جريدة الديار
الثلاثاء 16 يوليو 2024 06:39 صـ 10 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

غلق شواطئ مطروح ومنع المصطافين من نزول البحر

حذرت مدينة مرسى مطروح المصطافين وزائري ورواد الشواطئ، بعدم نزول البحر وممارسة السباحة بجميع الشواطئ المفتوحة؛ بسبب حالة عدم الاستقرار للبحر، وارتفاع الأمواج، وشدة التيارات، ووجود سحب فى مياه البحر.

وأوضح رضا جاب الله رئيس مدينة مرسى مطروح أن الشواطئ الممنوع النزول بها اليوم الاثنين ، هي "الأبيض- أم الرخم - عجيبة»؛ بسبب حالة عدم الاستقرار للبحر وارتفاع الأمواج ووجود سحب.

ونوه بعدم نزول البحر في المزارات في كليوباترا والغرام، لأنها مخصصة للزيارات والتقاط الصور التذكارية فقط، وليست للسباحة.

وأكد جاب الله، أن اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، يتابع أولا بأول، الحالة العامة للشواطئ، ويشدد على مستأجري الشواطئ خلال فترات ارتفاع الأمواج بالبحر وسرعة الرياح، بعدم نزول المصطافين وكل المترددين على البحر، خاصة في فترة النوات.

ووجه رئيس مدينة مرسى مطروح، رؤساء الشواطئ والشباب المنتفع من موسم الصيف، بضرورة منع رواد الشواطئ من السباحة والالتزام بتعليمات رؤساء الشواطئ، بالمتابعة الميدانية على البحر؛ للحفاظ على أرواح ضيوفنا وأهالينا بالمدينة، فنحن غير مسئولين تماما عن نزول رواد الشواطئ للبحر وممارسة السباحة في الشواطئ المفتوحة التي لا يوجد بها خدمات أو مسئولين للشواطئ من مركز ومدينة مرسى مطروح.

ويتابع قسم التوعية بالعلاقات العامة بمجلس المدينة، حالة البحر، من خلال تقارير المرور الميداني، وبيانات خبراء الأرصاد الجوية؛ لتحذير المصطافين ورواد الشواطئ من نزول البحر في حالة عدم الاستقرار، ووجود نوات، من حملات للتوعية عبر الصفحة الرسمية لمجلس المدينة، وصفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة.

وكان رئيس مدينة مرسي مطروح، قد اكد فى وقت سابق أنه يتم تكثيف الحملات المكبرة لرفع الإشغالات المخالفة ورفع مستوى النظافة العامة، برفع القمامة والمخلفات بشكل يومي على فترتين صباحية ومسائية من الأحياء وعلى الشواطئ والكورنيش، بالتعاون مع شباب مطروح بالشواطئ، بوضع صناديق القمامة خلف كل رخصة شماسي؛ لضمان ظهور الشواطئ نظيفة أمام روادها.

وشدد رئيس مدينة مرسى مطروح، على المواطنين والمصطافين وضيوف المدينة، بضرورة الالتزام بتنفيذ تعليمات مسئولي الشواطئ؛ حفاظا على أرواح المواطنين من الغرق، وكذلك الالتزام بتوقيتات عمل الشواطئ.