الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

«للتوعية بطرق مواجهة فيروس كورونا».. هيئة الرعاية الصحية توقع بروتوكول تعاون ثنائي مع شركة UMAMI للتطوير والتعليم الإلكتروني

2020-05-16 11:20:09
جانب من التوقيع
جانب من التوقيع
أيمن عبد الهادي

السبكي: التحول للمجتمع الرقمي في المجال الصحي في أهم أولويات هيئة الرعاية الصحية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية.

السبكي: هدف البرنامج التدريبي الالكتروني للوقاية من فيروس كورونا هو نشر الوعي الصحي بين الأطقم الطبية والمواطنين في المجتمع.

وقعت الهيئة العامة للرعاية الصحية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، بروتوكول تعاون ثنائي مع شركة UMAMI للتطوير والتعليم الإلكتروني، بهدف توعية المتعاملين مع المصابين بفيروس كورونا المستجد, بطرق الوقاية والتعامل الأمن مع الفيروس, لضمان حماية الأطقم طبية وأطقم التمريض والإداريين من الإصابة.

وأوضحت الهيئة أنه بموجب البروتوكول تنتج شركة أومامي برنامج تدريب إلكتروني مصور تحت عنوان "الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد"، يعرض على منصة أومامي للتعليم الإلكتروني، وأشارت الهيئة أنه يتم تدريس البرنامج التدريبي للفريق الطبي من العاملين بالهيئة العامة للرعاية الصحية مجانًا، بهدف رفع الوعي والتدريب على الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا, ومنع الاصابة به.

ووفقًا للبروتوكول الموقع ايضاً تقوم شركة UMAMI بإنتاج مادة علمية على شكل حلقات توعوية الكترونية يتم عرضها على الصفحة الرسمية للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد عبر صفحتها على شبكة الفيسبوك، وكذلك الصفحة الرسمية للشركة على شبكة الفيسبوك,و ذلك في إطار المسئولية المجتمعية للهيئة بهدف توعية الفريق الطبي بطرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و رفع الوعي بكافة إجراءات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا بشكل مفصل.

وقام بتوقع البروتوكول الدكتور أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية بالنيابة عن د.أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة، فيما وقع د.أحمد سيف الدين فرج السيد بصفته مدير عام شركةUMAMI للتطوير والتعليم الألكتروني.

ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية أن حملة التوعية التي تقوم بها شركة UMAMI للتعليم الإليكتروني تهدف إلى الحفاظ على سلامة الطاقم الطبي من العاملين بالهيئة والوصول بهم إلى بر الأمان في ظل جائحة كورونا التي تتعرض لها البلاد حاليا، مشيرًا إلى أن التحول للمجتمع الرقمي يأتي ضمن أولويات عمل الهيئة، إذ يضمن سرعة في التواصل وإنجاز العمل ونشر المعرفة على نطاق واسع، مؤكدًا أن سلامة جيش مصر الأبيض هدف الهيئة في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها بلادنا.

وأكد السبكي أن الهيئة العامة للرعاية الصحية ستمد الشركة بكافة المعلومات المعتمدة والموثقة عالميًا من قبل دليل وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية بشأن طبيعة الفيروس وطرق الوقاية منه سواء للمتعاملين مع المصابين من أطقم طبية أو جمهور عام ، مشيرًا إلى أن الفيديوهات التي يتم إنتاجها تبرز طرق الوقاية بشكل مفصل ودقيق سواء من حيث الإجراءات الإحترازية أو إجراءات العزل المنزلي للحيلولة دون الإصابة ، كما توضح أيضًا الإجراءات الواجب اتباعها بالنسبة للمخالطين لشخص مصاب بفيروس كورونا وكذلك الإجراءات الخاصة للمتوفين نتيجة المرض من لحظة الوفاة وحتى إنتهاء إجراءات الدفن، بهدف الإستفادة من هذه المعلومات في إعداد الفيديوهات التوعوية التي تنفذها شركة UMAMI, الأمر الذي ينعكس على نشر ثقافة الوعي بالتعامل مع فيروس كورونا المستجد, سواء على مستوى الأطقم الطبية, أو على مستوى المجتمع بشكل عام.

فيما أشار "السبكي " إلى أهمية دور وتفاعل شركات القطاع الخاص مع الجهات الحكومية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية على استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في نشر أكبر قدر من التوعية الصحية للمواطنين وللعاملين بالقطاع الطبي، حرصا على صحتهم وأسرهم من خطر العدوي بكوفيد 19 المستجد.

وأكد السبكي أن الهيئة العامة للرعاية الصحية تعتمد على التدريب الالكتروني كمبدأ لمنع التجمعات من جهة, والعمل على استغلال الامكانات التكنولوجية الحديثة من جهة أخرى, وهو الأمر الذي يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الإطار, والعمل على دعم التحول نحو المجتمع الرقمي فيما يتعلق بالخدمات الصحية تحديدا.

يشار إلى أن الهيئة العامة للرعاية الصحية سبق وأن أطلقت حلقتان من برنامج "وقاية" عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك بالتعاون مع شركة UMAMI للتعليم الإليكتروني، بهدف توعية الفرق الطبية ببعض الأخطاء غيرالمقصودة التي قد تتسبب في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد عند استخدام وسائل الحماية الشخصية لاستقبال المرضى والكشف عليهم، كما تهدف إلى التوعية بأهم الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها بين المواطنين والعاملين بالقطاع الطبي، وذلك لحمايتهم وبالتبعية ذويهم والمجتمع بشكل عام من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وكذلك الحفاظ على بيئة الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات خالية من عدوى فيروس كورونا المستجد"كوفيد19".

إقرأ أيضاً.. مديرية أوقاف بورسعيد: لا توجد إصابات بين الأئمة وملتزمون بتعليمات الوزارة


إرسل لصديق