رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زمن الفن الجميل

أسرار غيرة مريم فخر الدين من شقيقها يوسف

أسرار غيرة مريم فخر الدين من شقيقها  يوسف

كشفت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين سبب غيرتها الشديدة من أخيها الفنان الراحل يوسف فخر الدين في لقاء تلفزيوني قديم علي المحور من تقديم المذيعة ايناس عبد الله.

سالتها المذيعة ايناس عبد الله:والدة حضرتك كانت قريبة أكتر من أخوكي يوسف ، كانت بتحبه أكتر منك ؟

اجابت مريم فخر الدين وقالت :لأ ، هقولك ماما كانت بتحب يوسف أكتر لانه أصغر ، لو يوسف عيط انا اتضر.ب لان بالنسبة لهم انا أكيد عملتله حاجة وحشة ، لو يوسف عمل أي حاجة تزعقلي انا فماما كانت ميالة ليوسف طبعا ، كنت بغير منه جدا جدا ، قعدت لحد ما أبويا مات أكر.ه يوسف جدا بعد ما أبويا مات حبيته.

واضافت مريم: أبويا مات في حادثة وكنت انا متجوزة محمود ذو الفقار بقالي شهر وراجعة من شهر العسل وكنت عند الكوافير فعدى محمود ذو الفقار قال للسواق انده للمدام عشان أبوها عمل حادثة ورايح مستشفى صيدناوي ، كان بابا مع يوسف لما عمل الحادثة دي ، كان نازل وفيه عجلة "بسكلتة" عدت بين رجله وبين العربية وقع راسه اتخبطت في الرصيف حصله ارتجاج في المخ ، المنظر اللي شفته في المستشفى أبويا شايلينه وطالع ويوسف ماسك ايده الشمال وانا رحت ماسكة ايده اليمين جه أبويا يتكلم معرفش يتكلم فراح حاطط ايدي على ايد يوسف كأنه بيقولي "خدي بالك من يوسف" هنا انا بقيت خدا.مة ليوسف العمر كله ، دي وصية بابا اخر نفس ومات بعدها فهنا انا بقيت كل.بة ليوسف ، اتحول كل الكر.ه لحب وكان اللي يقول عليه يوسف انفذه

وسالت المذيعة ايناس عبد الله سؤال اخر للفنانة مريم فخر الدين :يعني لغاية حضرتك ما اتجوزتي كنتي برضو بتغيري من أخوكي ؟! فضلت الغيرة كل ده ؟؟!

 فأجابت عليها 'اه اوي ، ده انا كنت بعمله الواجب ، هو كان في مدرسة الفرير الفرنساوي لكن مكنتش بعمله حبا فيه ، لا بعمله عشان اوري أمي ان انا أحسن منه وبعمله الواجب .. هقولك ليه كنت بكر.هه ، من الاول كده حطوني في موقف لازم أكر.ه يوسف فيه ، انا كنت بنام مع ماما في سرير بتاع بيبيهات جميل جدا لونه بمبي في أوضة ماما ، ماما وبابا عمرهم ما ناموا في أوضة واحدة ، كل واحد في أوضة فلما يوسف اتولد شالوني من السرير الحلو اللي في أوضة ماما أبو ستاير بمبي اللي فيه برفان وودوني في أوضة بابا ، أبويا كان بيشرب بايب وكانت ريحة البايب دي بتقرفني اوي.

واكلمت مريم : فابتديت بقى أكره يوسف اللي خد سريري كان لازم يفهموني ليه عملوا فيا كده وبعد كده طلع الأوحش بقى ودوني المدرسة فحسيت كأنهم طردوني من البيت عارفة يعني أمشي الصبح مرجعش الا بليل فهنا ابتديت أكر.ه يوسف أكتر لانه السبب هو انا كنت هروح بيوسف او من غيره بس محدش فهمني دي غلطة ماما وبابا .. المهم خدت سعال ديكي وبقيت أكح فالدكتور قال خلي مريم بعيد عن يوسف لان هي هتعديه بعدين تديله سعال ديكي وده عيل صغير هيمو.ت ، كنت أخلي ماما في المطبخ وأروح أكح في وش يوسف عشان تطلع روحه ويموت


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

الأكثر قراءة

زاوية رأى

تابعنا على تويتر