رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زمن الفن الجميل

فى ذكراه .. محطات فى رحيله الفنان أحمد علام

أحمد علام
أحمد علام

 

 

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان والإعلامي أحمد علام وفي السطور التالية خطوات في رحلته

ولد أحمد علام في قليوب لأب يعمل عمدة، بدأ حياته موظفا في وزارة الحقانية، وعمل مع فرقة عبدالرحمن رشدي عام 1923. انضم لفرقة رمسيس وتركها عام 1930 لينضم إلى فرقة فاطمة رشدي، ثم عاد إلى تكوين اتحاد الممثلين الذي استمر أكثر من 6 شهور، ثم انضم إلى الفرقة القومية عندما تكونت، وظل بها إلى أن صارت فرقة المسرح القومي بعد وفاته. أصيبت عيناه بانفصال شبكي مما منعه من الوقوف على المسرح، وسافر إلى ألمانيا للعلاج.

عمل في بداية حياته مخرجا للفرق المسرحية بالمدارس الثانوية، ومن بين تلاميذه فاخر فاخر، في عام 1927 أصدر مجلة فنية ولكنه لم يستمر طويلا في إصدارها.

ومن أشهر أدواره على المسرح: (مجنون ليلى، مارك أنطونيو، شجرة الدر، عنترة بن شداد، شهريار ).

وكانت  آخر مسرحياته كانت (دموع إبليس) عام 1959. وضعته الأفلام دوما في دور الرجل الارستقراطي الثري القاسي القلب، كما في أفلام: (أنا بنت مين)، و (رد قلبي)، و(قلوب العذارى).

ورحل أحمد علام عن عالمنا في مثل هذا اليوم 2 سبتمبر عام  1962


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر