رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: «98 عاما» محمد حسنين هيكل !

أحمد سلام
أحمد سلام

الحديث عنه دوما يقترن بأحاديث لاتنتهي وهنا اليقين في الأمر أنه كان موهوبا وهنا عبقرية الفطرة من صاغت شخصية الجورنالجي محمد حسنين هيكل ليظل في بؤرة الأضواء حتي النهاية .

اكتب عن 98عاما محمد حسنين هيكل بمناسبة ذكري مولده في 23سبتمبر1923 وهنا الحديث بمثابة إطلالة على تجربة فريدة لن تتكرر ساهم في توهجها  إقترابه من الرئيس جمال عبدالناصر الذي توجه إليه في مكتبه بأخبار اليوم وهو ضابط في الجيش قبل ثورة 23يوليو1952 للحصول علي نسخة من كتاب إيران فوق بركان لتنشأ صداقة إستمرت حتي رحيل الرئيس جمال عبدالناصر في 28سبتمبر1970 .

 الأستاذ محمد حسنين هيكل تلميذ العملاقين مصطفي وعلي أمين في العصر الذهبي لأخبار اليوم  . المغضوب عليه منهما عقب قضية التجسس الشهيرة التي سجن بسببها الأستاذ مصطفي أمين عام 1965 والسبب إتهام هيكل بأنه من وشي بمصطفى أمين .


وهنا التعبير لمصطفي أمين نفسه عندما قال هيكل وشي بي وقد إستمرت القطيعة حتي النهاية !.

الصحفي الأوحد بحسب ما أطلق عليه لإقنرابه من الرئيس جمال عبد الناصر .

الداعم للرئيس السادات في مواجهة ما أطلق عليهم الرئيس السادات مراكز القوي خطيئة العمر أن يستمر بعد رحيل الرئيس جمال عبدالناصر وهنا العاقبة جزاء سنمار في أول فبراير عام 1974 بعدما تمت  إقالته من الأهرام وقد كان ندا للرئيس السادات بحكم فصول قصة الأمس التي جعلته الأقرب إلى الرئيس جمال عبدالناصر .

محمد حسنين هيكل رئيس تحرير الأهرام التاريخي سبعة عشر عاما من التوهج لديوان الحياة المعاصرة وقتها كان القول الأثير نحن الأهرام يستمد من قوة هيكل الذي جعل من الأهرام في الصدارة قوة ناعمة من خلال كبار الكتاب الذين إستعان بهم في مشهد عنوانه الدور السادس الشهير.

وهنا توفيق الحكيم ولويس عوض ونجيب محفوظ وزكي نجيب محمود في بؤرة الأضواء من خلال الأهرام التي شهدت توهجا إقترن بالأستاذ هيكل صاحب المقال الأشهر بصراحة.

وقد إستعان بأسماء أجادت لتكون ضمن تحرير الأهرام مثل الأساتذة صلاح منتصر وعلي حمدي الجمال وعبد الحميد سرايا وكنعان  وصلاح هلال  وتوفيق بحري فضلا عن مديرة مكتبه نوال المحلاوي. 

محمد حسنين هيكل خارج الأهرام  .غرد خارج السرب ودخل في عداء سافر مع الرئيس السادات إنتهي بإعتقاله ضمن أحداث سبتمبر 1981 ولم يتم الإفراج عنه إلا بعد رحيل الرئيس السادات ليكتب خريف الغضب تنكيلا بالرئيس السادات .

محمد حسنين هيكل جورنالجيا حتي النهاية إبعاده عن الأهرام مرحلة جديدة تفرغ خلالها لتأليف الكتب فضلا عن مقالات في صحف بريطانية .

محمد حسنين هيكل متحدثا في الفضائيات متواجدا بصورة أو بأخرى في المشهد السياسي المصري بالرأي وهنا العواصف لم تتوقف حتي رحيله.

محمد حسنين هيكل المولود23 سبتمبر 1923عاصر كل العصور منذ عصر الملك فؤاد وحتي عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي ليرحل 17فبراير2015 في أوج بريقه.

محمد حسنين هيكل 98عاما علي الميلاد في 23سبتمبر2021 الأحاديث كثيرة عن الجورنالجي الأشهر في تاريخ الصحافة المصرية.

واليقين هنا أنه الأول والأخير الذي عاصر كل العصور وظل بصورة أو بأخرى يكتب ويتحدث قرين إعجاب من كثيرين بموهبته وأسلوبه المتفرد في الكتابة وإنتقادات من كل من رصدوا التجربة بما عليها وليس مالها ويستمر الحديث في هذا الأمر ذو شجون عن أشهر جورنالجي في تاريخ الصحافة المصرية.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر