجمعة 21 يونيو 2024 04:49 مـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزارة الحج والعمرة توضح الفرق بين حج الإفراد والقِران والتمتع

وزارة الحج والعمرة أصبحت وزارة الحج والعمرة محل بحث الكثير من المسلمين عبر محرك البحث العالمي جوجل وذلك مع اقتراب موسم الحج، حيث يرغب ملايين المسلمين في الاطلاع على أنواع الحج والفرق بينهم، وغيرها فيما يتعلق بموسم الحج، ويكثر البحث عن وزارة الحج والعمرة فهو موسم عظيم ذاخر بالحسنات واستجابة الدعوات وتنزيل الرحمات، وهنيئا لمن اغتنم موسم الحج ليكون جزاء حجه المبرور دخول الجنة كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، لذا يقدم موقع صدى البلد أنواع الحج.

يعرف الكثيرون أن لأداء مناسك الحج 3 طرق صحيحة وهي: الإفراد والقِران والتمتع، ويجوز للحاج أداء الحج بأيٍ نوعٍ أراد باتّفاق العلماء.

وأجمع الفقهاء على مشروعية أنواع الحج الثلاثة، ومِن الأدلة على أنواع الحج قَوْل الله تعالى: «فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ»، كما روي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: «خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: مَن أَرَادَ مِنكُم أَنْ يُهِلَّ بحَجٍّ وَعُمْرَةٍ، فَلْيَفْعَلْ، وَمَن أَرَادَ أَنْ يُهِلَّ بحَجٍّ فَلْيُهِلَّ، وَمَن أَرَادَ أَنْ يُهِلَّ بعُمْرَةٍ، فَلْيُهِلَّ قالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: فأهَلَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ بحَجٍّ، وَأَهَلَّ به نَاسٌ معهُ، وَأَهَلَّ نَاسٌ بالعُمْرَةِ وَالْحَجِّ، وَأَهَلَّ نَاسٌ بعُمْرَةٍ، وَكُنْتُ فِيمَن أَهَلَّ بالعُمْرَةِ».

لذا يقدم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكتروني فى منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان للإحرام ثلاثة أنواع: الإفراد، والقِران، والتمتع.

أنواع الحج

فالإفراد: هو أن يحرم الحاج بالحج مفردًا، فإذا وصل مكة طاف للقدوم، ثم إن شاءَ سعى للحج أو أخر السعي إلى بعد طواف الإفاضة، ولا يحلق ولا يقصر ولا يتحلل من إحرامه إلا بعد رمي جمرة العقبة ويحلق يوم العيد ولا يجب عليه هدي.

والقِران: هو أن يحرم الحاج بالعمرة والحج معًا، فإذا وصل مكة طاف للقدوم، ثم إن شاءَ سعى للحج أو أخر السعي إلى بعد طواف الإفاضة، ولا يحلق ولا يقصر ولا يتحلل من إحرامه إلا بعد رمي جمرة العقبة ويحلق يوم العيد و يجب عليه الهدي.

والتمتع: هو أن يحرم الحاج بالعمرة متمتعًا بها إلى الحج - في أشهر الحج -، فإذا وصل مكة طاف وسعى للعمرة، وحلق أو قصر وتحلل من إحرامه، فإذا كان يوم التروية ـ الثامن من ذي الحجة ـ أحرم بالحج وحده، وأتى بجميع أفعال الحج ويجب عليه الهدي.