جريدة الديار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 04:35 صـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

خبير مناعة يكشف أسباب انتشار حالات الإسهال

قال مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدي إلى تكاثر أسرع للبكتيريا والفيروسات المسببة لـ الإسهال، وتلعب الحشرات دوراً هاماً في انتشار الإسهال، خاصة في فصل الصيف، حيث تزداد أعدادها وتنشط بشكل أكبر.

وأضاف خبير المناعة، أن تغير المناخ كان له تأثير كبير على انتشار الحشرات مثل الذباب والصراصير، فارتفاع درجات الحرارة وتغير أنماط الطقس يزيدان من أعداد هذه الحشرات وانتشارها، ونشاطاتها وتكاثرها.

التغير في أنماط الطقس يمكن أن يؤدي إلى تمدد فصل الصيف فيصبح أطول مناخياً وأكثر حرارة، مما يوفر بيئة مثالية لتكاثر الحشرات، تزايد أعداد الذباب والصراصير يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية حيث أن هذه الحشرات تعتبر ناقلة للأمراض.

-الذباب:

ينقل البكتيريا والفيروسات، الذباب يتغذى على المواد العضوية الملوثة مثل الفضلات والقمامة، ثم ينتقل إلى الطعام والشراب، ناقلاً بذلك البكتيريا والفيروسات المسببة للإسهال مثل السالمونيلا والإشريكية القولونية ، الذباب من أنشط الحشرات فى نقل الميكروبات للطعام عن طريق

التلوث الميكانيكي.

-الصراصير:

تتغذى على الفضلات والمخلفات العضوية، وتنقل الميكروبات المسببة للاسهال من هذه المواد إلى الطعام والماء، تلوث الصراصير الأدوات المنزلية والأسطح المستخدمة في إعداد الطعام.

بالرغم من أن البعوض لا ينقل مباشرة البكتيريا المسببة للإسهال، إلا أنه يمكن أن ينقل أمراضاً أخرى تضعف الجهاز المناعي وتجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالإسهال.

الإسهال هو السبب الرئيسي لسوء تغذية الأطفال دون سن الخامسة.

مرض الإسهال

يحصد الإسهال سنوياً أرواح حوالي ٤٤٣٨٣٢ طفلاً دون سن الخامسة وأرواح ٥٠٨٥١طفلاً تتراوح أعمارهم بين ٥ و ٩ سنوات، يمكن الوقاية من نسبة كبيرة من حالات الإصابة بمرض الإسهال بفضل إتاحة إمدادات مياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية الكافية.

يُسجّل على الصعيد العالمي حوالي ١,٧ مليار حالة إصابة بمرض الإسهال بين الأطفال سنوياً.

مضاعفات الإسهال :

الإسهال يمكن أن يؤدي إلى عدة مضاعفات مثل:

الجفاف، والجفاف الشديد يهدد الحياة.

سوء التغذية، الإسهال المستمر يمكن أن يؤثر على امتصاص العناصر الغذائية.

تأخر النمو في الأطفال.

فقدان الوزن.

فقدان الصوديوم والبوتاسيوم قد يؤثر على وظائف العضلات والأعصاب، الإسهال المتكرر فى الأطفال يمكن أن يسبب الالتهابات الجلدية و الطفح الجلدي.

قلة المناعة بسبب الإسهال المزمن أو المتكرر .

الوقاية من الإسهال

١-تشجيع الرضاعة الطبيعية خاصة في الأشهر الأولى، لأنها توفر الحماية من العديد من الأمراض المعدية.

٢-النظافة الشخصية، غسل اليدين غسل اليدين جيداً بالصابون والماء قبل تناول الطعام وبعد استخدام الحمام، وبعد التعامل مع الأطعمة.

وتعليم وتدريب الأطفال على غسل أياديهم بانتظام بالصابون والماء، خاصة قبل الأكل وبعد استخدام الحمام.

٣-تجنب الأطعمة الملوثة، والأطعمة المحضرة خارج المنزل، وغسل الفواكه والخضروات جيداً.

٤- تطعيم الأطفال التطعيمات الروتينية.

٥- نظافة الأدوات والألعاب التي يستخدمها الطفل.

٦- شرب المياه النظيفة .

٧-تناول الطعام المطهو جيداً وتجنب الأطعمة النيئة أو غير المطهوة جيداً، وخاصة اللحوم والأسماك.

٨-الحفاظ على نظافة أسطح المطبخ، وتجنب استخدام الأدوات نفسها في تحضير اللحوم والخضروات دون تنظيفها.

٩- التخلص من القمامة بانتظام والحفاظ على نظافة المنزل والمطبخ.

١٠- تغطية الأطعمة والمشروبات لمنع الحشرات من الوصول إليها.

استخدام الشبكات الواقية على النوافذ والأبواب لمنع دخول الحشرات.

استخدام المبيدات الحشرية بأمان في الأماكن المعرضة للحشرات.

التخلص من المياه الراكدة.